5:03 مساءً / 20 أكتوبر، 2020
آخر الاخبار

اقبال ضئيل على الانتخابات البرلمانية في ايران

شفا-أظهرت معلومات من مراكز الاقتراع المنتشرة في إيران انخفاضاً حاداً في المشاركة الشعبية بالانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الجمعة الماضي مقارنة بالسنوات الماضية والتي كان فيها مقاطعة كبيرة من الجماهير.

 

ووفقاً لمصادر في المعارضة الإيرانية الإصلاحية أكدت أن الأرقام الحقيقية التي حصلت عليها من جهات محلية تظهر انخفاضاً في نسبة مشاركة الإيرانيين بالانتخابات وأنها الأكثر تدنياً منذ تأسيس الجمهورية الإسلامية في عام 1980.

 

وذكرت تلك المصادر أنها استعانت بالعديد من طلبة الجامعات في مدن مختلفة الذين تمكنوا من الوصول للأرقام الحقيقية للاقتراع في 15 ألف مركز اقتراع في 85 مدينة من مدن إيران.

ورغم التوجيهات التي أصدرها المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي التي حث فيها الجماهير الإيرانية على المشاركة في الانتخابات, وإعلان لجنة الانتخابات التابعة لوزارة الداخلية الإيرانية عن تجاوز نسبة المشاركة شعبية في التصويت 60%، فإن المصادر تؤكد وجود فتور كبير في الإقبال على الاقتراع.

 

وذكر تقرير منسوب إلى وكالة “خبر إيران” أن “نسبة المشاركة الشعبية في بعض المدن لم تتجاوز 3%, وفي أقصاها كانت ما بين 10 و20% من سكان تلك المدن ممن يمكنهم المشاركة في التصويت”.

 

وكان المرشد علي خامنئي أمر الشعب الإيراني، بصفته الولي الفقيه، بالمشاركة في الانتخابات, وطالب الشعب بالتوجه باكراً الى صناديق الاقتراع، معتبراً المشاركة في الاقتراع بمثابة واجب شرعي كما هي فروض الصلوات الخمس.

 

لكن ورغم هذه المناشدات إلا أن المعارضة الإصلاحية شككت في صحة ونزاهة الأرقام المعلنة واتهمت الحكومة بالإعلان عن أرقام غير حقيقية ومبالغ فيها.

 

وتقول المعارضة الإصلاحية إن قيام الحكومة بتمديد مدة الاقتراع لخمس ساعات إضافية يظهر حقيقة عزوف غالبية الشعب الإيراني عن المشاركة في الانتخابات، وإن إطالة مدة الاقتراع كان بهدف حثّ من لم يشارك في التصويت للمجيء والمشاركة وليس بسبب المشاركة الشعبية الواسعة، كما ادعت الحكومة الإيرانية.

شاهد أيضاً

الاحتلال يصدر 880 قرار اعتقال إداري منذ بداية العام

شفا – رصد مركز فلسطين لدراسات الأسرى، إصدار محاكم الاحتلال العسكرية لـ 880 قرار اعتقال …