8:37 مساءً / 16 أبريل، 2024
آخر الاخبار

جوجل تغير علامة فيتبيت التجارية

جوجل تغير علامة فيتبيت التجارية

شفا – تواصل جوجل إدماج فيتبيت في العلامات التجارية لأجهزتها من خلال إعادة تسمية العلامة التجارية الثانية لمنصة اللياقة البدنية.

ولم تعلن عملاقة البحث التغييرات التي من المؤكد أنها قد تثير قلق أولئك الذين يعتقدون أن فيتبيت قد تفقد الاهتمام بأجهزة تتبع اللياقة البدنية يومًا ما وتبدأ بإيقاف المنتجات.

واستحوذت جوجل على فيتبيت في صفقة بلغ قدرها 2.1 مليار دولار في شهر يناير 2021 بعد معركة تنظيمية استمرت لمدة عام وعدت فيها بحماية خصوصية مستخدمي فيتبيت والحفاظ على نظامها البيئي المفتوح.

وأعلنت جوجل منذ ذلك الحين خططًا لجلب نظام التشغيل Wear الموحد إلى فيتبيت، وتوقفت عن مزامنة سطح المكتب، وأصدرت العديد من أجهزة التتبع الجديدة، إلى جانب ساعاتها الذكية Pixel Watch و Pixel Watch 2 التي تدعم فيتبيت.

وتنقل عملاقة البحث أيضًا مستخدمي فيتبيت إلى حسابات جوجل، وكان تطبيق فيتبيت المعاد تصميمه سيئ التصميم لدرجة أنه لم يدعم الوضع المظلم في البداية.

وتوقفت الشركة في شهر نوفمبر الماضي عن بيع أجهزة تتبع فيتبيت في 29 سوقًا لمواءمة مبيعاتها مع مبيعات الأجهزة التي تحمل علامة Pixel التجارية.

وقد غادر مؤسسو فيتبيت جوجل في شهر يناير، مما أثار مخاوف إضافية. وعملت جوجل من خلال كل هذه الخطوات على إدماج فيتبيت في العلامات التجارية لأجهزتها.

وتبيع عملاقة البحث أجهزة تتبع فيتبيت والساعات الذكية عبر متجرها الإلكتروني، وغيرت علامتها التجارية إلى “فيتبيت من جوجل” Fitbit by Google، وهو الشعار الذي استخدمته منذ شهر أغسطس 2022 عبر موقع فيتبيت الإلكتروني وقناة يوتيوب وتغليف المنتجات وأماكن أخرى.

وغيرت جوجل الآن الشعار مرة أخرى ليصبح “فيتبيت جوجل” Google Fitbit، كما فقدت العلامة التجارية أيقونة فيتبيت الشهيرة المنقطة باللون الأخضر وتحولت إلى الخط والكتابة بالأحرف الكبيرة التي تستخدمها جوجل مع العلامات التجارية الأخرى لأجهزتها، مثل Google Pixel و Google Nest.

ومن المحتمل أن يختفي موقع فيتبيت المخصص، إذ أعاد متجر جوجل الإلكتروني تسمية فئة “الساعات” إلى “الساعات وأجهزة التتبع” وأضاف العديد من أجهزة فيتبيت وكابلات الشحن والملحقات الأخرى التي لم تكن متوفرة هناك سابقًا.

وأدت عملية إعادة تنظيم الأجهزة في شهر يناير إلى جمع فيتبيت و Nest و Pixel معًا في مؤسسة واحدة، إلى جانب رحيل مؤسسي فيتبيت عن جوجل، مما يعني أن التغيير يعكس ما حدث داخليًا.

ويسهل هذا التغيير على عملاقة البحث إيقاف منتجات فيتبيت الفردية أو حتى خطوط الإنتاج، مثل أجهزة التتبع، إذا أرادت ذلك في المستقبل.

شاهد أيضاً

حركة فتح

حركة فتح في يوم الأسير: تحرير الأسرى في معتقلات الاحتلال أولويّة وطنيّة لدى قيادة الحركة

شفا – قالت حركة التحرير الوطنيّ الفلسطينيّ (فتح)، إنّ قضيّة تحرير الأسرى والأسيرات في معتقلات …