2:53 مساءً / 13 أبريل، 2024
آخر الاخبار

أبو عبيدة : مقاومتنا للعدوان مستمرة حتى خروج آخر جندي صهيوني من قطاع غزة

أبو عبيدة : مقاومتنا للعدوان مستمرة حتى خروج آخر جندي صهيوني من قطاع غزة

شفا – أكد الناطق باسم كتائب القسام “أبو عبيدة”، اليوم الجمعة، أن الآلاف من مجاهدي “القسام” في حالة تأهب دائم بمختلف مناطق القتال في قطاع غزة، وأن عمليات المقاومة مستمرة حتى خروج اخر جندي إسرائيلي من القطاع.

وقال “أبو عبيدة”، في كلمة صوتية مسجلة بثتها قناة الجزيرة الفضائية، إن كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية تواصل مواجهة جيش الاحتلال، “ويوقع المجاهدون في جيش العدو خسائر فادحة لم يسبق لها مثيل ايضا في تاريخ ثورة شعبنا”.

وأشار إلى أن مجاهدي القسام في كافة مناطق التوغل والعدوان، شمال ووسط وجنوب قطاع غزة، “يخوضون معارك بطولية بتكتيكات مختلفة بالأسلحة المناسبة، بناء على حجم التوغل الصهيوني والاستحكام الميداني”.

وبين أن ذلك يتم “وفق تقديرات ميدانية يتقرر فيها في كل عملية نوعية السلاح وطبيعة الهجمات بما يحقق إيقاع خسائر محققة في صفوف قوات العدو”.

وتابع: “يدمر مجاهدونا آليات العدو ومدرعاته ويطبقون على جنوده المدججين بالسلاح والمدعمين بالدبابات والطائرات والبوارج الحربية، ويوقعون في كمائن محكمة ويصطادون ضباطهم في عمليات قنص احترافية ويهاجمون قطعان جنودهم من مسافة صفر”.

وأضاف: “كلما ظن العدو أنه بات آمنا في منطقة محروقة من الأرض، خرج له مجاهدونا من حيث لا يحتسب في عمليات نوعية وقاتله بعون الله وتأييده وتوفيقه”.

وبين أن الظروف الميدانية لبعض المجاهدين في العقد القتالية تؤخر الإعلان عن بعض المهام، وأن ما تبثه كتائب القسام من إعلانات ومشاهد هو جزء مما نفذه وينفذه مجاهدوها في الميدان.

وقال إن معركة “طوفان الأقصى” غيرت وستغير وجه المنطقة، “وكتبت منذ صباح السابع من أكتوبر 2023 بداية النهاية والأفول لأطول وآخر احتلال في التاريخ المعاصر، ووقعت انكساره وإساءة وجهه وفضحه”.

وفند “أبو عبيدة” الإنجازات المزعومة لجيش الاحتلال، وقال: “يدعي الاحتلال تحقيق إنجازات مزعومة في الميدان، ويواصل إعلانه عن إبادة متخيلة لكتائب عسكرية، فهذا العدو المتفكك المتنازع المأزوم لا يثق به أقرب أصدقائه ولا يصدقه حتى حلفاؤه، ولا يستطيع أن يقنع جمهوره رغم كل أكاذيبه بأنه انتصر أو ينتصر أو يحقق أهدافه”.

وأوضح أن ما يطلقه الاحتلال من تصريحات وأرقام ومعلومات “هي دعاية كاذبة، وأن ما يبثه من صور تضخم إنجازات وهمية يأتي في ذات السياق”، مؤكدا أن كثيرا مما يعلنه ويبثه الاحتلال “ملفق ومختلق لأغراض داخلية ومعنوية”.

وأضاف: “لا زال الميدان مفتوحا، والحقائق مشرعة، وقادم الأيام والمستقبل القريب والبعيد بإذن الله سيثبت وهم هذا العدو وكذبه وتخبطه”.

وقال إن “الأهداف السياسية الرخيصة التي يحاول قادة العدو تحقيقها عبر مجازرهم وجرائمهم القذرة من جهة، وعبر أكاذيبهم السوداء من جهة أخرى، ستؤدي بهم إلى سقوط مدو وخزي وعار وحسرة بعون الله وقوته”.

وأكد أن الخسائر في صفوف أسرى الاحتلال باتت كبيرة جدا، مضيفا: “لم نكن نود أن يصل الحال إلى هذه المرحلة من الخسائر والمعاناة للأسرى، فقد حاولنا حماية ورعاية هؤلاء الأسرى منذ شهور، وصولاً إلى هدف إنساني سام ونبيل، وهو تحرير أسرانا المظلومين المقهورين، وتحقيق حقوق شعبنا المشروعة والإنسانية”.

وأضاف: “لا نزال نسعى للحفاظ على أسرى العدو بكل السبل، وكنا قد حذرنا عشرات المرات من المخاطر التي يتعرض لها أسرى العدو لدى المقاومة والخسائر في صفوفهم منذ بداية الحرب، لكن قيادة الاحتلال تجاهلت مصير أسراها وتعمد الجيش النازي الصهيوني قتل أسراه وإصابتهم”.

وأشار إلى أن أسرى الاحتلال المصابين والمرضى يعيشون أوضاعا صعبة للغاية، ويكافحون للبقاء على قيد الحياة.

وأضاف: “فكل ما يعانيه شعبنا من جوع وعطش وانعدام للمستلزمات الطبية وغيرها، يعانيه أيضا أسرى العدو، وقيادة العدو وجيشه الهمجي هم وحدهم من يتحمل هذه المسؤولية كاملة”.

شاهد أيضاً

شفا - أصيب اليوم السبت، مواطنان، وحطم عدد من المركبات، في هجوم للمستوطنين على مركبات المواطنين غرب سلفيت.

إصابة مواطنين وتحطيم عدة مركبات في هجوم للمستوطنين غرب سلفيت

شفا – أصيب اليوم السبت، مواطنان، وحطم عدد من المركبات، في هجوم للمستوطنين على مركبات …