5:20 صباحًا / 21 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

مؤسسة “إبداع” تعلن عن حملة توعوية حول تهويد القدس

شفا – أعلنت مؤسسة “إبداع” للأبحاث والدراسات والتدريب عن إطلاق حملة توعوية بعنوان “القدس توحدنا” تهدف إلى التعريف بالأخطار المحيطة بمدينة القدس الشريف ومقدساتها, وكشف المخططات الصهيونية الرامية إلى تهويد المدينة منذ بدايتها وحتى عام 2020.

وتستهدف الحملة طلبة الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة, حيث سيتم عقد عدة لقاءات توعوية وتثقيفية في كافة الجامعات يحاضر فيها الباحث والمختص في شؤون القدس م. محي الدين الفرا.

وقال مدير المؤسسة م. نبيل إسليم: “في ظل حالة التعتيم الإعلامي المتعمد والغير مبرر التي تتعرض لها مدينة القدس الشريف والمخططات السوداء التي تُحاك ضدها, وبالتزامن مع التجهيز للمسيرات المليونية المتجهة نحو القدس فإننا في مؤسسة إبداع أطلقنا هذه الحملة لتوضيح الصورة الحقيقية للتهديدات والأخطار التي تتعرض لها مدينة القدس, لإحداث حالة من الحراك الدائم لدى الشباب الواعي نحو هذه القضية لتبقى راسخة وحية في نفوسهم”.

من جهته أوضح م. الفرا أن عملية تهويد القدس عملية منظمة يقوم بها الاحتلال وفق خطة زمنية مداها 20 عام، قام بإعدادها لجنة مكونة من 98 خبيرًا في عدة مجالات، حيث استغرق إعدادها ثلاث سنوات لإنجازها بهذا التعقيد, بحيث يتم تهويد المدينة بشكل علمي وممنهج, ويكمن جوهرها في الاستيلاء على الأراضي العربية في القدس تحت مسميات شتى تنوعت بين السكن والسياحة والاقتصاد والتعليم والاستعمال العسكري.

وأضاف: “إن الهدف الرئيسي لخطة التهويد هو أن يتم توسيع مساحة مدينة القدس لتصل في عام 2020 إلى 17% من مساحة الضفة الغربية, ويصبح عدد سكان القدس 2 مليون نسمة حتى عام 2020، عدد العرب منهم لا يتجاوز 30 ألف فلسطيني على أن يتم ترحيل باقي السكان خارج المدينة.

وأشار إلى أن مخططات تهويد القدس تشهد في الآونة الأخيرة تسارعاً ملحوظاً حيث صعدت العصابات الصهيونية هجمتها المنظَّمة على المدينة بهدف تهويدها وفصلها عن محيطها العربي وخنقها بالبؤر الاستيطانية.

وأكد أن سلطات الاحتلال تقوم ببناء آلاف الوحدات الاستيطانية من أجل إحداث تغيير ديموغرافي في المدينة لمصلحة الصهاينة وتقليل نسبة السكان الفلسطينيين إلى أدنى مستوى بحلول عام 2020 من أجل إضفاء الطابع اليهودي على المدينة المقدَّسة.

وطالب م. الفرا الطلاب الحضور بضرورة توظيف التكنولوجيا الحديثة وبخاصة مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتوتير وغيرها لخدمة قضية القدس وكشف المخططات الصهيونية التي تحاك ضدها, مشدداً على ضرورة المشاركة الفعالة في المسيرة المليونية التي ستنطلق باتجاه مدينة القدس في ذكرى يوم الأرض.

يشار إلى أن أولى لقاءات الحملة عقدت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية حيث سيتم خلال الفترة  القادمة عقد لقاءات اخرى في كافة الجامعات في قطاع غزة

شاهد أيضاً

إصابتان بشجار عائلي بمخيم شعفاط في القدس

شفا – أصيب مواطنان بجراح خطيرة؛ خلال شجار عائلي وقع مساء اليوم الأحد، في مخيم …