2:22 مساءً / 19 مايو، 2024
آخر الاخبار

إحياء ذكرى النكبة واستشهاد القائد خليل الوزير الـ36 في تونس

إحياء ذكرى النكبة واستشهاد القائد خليل الوزير الـ36 في تونس

شفا – قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، إن نكبة الشعب الفلسطيني هي أبشع صور التطهير العرقي والتهجير، الذي مورس ضد الشعب الفلسطيني عام 1948.

وأضاف زكي خلال مهرجان إحياء ذكرى النكبة واستشهاد القائد خليل الوزير “أبو جهاد” الذي أقيم في العاصمة تونس، بحضور قادة الأحزاب التونسية والسفراء العرب والأجانب لدى الجمهورية التونسية، أن دولة الاحتلال الإسرائيلي أقيمت على أنقاض مدن وقرى فلسطين التي تم محوها من الوجود، حيث تحول شعبنا بين ليلة وضحاها من صاحب أرض إلى لاجئ في مخيمات ظلت شاهدة على هول الجريمة.

وأكد زكي أن حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها قسرا، وتعويضهم عن أملاكهم وما لحق بهم طيلة 76 عاما مضت هو حق لا تنازل عنه، ولا يسقط بالتقادم أبدا، وقد ضمنه القرار الأممي رقم 194 الذي ظل حبيس أدراج الأمم المتحدة ولم يخرج إلى الحياة.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني أثبت قدرته على الاستمرار بالنضال لتحقيق أهدافه السامية والنبيلة لنيل حريته واستقلاله الوطني، وشعبنا في غزة والضفة الغربية صامد في وطنه ويرفض التهجير.

وأشار إلى أن اللاجئين الفلسطينيين هم ضيوف على أشقائهم العرب إلى حين تأمين عودتهم، وتوفير الحماية لهم هو واجب أخلاقي وإنساني وقانوني، وقد انقضت سنوات صعبة منذ النكبة تعرض فيها شعبنا إلى كل أشكال المعاناة، وازدحمت الذاكرة بفصول المعاناة والمجازر والاضطهاد.

شاهد أيضاً

محافظ جنين كمال أبو الرب يفتتح المعرض الصوري الذي تنظمه مدرسة الجنان الدولية بمناسبة ذكرى النكبة

محافظ جنين كمال أبو الرب يفتتح المعرض الصوري الذي تنظمه مدرسة الجنان الدولية بمناسبة ذكرى النكبة

شفا – افتتح محافظ جنين أ. كمال أبو الرب، المعرض الصوري، الذي نظمته مدرسة الجنان …