10:53 مساءً / 22 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

اسرائيل تحظر على الاجانب في الضفة دخول اسرائيل

اسرائيل تحظر على المقيمين والعاملين الاجانب في الضفة دخول اراضيها والقدس الشرقية

شفا – قالت صحيفة هآرتس العبرية، إن السلطات الاسرائيلية أصدرت قراراً بحظر دخول الآلاف من الأجانب الذين يعيشون في الضفة الغربية، إلى الأراضي الخاضعة لسيطرتها وكذلك القدس الشرقية.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الخطوة تأتي في إطار فرض مزيد من القيود على حرية التنقل للأجانب، مشيرةً إلى انه تم اكتشاف ذلك بعد محاولات العديد من الأجانب خلال الشهرين الماضيين لتجديد تأشيرتهم السياحية، حيث وجدوا التجديد مرفقاً بعبارة “يهودا والسامرة فقط” وبجانبها الختم الرسمي بهدف التمييز بينهم وبين المقيمين منهم في مستوطنات الضفة أو المتواجدين داخل إسرائيل.

فيما قال منسق دائرة هيئة الهجرة الاسرائيلية أن اعدادا كبيرة من الاجانب مقيمون منذ فترات طويلة في الضفة الغربية، في حين أشارت الصحيفة إلى ان بعضهم هم من الفلسطينيين المولودين في الضفة حيث ألغيت اقاماتهم عام 1994، بسبب مكوثهم في دول خارج الاراضي الفلسطينية لفترات طويلة، وبعضهم من يرتبط بأعمال خاصة به.

وحسب الصحيفة، فإن القنصلية الاميركية أبدت عدم ارتياحها للقيود الجديدة، وخاصةً أنها تتناقض مع التفاهمات التي تم التوصل إليها في عام 2009 بعد أن تم رفع قيود مشابهة لتلك المستخدمة حالياً تحت مسمى “الأراضي الفلسطينية” وذلك على جوازات السفر الأجنبية.

فيما قال منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية غاي انبار، إنه لا يوجد أي تغيير على سياسة طبيعة الاختام، وأن القيود في منح التصاريح لا يزال كما هو، وأن التغيير ليس جديداً وقد تم تنفيذه منذ 6 أشهر، مع تغيير اللغة المستخدمة على الختم.

وذكرت هآرتس، أن وزارة الداخلية الفلسطينية أوضحت أن القيود الجديدة بدأ سريانها منذ مطلع شهر تشرين الثاني الماضي، حيث كان في بداية الامر يشمل الفلسطينيين حاملي الجوازات الأجنبية، ثم تم تطبيقه على الأجانب من أصول غير فلسطينية.

وقالت الصحيفة إن هذه القيود ستخلق إشكاليات أخرى للمواطنين الأجانب، وخاصةً الاكاديميين منهم الذين يصلون بهدف البحوث العلمية، بالإضافة إلى ان ذلك سيحول دون وضع لوحات صفراء إسرائيلية على سيارات الأجانب بالضفة، وعدم تمكينهم من زيارة قنصلياتهم وسفارات بلدانهم في القدس وداخل إسرائيل.

ولم تستطع “هآرتس” الحصول على ردود من منسق نشاطات الحكومة في الاراضي (الفلسطينية المحتلة) ومن سلطة السكان والهجرة على اسئلة مثل ما اذا كانت التأشيرة للدخول لمرات عدة – كما يطلب في حالة الفلسطينيين – عن طريق لجان تنسيق فلسطينية، او ما اذا كان رجال الاعمال معفون من القيد، ولماذا لا يتم اصدار تراخيص عمل.

شاهد أيضاً

برئاسة النائب محمد دحلان : كتلة ” فتح ” البرلمانية تتقدم بمقترحات لتجاوز الأزمات الراهنة

شفا – عقدَ المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم الخميس، جلسةً خاصة، في مدينة غزّة، بمناسبة الذكرى …