8:20 صباحًا / 22 أبريل، 2024
آخر الاخبار

تكية سيدنا إبراهيم في الخليل تقدم 96000 وجبة ساخنة منذ بداية شهر رمضان

شفا – يقال، ان مدينة أبي الضيفان سيدنا إبراهيم عليه السلام الخليل، بأنها المدينة التي لا ينام فيها جائع، بفضل بركة وتكية سيدنا إبراهيم، والتي تعمل على تقديم وجبات الطعام الساخن للوافدين اليها وزوارها الدائمون.

ومنذ بداية شهر رمضان، وبحسب رئيس لجنة اشراف ودعم تكية سيدنا إبراهيم، وسام الكردي، فقد تم تقديم 96 الف وجبة ساخنة بمعدل 4 آلاف وجبة يوميا.

واوضح الكردي خلال حديثه مع مراسلنا في الخليل، بفضل جهود وتبرعات الخيرين والمحسنين، من أبناء مدينة الخليل بشكل خاص، وأبناء فلسطين بشكل عام، تغير نمط الطعام المقدم، حيث زادت كمية لحوم الخراف الطازجة التي يتم طهوها في التكية، ونتوقع بحلول نهاية الشهر الفضيل بأن نكون قد طهونا 24 يوما من الخراف، وبقية الايام من الدجاج.

وقال الكردي:” الحمد لله، الذي وفقنا بمساعدة المحسنين و الخيرين على ادخال السرور والبهجة على قلوب الكثيرين الذين يعانون من اوضاع اقتصادية صعبة، بسبب الظروف وتعطل العمال وعدم انتظام رواتب الموظفين، ولأول مرة يتم طهو لحوم الخراف الطازجة على مدى 24 يوما، وهذا بفضل الله علينا”.

وأشار الكردي، الا ان اللجنة المشرفة بالتعاون مع وزارة الأوقاف وضعوا نصب اعينهم توسعة مقر التكية، حتى تتوائم مع زيادة أعداد الوافدين للتكية.

من جانبه قال مدير تكية سيدنا إبراهيم الخليل، حازم مجاهد، بأن مواقد التكية، لن تخبو او ينطفأ نيرانها، حتى يشاء الله، بفضل بركة سيدنا إبراهيم وتبرعات المحسنين.

مشيرا الى انهم في التكية وبالتعاون مع مديرية اوقاف الخليل، واللجنة المشرفة والداعمة للتكية يدرسون مقترحات لتحسين جودة وأداء عمل التكية، خدمة لروادها.

وشكر مجاهد، باسمه واسم وزارة الأوقاف واللجنة المشرفة والداعمة للتكية وزوار التكية، جميع المحسنين الذين ما تأخروا عن تقديم المساعدة رغم الظروف الصعبة التي نعاني منها.

إقرأ أيضا : تكية سيدنا إبراهيم في الخليل ، 1000 عام من إغاثة المحتاجين

شاهد أيضاً

مستوطنون يغلقون طرق في الأغوار الشمالية

شفا – هاجم مستوطنون، منطقة عين الحلوة في الأغوار الشمالية. وأفاد مسؤول ملف الأغوار في …