5:24 صباحًا / 23 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية يعقد دورة اجتماعاته بالقاهرة

شفا -عقد المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية دورة اجتماعاته العادية في العاصمة المصرية القاهرة “دورة الشهيد القائد برهان نجاتي الايوبي” برئاسة الامين العام للجبهة د.واصل ابو يوسف وحضور اعضاء المكتب السياسي من الضفة وقطاع غزة ومناطق الشتات الفلسطيني.

 

ووجه المجتمعون التحية لجمهورية مصر العربية قيادة وشعبنا لما بذلته وتبذله من جهود لدعم شعبنا وقضيته العادلة، وتنفيذ اتفاق القاهرة للمصالحة الوطنية واعلان الدوحة بالرغم من انشغالاتها وترتيب اوضاعها المستقبلية ، كما شكر المكتب السياسي للجبهة استضافة جمهورية مصر العربية لانعقاد اجتماعه على اراضيها.

 

وتناول الاجتماع ملفات هامة في مقدمتها تطبيق اتفاق المصالحة واستعادة اللحمة والوحدة الوطنية بشكل فوري ودعا في هذا المجال الى البدء الفوري بتنفيذ ما تم الاتفاق بشأنه دون تأخير داعيا في الوقت نفسه الى مغادرة النظرة الضيقة الافق لاصحاب المصالح التي نمت بفعل الانقسام المدمر على حساب المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني.

 

واكد الاجتماع على تظافر كافة الجهود الفصائلية والمجتمعية والشعبية من اجل تشكيل اداة ضاغطة حقيقية تحاصر الانقسام والقائمين عليه حتى يتم انهاءه الى غير رجعه، والبدء بتشكيل حكومة الكفاءات الوطنية ذات المهام المحددة لاعادة بناء ما دمره العدوان على قطاع غزة، وتوحد المؤسسات، وتعدّ لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني على قاعدة التمثيل النسبي الكامل بما يضمن مشاركة واسعه لكافة القوى، في مرحلة التحرر الوطني ، من اجل بناء اسس المجتمع الديمقراطي في اطار الدولة الفلسطينية المستقلة عاصمتها القدس تلتزم بمعايير العدالة وحقوق الانسان التي نصت عليها المواثيق الدولية واحترام التعددية السياسية وتكافؤ الفرص وحقوق المرأة ، كما دعوا حركة حماس الى السماح للجنة الانتخابات المركزية البدء بعملها وتحديث سجل الناخبين كخطوة ضرورية لاجراء الانتخابات العامة .

 

وعلى الصعيد السياسي حملت الجبهة حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة مسؤولية انغلاق عملية التسوية وشددت على اهمية رفض المفاوضات بكافة مسمياتها التي تدور في حلقة مفرغة الهدف منها كسب المزيد من الوقت لتنفيذ مخططاتها الاجرامية بحق شعبنا والمساس بحقوقه الوطنية المشروعة، خاصة ما تتعرض له مدينة القدس من تهويد وتغيير لملامحها العربية والاسلامية والمسيحية وطرد مواطنيها ومصادرة اراضيهم وهدم بيوتهم وتشريع الاجراءات العنصرية التي اضحت سياسة رسمية تنتهجها حكومة المستوطنين اليمينية المتطرفة.

 

وفي سياق متصل اكدت الجبهة على اهمية نقل الملف الفلسطيني الى الهيئات الاممية وعقد مؤتمر دولي خاص بالقضية الفلسطينية يستند الى القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية التي تضمن حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وعودة اللاجئين الى ارضهم وديارهم التي شردوا منها وفق القرار الاممي رقم 194 ، بالتزامن مع التحرك الفلسطيني نحو نيل العضوية الكاملة لفلسطين بالامم المتحدة وكافة مؤسساتها الفرعية .

 

وجددت الجبهة دعوتها قوى شعبنا ، الى تصعيد المقاومة الشعبية بكافة اشكالها لمواجهة الاحتلال الاستعماري الاستيطاني وجدران الفصل العنصري وعربدة مليشيا المستوطنين المدعومة بشكل تام من جيش الاحتلال ، واضافت الجبهة بأن المقاومة بكافة اشكالها حق مشروع للشعوب كفلته كل الشرائع والمواثيق الدولية .

 

و ادان المكتب السياسي بشدة العدوان السافر على شعبنا في قطاع غزة والاراضي الفلسطينية كافة وطالب المجتمع الدولي بضرورة وقف العدوان بشكل فوري وتأمين الحماية الدولية لشعبنا وتقديم جنرالات الحرب المحتلين الى محاكم جرائم الحرب الدولية .

 

ونددت الجبهة بالموقف الامريكي المنحاز الى حكومة الاحتلال ، الامر الذي ينزع عنها اهليتها لادارة العملية السياسية في المنطقة وهي بالتالي تؤكد المرة تلو الاخرى باعتمادها معايير مزدوجة مقيته عند تعلق الامر بالقضية الفلسطينية لاعتبارات داخلية وتبني مواقف منحازة بشكل اعمى لحكومات الاحتلال في اطار الاستراتيجية المشتركة مع كيان الاحتلال الاسرائيلي .

 

ورحبت جبهة التحرير الفلسطينية بحصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في منظمة الثقافة والعلوم اليونسكو ، واشادت بالدول التي رفضت الضغط والابتزاز لتعطيل القرار ، كما اشادت بالدول التي اعترفت بدولة فلسطين والتي رفعت من مستوى التمثيل الفلسطيني لديها .

 

واشاد المكتب السياسي بالثورات العربية واكد على احترام رغبات الشعوب في التغيير واعتبر ان القضية الفلسطينية ستكون محور مركزية قضايا الامة بما يعيد الاعتبار لها على المستوى الدولي .

 

ودعا المكتب السياسي كافة القوى وفصائل العمل الوطني الى وضع قضية الاسرى على سلم اولويات برامجها من اجل نيل حريتهم والحصول على حقوقهم كافة ، بما في ذلك التوجه الى الهيئات والمؤسسات الحقوقية والدولية ، ووجه التحية الى كافة الاسرى الابطال على صمودهم واصرارهم بمقاومة المحتل الغاشم ، وحيا الاسير البطل عدنان خضر الذي خاض معركة الامعاء الخاوية وكذلك الاسيرة المناضلة هناء شلبي التي لازالت تخوض معركة الحرية والخلاص ورفض الاعتقال الاداري .

 

كما وجه التحية الى محمد التاج عميد اسرى جبهة التحرير الفلسطينية التي قامت حكومة الاحتلال بعزله في الزنازين الانفرادية ، والى القائد احمد سعدات ورفاقه في العزل الانفرادي ، واكدت على ضرورة تظافر الجهود الشعبية والرسمية من اجل اطلاق سراح الاسرى والمعتقلين كافة من سجون الاحتلال وخاصة القادة والنواب والمرضى والنساء والاطفال.

 

وتوقف المكتب السياسي امام مرور الذكرى الثامنة لاغتيال القائد القومي والوطني الرمز الشهيد ابو العباس الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الذي اغتالته ايادي الغدر في سجون الغزو الامريكي للعراق ، واكدت على انها لن تتخلى عن مطالبتها بتشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة لتحديد اسباب الوفاة وتحمل مسؤولية الجناة تبعات ذلك ، وحيت روح الشهيد وعاهدت جماهير شعبنا على السير في الطريق الذي انتهجه الشهيد القائد الرمز حتى التحرير والنصر.

 

وطالب المكتب السياسي الجهات الرسمية الفلسطينية بضرورة ايلاء الاهتمام بموضوع اللاجئيين الفلسطينيين بالعراق ووقف كافة الاعتداءات والانتهاكات التي تقوم بها بعض المجموعات الفئوية المنخرطة في المؤسسات الامنية العراقية وتقوم بعمليات القتل والاعتقال والنهب والابتزاز ضد التجمعات السكانية الفلسطينية.

 

وعلى الصعيد التنظيمي ناقش المكتب السياسي للجبهة الاوضاع التنظيمية المختلفة في الوطن والشتات ، واتخذ العديد من القرارات التي من شأنها تعزيز الوضع التنظيمي وحضورالجبهة بين مختلف اوساط شعبنا وشرائحه الاجتماعية وفي ذات السياق تدارس المكتب السياسي عدة طرق لانعقاد المؤتمر الوطني العام الثامن للجبهة وما تتطلبه ضرورات المرحلة الراهنة ومتابعتها من قبل الامين العام للجبهة لاتخاذ القرارات الكفيلة لانجاز ذلك خلال الفترة القريبة القادمة.

 

وحيا المكتب السياسي جماهير الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء والمنافي البعيدة والى جماهير الشعب الفلسطيني وهو يتصدى لعدوان الاحتلال.

شاهد أيضاً

أوروبا: الهجوم التركي في سوريا يدعم داعش ويهدد أمننا

شفا – قال الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، إن الهجوم التركي في سوريا يدعم تنظيم “داعش” ويهدد …