7:48 صباحًا / 18 أبريل، 2024
آخر الاخبار

نتنياهو : لكي ننتصر بالحرب علينا القضاء على قوات حماس في رفح

نتنياهو : لكي ننتصر بالحرب علينا القضاء على قوات حماس في رفح

شفا – قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، أمام مؤتمر اللوبي الأميركي المؤيد لإسرائيل (إيباك)، إن إسرائيل لن تتمكن من الانتصار في حربها على قطاع غزة المحاصر، دون “القضاء على قوات حركة حماس في منطقة رفح”، جنوبي قطاع غزة، التي نزح إليها نحو مليون فلسطيني في ظل الحرب الإسرائيلية المدمرة والمتواصلة منذ 158 يوما.

وفي انتقاد ضمني وجهه للرئيس الأميركي، جو بايدن، قال نتنياهو: “إسرائيل ستنتصر في هذه الحرب مهما حدث. ولكي ننتصر في هذه الحرب علينا أن ندمر ما تبقى من كتائب إرهابية تابعة لحماس في رفح؛ ولأصدقائنا في المجتمع الدولي أقول: لا يمكن دعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من جهة، ثم نعارضها عندما تمارس هذا الحق من جهة أخرى”.

وتابع “لا يمكنك أن تقول إنك تدعم هدف إسرائيل المتمثل في تدمير حماس، ثم تعارض إسرائيل عندما تتخذ الإجراءات اللازمة لتحقيق هذا الهدف. ولا يجوز لك أن تقول إنك تعارض إستراتيجية حماس المتمثلة في استخدام المدنيين كدروع بشرية، ثم تلوم إسرائيل على الخسائر في صفوف المدنيين نتيجة لإستراتيجية حماس هذه”.

وتابع نتنياهو أن “انتصارنا أصبح في متناول اليد. أعلم أن الغالبية العظمى من الشعب الأميركي تقف معنا”، علما بأن شبكة “سي إن إن” الأميركية نقلت مؤخرا عن عدد من المسؤولين الإسرائيليين، أن هجوما إسرائيليا على رفح ليس وشيكًا.

جاء ذلك فيما أفاد موقع “بوليتيكو” الإخباري الأميركي، في وقت سابق اليوم، بأن الرئيس الأميركي، بايدن، يبحث إمكانية جعل المساعدات العسكرية لإدارة تل أبيب مشروطة، إذا ما قررت تل أبيب المضي قدما بخطط الهجوم البري على مدينة رفح، وأشارت التقرير إلى أن إسرائيل لم تقدم للإدارة الأميركية بعد خطة قابلة للتنفيذ لحماية المدنيين في رفح.

يذكر أن بايدن أشار في مقابلة سابقة مع قناة MSNBC، إلى أن الهجوم البري الإسرائيلي على رفح بمثابة “خط أحمر” له، لكنه شدد في المقابل على أن “لن يتخلى أيضا عن إسرائيل”.

ومؤخرا، بحثت حكومة الحرب الإسرائيلية خطة لـ”إجلاء” الفلسطينيين من رفح في إطار الاستعداد لاجتياحها، رغم التحذيرات الدولية من أن خطوة كهذه قد تؤدي إلى مجازر بحق مئات آلاف النازحين إلى المنطقة.

ويحسب المسؤولين الإسرائيليين، فإن الجيش الإسرائيلي لم يقم بعد بحشد القوات اللازمة لاجتياح رفح ولم يضع اللمسات النهائية على خطط لإجلاء المدنيين من المدينة.

وذكر المسؤولون أنه “من الممكن حشد قوات الجيش الإسرائيلي لاجتياح رفح خلال وقت قصير”، فيما من المتوقع أن تستغرق عملية كبيرة لإجلاء المدنيين أسبوعين على الأقل.

شاهد أيضاً

قلقيلية : احياء يوم الاسير الفلسطيني

شفا – نظمت القوى الوطنية وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني وفعاليات المحافظة وقفة …