11:14 صباحًا / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

اتحاد اللجان العمالية المستقلة ينهي مؤتمره الثالث بالوسطى وينتخب ممثليه

شفا – أنهى اتحاد اللجان العمالية المستقلة في محافظة الوسطى أعمال مؤتمره الثالث والذي كان تحت شعار الديمقراطية أداتنا نحو التغيير بحضور ما يزيد عن140عضو/ة وذلك في قرية النخيل بالبريج وتحت اشراف ومتابعة وتنفيذ من مركز الديمقراطية وحقوق العاملين وبتمويل من مكتب المساعدات الشعبية النرويجية
وأشاد نضال غبن مدير مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في قطاع غزة بخطوة اتحاد اللجان العمالية في عقد مؤتمره الثالث معتبراً هذه الخطوة نقطة تحول على طريق تعزيز الديمقراطية وتمتين البنية التنظيمية للاتحاد
وأشار إلى ان اهمية عقد هذا المؤتمر تكمن في انه يحدد مسار للنضالات المطلبية للاتحاد في المرحلة القادمة في ظل تفاقم مشاكل العمال وغياب الحلول والمعالجات لها من قبل صناع القرار وطالب الاتحاد ان يضع خطة عمل للفترة القادمة باتجاه احداث حراك في صفوف العمال باتجاه المطالبة بحقوقهم العمالية وعلي راس تلك الحقوق الحق في العمل وتوفير حياة كريمة للعامل. مؤكدا على أهمية وضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني الذي يدفع ثمنه الشعب الفلسطيني وعلى وجه الخصوص الطبقة العاملة.
وطالب غبن أن تكون الانتخابات مقدمة لانتخاب قيادة جديدة للاتحاد تؤسس لمرحلة من النضال النقابي وتنبي قضايا العاملين باتجاه توفير عمل لائق لهم وفي اطار ترسيخ مبادئ العدالة الاجتماعية والمساواة والحق في العمل
وبدوره أكد عبد السميع النجار رئيس الاتحاد في كلمته عن ضرورة حشد الطاقات العمالية وتنظيمها بشكل ديمقراطي والعمل من اجل الحفاظ على استقلالية الحركة النقابية كي تستطيع الدفاع عن مصالح العمال وقضاياهم العادلة كما وحمل النجار حكومة غزة والرئيس أبو مازن بضرورة الالتفات إلي العمال والعمل من اجل تعزيز صمودهم
وأتنى النجار على الدور الكبير الذي يقوم به مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في الوقوف إلى جانب الأتحاد وتقديم كل الدعم والأرشاد مشيرا أنه لولا دعم المركز ووقوفه لما انعقد هذا المؤتمر العمالي مقدما الشكر لكل العاملين فيه على هذا الدور
أما رئيس بلدية المغازي محمد النجار فشكر القائمين على هذا المؤتمر والداعمين له مؤكدا أن اجراء الأنتخابات لهذه الطبقة المهمشة من العمال لهو خطوة على طريق الصحيح متمنيا أن تحدو جميع مؤسساتنا الوطنية والأهلية على هذا الدرب تمهيدا لأنتخابات أشمل وأعم من خلال صناديق الأفتراع لأنتخاب ممثلين لشعبنا الفلسطيي
وفي الجلسة المغلقة تم تدقيق العضوية لاعضاء المؤتمر من قبل لجنة الإشراف من قبل المركز والمكونة من النقابي عبد الكريم الخالدي و المحامي على الجرجاوي وجابر النباهين وإبراهيم النجار وبلال أبو حميد حيث جرى مناقشة التقرير الإداري للاتحاد واعتماده من قبل الحضور ومن ثم فتح باب الترشح تلاه إجراء انتخابات من خلال التزكية للأعضاء المرشحين وعددهم 25 من كلا الجنسين
وكان اتحاد اللجان العمالية المستقلة قد أنهى مؤتمراته على صعيد محافظات الشمال وغزة وخانيونس والوسطى ولم يتبق إلا محافظة رفح والذي سيعقد فيها المؤتمر لاحقا وأفرز في كل محافظة 25 عضوا سيجتمعون بعد انتهاء الانتخابات في جميع المحافظات لاختيار ممتلين ومجلس للاتحاد.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …