5:20 صباحًا / 23 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

المبادرة الوطنية توجه مذكرة لبان كي مون حول هناء الشلبي

 

شفا – سلم وفد قيادي من حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وتجمعها النسوي مذكرة موجهة للأمين العام للأمم المتحدة عبر مقرها الرئيسي بمدينة غزة حول الأسيرة هناء شلبي، مطالبين إياه بسرعة التدخل لإنقاذ حياتها.

 

ودعا الوفد والمشاركون معه في مسيرة نسوية اليوم إلى توسيع التضامن مع الشلبي متجهين لخيمة التضامن مع الأسيرة هناء شلبي المقامة أمام مقر الصليب الأحمر وسط هتافات غاضبة لما تتعرض له من بطش و تنكيل، و المطالبة بالإفراج عنها.

 

وإحتشدت جموع غفيرة من النساء أمام مقر الأمم المتحدة صباح اليوم لإحياء يوم المرأة العالمي ضمن الفعاليات التي ينظمها تجمع المبادرة النسوي ( الإطار النسوي لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ) و هنّ رافعات اللافتات و الشعارات المطالبة بالتضامن مع الأسيرة الصامدة هناء الشلبي، بحضور و مشاركة قيادات و كوادر من المبادرة الوطنية و تجمعها النسوي، وسط هتافات تدعو العالم و مؤسساته الدولية بسرعة التدخل و الضغط على حكومة الإحتلال لوقف ممارساتها التعسفية بحق الاسيرة ” الشلبي ” المستمرة بمعركة الأمعاء الخاوية، و كذلك ما تقوم به من بطش و تنكيل بحق شعبنا و مقدساته و مصادرة أراضيه و حرمانه من أبسط حقوقه الإنسانية.

 

وأمام المشاركين في الوقفة التضامنية مع الأسيرة هناء الشلبي القت الناشطة في تجمع المبادرة النسوي إبتسام أحمد المذكرة التي سيوجهها التجمع للأمين العام للأمم المتحدة ” بان كي مون ” والتي جاء فيها أبرز القضايا المطلبية التي تطالب بها كافة جماهير الشعب الفلسطيني سيما وأن العالم يحتفل بيوم المرأة العالمي، و لكن نساء فلسطين يتميزن عن باقي نساء العالم و يحتفلن به بطريقة مغايرة لما تعانيه المرأة من ترد للأوضاع الإقتصادية و السياسية و الإجتماعية جراء مواصلة حكومة الإحتلال الإسرائيلي سياساتها العنصرية بحق الشعب في كافة أماكن تواجده، وكذلك تهويد القدس، وحصارها لقطاع غزة، و تقطيعها لأوصال الضفة و إستمرار التوسع الإستيطاني.

 

وأضافت ” بانه في الوقت الذي يتغنى به العالم المتحضر بقيم الديمقراطية و حقوق الإنسان، فإن حقوق المرأة و كذلك حقوق الشعب تتعرض يوميا للإنتهاك و الإعتداء بوسائل و أساليب يندى لها جبين الإنسانية على يد الإحتلال و مستوطنيه الذي لم يرحم آدمية و براءة أطفال فلسطين و حقهم في الحياة أسوة بمن ينعمون بحريتهم و إستقلالهم.

 

وقالت ” فإنني و بإسم نساء فلسطين و من خلال هذه المذكرة إذ نتطلع إليكم بالوقوف امام مسؤولياتكم بصفتكم ترأسون هيئة دولية صدر عنها العديد من القرارات المتعلقة بمصير شعبنا و التي ما زالت تصطدم بجدار المماطلة و التسويف و عدم التطبيق”، مشددة على أن العالم الحر ومؤسساته الدولية سيما القانونية والحقوقية والإنسانية باتت مطالبة أكثر من أي وقت مضى أن تنحاز للحق الفلسطيني، والذي تتنكر له حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل، التي تمتد بعنصريتها على الأرض لتسجّل أطول إحتلال عرفه العالم، مؤكدة على ضرورة تحقيق المطالب العادلة إنتصارا للعدالة وتحقيقا للمساواة، والمتمثلة في الضغط على حكومة الإحتلال بالوقف الفوري لكافة إجراءاتها التعسفية وتحديدا الأسرى والأسيرات وعلى رأسهم الأسيرة هناء الشلبي.

 

كما دعت للضغط على حكومة الإحتلال للإستجابة نحو رفع حصارها عن قطاع غزة، والكف عن ممارسة الجرائم ضد الشعب الفلسطيني ومحاسبة مرتكبيها في محاكم دولية عادلة.

 

وطالبت بتقديم كل ما من شأنه تعزيز بقاء الشعب الفلسطيني حرا على أرضه وفق ما كفلته كافة الأعراف و المواثيق الدولية ، وتفعيل وتنفيذ كافة القرارات الدولية ذات الصلة والمتعلقة بالقضية الفلسطينية.

 

شاهد أيضاً

أوروبا: الهجوم التركي في سوريا يدعم داعش ويهدد أمننا

شفا – قال الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، إن الهجوم التركي في سوريا يدعم تنظيم “داعش” ويهدد …