5:21 صباحًا / 19 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

فتح مرت من هنا بقلم : ماجد الخطيب

هناك فرق بين من يصنع التاريخ ومن يقرأه، بين من يكبر بالأمكنة والمناصب والكراسي ومن يعطي لتلك الاشياء قيمتها!! بين من يصنع المجد والعزة ومن يهتف بتلك الكلمات، نحن من يفتح صفحات التاريخ ويسجل بحروف من نور مجد الوطن وشموخه، نحن من يعطي للأسماء قيمتها فيسألونني من انتم؟ فأجيب بفخر عظيم نحن من كسر القيد قيد مذلتنا وسحقنا جلادنا وصانع نكبتنا، ونسفنا سجننا وانطلقنا عواصفاً لهبا نزمجر تحت راية ثورتنا فإذ بهم يسألون دون تردد ما هي ثورتكم قلت هي ثورة شعبنا الذي يتطلع لتحرير وطنه وذاته من كل اشكال القيود والاغلال، فسؤلت مرة اخرى من صنع هذه الثورة ؟؟ انها فتح – حركة التحرير الوطني الفلسطيني التي شقت طريق العزة والتحرير والعودة، فهي ليست لحزبا او لزعيما اشعلت درب الكفاح ولا لأي دولة بل للجموع الكادحين مشاعلاً هبت تنادي اين.. اين عروبتي وهي التي قالت لكل مكابرا يبني السدود في وجه عز ثورتي قف عند حدك لا وصاية اننا شعب تمردا لن تعيق مسيرتي فهبوا يسألوني من هم رجال الفتح؟؟ فقلت نادوا فلاسفة السلاح ورددوا عاشت رجال الفتح عاصفة القتال فالفتح لا ينسى دماء رجاله ياسر عرفات زعيم الامة الخالد، والقائد العظيم خليل الوزير، وشهداء النضال أبو على اياد، ماجد أبو شرار، صلاح خلف، هايل عبد الحميد ابو الهول، وكثيرون وكثيرون الذين امنوا بربهم وزادهم الله هدى، كيف يكون النضال والتحرير مع الحرص على الوحدة الوطنية، اعرفتم من نحن ؟؟؟ نحن جماهير فتح اللذين سيحتفلون بالذكرى الـ48 لانطلاقتها وستتحدث فلسطين عن هذا المهرجان حيث سنمنح ارض السرايا رمزية نضالية كما منحنا من قبل ارض الكتيبة، حين احيينا ذكرى رحيل زعيم الأمة وقائد فتح التاريخي أبو عمار، وسيتحدث القاصي والداني عن مهرجان فتح، فقط لأنه مهرجان فتح، وسنخط على اسوار السرايا فتح مرت من هنا.

شاهد أيضاً

الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي على حقل الشيبة البترولي في السعودية

شفا – أدانت دولة الإمارات الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي …