11:21 صباحًا / 27 يونيو، 2019
آخر الاخبار

ورشة عمل في قلقيلية عن الحق في العمل للأشخاص المعاقين

شفا -نظم برنامج التأهيل المجتمعي في محافظة قلقيلية وبالتعاون مع بلدية قلقيلية ورشة عمل بعنوان الحق في العمل للأشخاص ذوي الاعاقة في مركز ركن المرأة التابع لبلدية قلقيلية.

وحضر الورشة عضو المجلس البلدي سوسن غشاش ومدير مديرية الشؤون الاجتماعية في قلقيلية عزات ملوح وممثل مديرية عمل قلقيلية ايوب الرابي ورئيس الاتحاد العام للمعاقين في قلقيلية بيان الطبيب ومشرفة برنامج التأهيل المجتمعي في محافظة قلقيلية امتنان ابورويس وعاملة التأهيل المجتمعي في المدينة وفاء حجار وحشد من المعاقين وذويه.

ورحبت عضو المجلس البلدي سوسن غشاش بالحضور مشيرة الى الشراكة ما بين البرنامج والبلدية وعن تشغيل ما نسبته 11% من الاشخاص المعاقين في برامج البلدية وعن التسهيلات والامتيازات التي تقدمها البلدية لهذه الفئة موصية بإنشاء مركز متخصص للرقابة والتشغيل للمعاقين ومؤكدة على استمرار شراكة البلدية مع برنامج التأهيل لما له من فائد كبيرة تعود على المعاقين وذويهم.

وتحدث مدير الشؤون الاجتماعية في محافظة قلقيلية عزات ملوح في كلمته عن شبكات الحماية الاجتماعية التي تسعى الوزارة لتنفيذها لخدمة الفئات المهمشة وخاصة ذوي الاعاقة مشيرا الى خدمات التامين الصحي والاعفاءات الجمركية و الية العمل التي تهدف لتوفير بطاقة المعوق والتي تعمل عليها الوزارة .وتطرق ملوح الى صندوق الاقراض الممول من الهلال الاحمر الاماراتي الخاص بذوي الاعاقة لتحسين مستوى الدخل للأشخاص المعاقين حيث بلغ عدد المستفيدين من هذا الصندوق على مستوى المحافظة 50 اسرة من المعاقين.

من جانبه اكد رئيس الاتحاد العام للمعاقين بيان الطبيب على اهمية تطبيق قانون المعاق الفلسطيني رقم 4 لعام 1999 م مشيرا الى نسبة البطالة بين الاشخاص ذوي الاعاقة بحسب تقرير الاحصاء الفلسطيني والتي بلغت 76% مشددا على ضرورة تطبيق المادة رقم 10 من قانون المعاق الفلسطيني التي تتحدث عن تشغيل ما نسبته 5%من الاشخاص المعاقين في المؤسسات الرسمية وغير الرسمية واهمية دور القطاع الخاص لاستيعاب هذه الفئة.

من ناحيته تحدث مدير قسم التفتيش والرقابة في مديرية عمل قلقيلية ايوب الرابي عن ضعف القوانين التي تتحدث عن تشغيل المعاقين في المؤسسات والقطاع الخاص مشيرا الى غياب وعدم وجود مادة في قانون العمل الفلسطيني تتحدث عن وجود عقوبات خاصة يتم اتخاذها في حال عدم تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة مما يحد من اهتمام اصحاب العمل من تشغيل هذه الفئة.

من جهتها اكدت مشرفة برنامج التأهيل المجتمعي في محافظة قلقيلية امتنان ابورويس على اهمية تطبيق قانون المعاق الفلسطيني رقم 4 لعام 1999 بكافة بنوده وعدم تجزئته لأنه من افضل القوانين ويكفل الحياة الكريمة والعادلة للأشخاص المعاقين مشيرة الى اهمية العمل للأشخاص المعاقين انفسهم والذي يساعدهم في الاعتماد على ذاتهم ودعمهم ليصبحوا اعضاء فاعلين في مجتمعاتهم المحلية .

وخرجت ورشة العمل بمجموعة من التوصيات كان ابرزها تشكيل لجنة خاصة للعمل على توفير قاعدة بيانات خاصة بالأشخاص المعاقين في سن العمل والمؤهلات التي يمتلكونها لتسهيل تنفيذ انشطة متخصصة بهذا الشأن معهم ومع المؤسسات المحلية .

وضرورة تنفيذ ورش عمل خاصة مع اصحاب الشركات والقطاع الخاص لتشجيعهم والحديث عن دورهم في التخفيف من حدة هذه المشكلة التي يعاني منها الاشخاص والإعاقة في المحافظة .

وكذلك انشاء مركز خاص يعنى بتشغيل هذه الفئة والتواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي اضافة الى وضع انشطة خاصة لتبني موضوع المواءمة البيئية لكافة المؤسسات الرسمية والغير رسمية والخاصة والتي تقدم خدمات للجمهور لتكون ملائمة لاستخدام الاشخاص المعاقين لتسهيل عملية دمجهم في المجتمعات المحلية .

شاهد أيضاً

القضاء الاسرائيلي يتعرى في قضية اغتصاب بقلم : د. سفيان ابو زايدة

القضاء الاسرائيلي يتعرى في قضية اغتصاب بقلم : د. سفيان ابو زايدة قررت النيابة العسكرية …