5:22 صباحًا / 19 مايو، 2024
آخر الاخبار

ارتفاع البؤر الاستيطانية بالضفة الغربية بشكل غير مسبوق منذ العدوان على غزة

ارتفاع البؤر الاستيطانية بالضفة الغربية بشكل غير مسبوق منذ العدوان على غزة

شفا – كشفت منظمة “السلام الآن” غير الحكومية العبرية، في تقريرٍ جديد لها، أن “عدد المستوطنات العشوائية والطُرق الجديدة المقامة للمستوطنين قد ازداد بشكل غير مسبوق، في الضفة الغربية المحتلة منذ بداية العدوان على قطاع غزة” في السابع من أكتوبر الماضي.

وأكدت المنظمة، أنه قد “أقيمت تسع “بؤر استيطانية” في الضفة الغربية، وذلك منذ اندلاع الحرب، التي انطلقت بعَملية غير مسبوقة شنتها كتائب الشهيد عزّ الدين القسّام على مستوطنات غلاف غزة, أعقبها عدوان إسرائيلي همجي مجرم .

وسجلت منظمة “السلام الآن” ما وصفته بـ”رقمًا قياسيًا” يتمثل بـ”18 طريقا جديدا تم تعبيدها أو السماح بها من جانب مستوطنين”، بالقول: “إن الحرب المستمرة منذ ثلاثة أشهر في غزة يستغلها مستوطنون لتثبيت حالة أمر واقع على الأرض، وبالتالي السيطرة على مساحات أكبر من المنطقة (ج)، وهي جزء من الضفة الغربية تتركز فيها المستوطنات”.

وأضافت “بأن الضفة الغربية التي يحتلها جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 1967، شهدت ارتفاعًا حادًا في أعمال المقاومة، وذلك منذ بداية الحرب على غزة، وزيادة في أنشطة بعض المستوطنين العنصرية.

وأشار التقرير إلى أن عدد من المؤيدين للاستيطان يشغلون حاليا، جُملة من المناصب الوزارية في حكومة بنيامين نتانياهو، وهو ما يسهم في إيجاد “بيئة سياسية” لتطوير مشاريع عدد من المستوطنين،

تجدر الإشارة، إلى أنّ نحو ثلاثة ملايين فلسطيني، يعيشون في الضفة الغربية المحتلة، التي يسكنها أيضا 490 ألف مُستوطن يعيشون يعيشون داخل “بؤر استيطانية” غير قانونية، بموجب القانون الدولي.

من جهتها، قالت منظمة “يش دين” العبرية، وهي غير حكومية، هذا الأسبوع، إن “أعمال العنف التي ارتكبها مستوطنون ضد فلسطينيين في الضفة الغربية سجلت رقما قياسيا خلال عام 2023. حيث سجلت الأمم المتحدة من جهتها أيضا 1225 هجوما شنها مستوطنون ضد فلسطينيين خلال العام نفسه”.

شاهد أيضاً

اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدتي دير سامت وإذنا بالخليل

شفا – اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد اقتحامها لبلدتي إذنا ودير سامت …