1:04 صباحًا / 24 مايو، 2024
آخر الاخبار

الرئيس الصيني يتفقد إعادة الإعمار بعد الفيضانات في بكين

شفا – زار الرئيس الصيني شي جين بينغ المناطق التي تضررت جراء فيضانات هذا الصيف في العاصمة بكين ومقاطعة خبي.

ودعا شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، إلى مواصلة الجهود في عملية إعادة الإعمار بعد الفيضانات لضمان أن السكان المحليين بإمكانهم عيش حياة مريحة وقضاء شتاء دافئ.

وشدد شي على التمسك بالنهج المتمركز حول الشعب، ودعا إلى مضاعفة الجهود لمعالجة ثغرات السلامة وتعزيز نقاط الضعف.

وحث على تسريع التقدم في تحسين أنظمة مشروعات الوقاية من الفيضانات وإدارة الطوارئ، ومواصلة تعزيز قدرات الوقاية من الكوارث والتخفيف من حدتها، فضلا عن تعزيز قدرات الإغاثة.

وفي أواخر شهر يوليو وأوائل شهر أغسطس، تعرضت بكين وخبي وعدة مناطق أخرى في الصين لفيضانات وكوارث جيولوجية ناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة، ما أدى إلى وقوع وفيات وإصابات بشرية كبيرة.

ولطالما أعرب شي عن قلقه إزاء الأشخاص المتضررين من الفيضانات، وأصدر تعليماته للسلطات المعنية مرات عديدة لضمان سلامة حياة المواطنين وممتلكاتهم، فضلا عن استعادة الأوضاع الطبيعية في العمل والحياة في المناطق المتضررة من الكوارث.

وفي أوائل سبتمبر الماضي، زار شي القرويين المتضررين من الفيضانات في مدينة شانغتشي بمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرقي الصين. ومع اقتراب فصل الشتاء في شمالي الصين، زار شي السكان المتضررين من الفيضانات في بكين وخبي وتفقد أعمال إعادة الإعمار بعد الكارثة.

وفي صباح اليوم (الجمعة)، تفقد شي مشروعا لتحويل المياه على نهر يونغدينغ في حي منتوقو ببكين. وأشار إلى أن المناطق الجبلية في أحياء مثل منتوقو وفانغشان تعد مناطق رئيسية في جهود السيطرة على الفيضانات في المدينة.

وأضاف أن الجهود ذوات الصلة يجب أن تركز على بناء الخزانات ومرافق البنية التحتية الأخرى، والاستفادة منها بشكل جيد، وتحسين معايير قدرة الطرق والمنازل في المناطق الجبلية على مقاومة الفيضانات.

ثم زار شي مدرسة كانت بمثابة مأوى ومقر إقامة مؤقت للعاملين في مجال السيطرة على الكوارث والإغاثة منها خلال موسم الفيضانات. ودخل إلى فصل دراسي وتبادل الحديث مع الطلاب حول تجاربهم ومشاعرهم عند مواجهة الكارثة.

وقال شي إنه من خلال الجهود المشتركة لجميع الأطراف، تمكنت جميع المدارس في المناطق المنكوبة من إعادة فتح أبوابها في الموعد المحدد، مضيفا أن رؤية وجوه الطلاب المبتسمة شيء يبث الطمأنينة والفرحة.

وحث المدرسة على تقديم التعليم المتعلق بالسلامة لتعزيز وعي الطلاب بالسلامة وقدراتهم على الاستجابة لحالات الطوارئ.

وفي ساحة المدرسة، أعرب شي عن تعازيه لأفراد عائلات الذين ضحوا بحياتهم من أجل تقديم الخدمة العامة خلال الفيضانات، وأعرب عن تحياته لممثلي أولئك الذين شاركوا في الوقاية من الفيضانات والإغاثة من الكوارث، منهم أعضاء ومسؤولو الحزب على مستوى القاعدة، ورجال الإطفاء، وأفراد الإنقاذ في حالات الطوارئ، والمتطوعون.

وأردف شي قائلا إنه ينبغي دائما تذكر الأبطال الذين جادوا بأرواحهم، ويجب نشر أعمالهم البطولية، ويجب دعم أسرهم المكلومة بشكل جيد.

ثم زار شي قرية شوييويتسوي للتعرف على جهود ترميم البنية التحتية وتحسينها.

وفي منزل القروي لي منغ، طرح شي أسئلة مفصلة حول الأضرار التي لحقت بالمنزل، ونفقات الإصلاح، وظروف التدفئة، وغيرها.

وفي معرض إشارته إلى طول فصل الشتاء في شمالي الصين، حيث يكون الجو أشد بردا في المناطق الجبلية، أكد شي أنه يجب ضمان التدفئة في كل منزل للحفاظ على شعور السكان بالدفء في الشتاء.

ولدى مغادرته القرية، أخبر شي السكان أنه يشعر بالقلق بشأن الأشخاص في المناطق المتضررة من الفيضانات. وأضاف أن الحزب الشيوعي الصيني حزب يخدم الشعب، ويضع الشعب دائما فوق كل شيء آخر، وسيبذل قصارى جهده في الإغاثة من الكوارث وإعادة الإعمار بعد الكوارث.

في مدينة تشوهتشو المتضررة من الفيضانات الشديدة، جرى استئناف النظام الطبيعي للإنتاج والحياة. بعد ظهر اليوم (الجمعة)، زار شي مجتمعًا سكنيًا حضريًا هناك ودعا إلى اتخاذ جميع أنواع التدابير لمساعدة السكان والشركات والأعمال التجارية المتضررة على التغلب على الصعوبات.

وأوضح شي أنه يتعين دراسة طرق الوقاية من الكوارث والتخفيف من آثارها وتخطيط هذه الطرق بشكل جيد في أعمال الترميم وإعادة الإعمار بالمناطق الحضرية، كما ينبغي إنشاء قنوات للفيضانات ومناطق لتصريف مياه الفيضانات واحتجازها، ويجب تحديث البنية التحتية مثل شبكة الصرف.

ثم زار شي منزل المواطنة دونغ تساي ينغ وقدم لها التحيات. ورداً على استفسارات شي بشأن ظروف منزلها، قالت دونغ إنه مع اكتمال التنظيف والإصلاح، عادت بالفعل للعيش في منزلها.

وأشار شي إلى أن الأولوية القصوى في الترميم وإعادة الإعمار بعد الكوارث في المناطق الحضرية هي استئناف الحياة اليومية للمواطنين، وحث المهنيين والمتطوعين على بذل جهود مشتركة.

ولدى مغادرته المجتمع، أبلغ شي السكان أنه عندما ضربت الكارثة الشديدة تشوهتشو، كان يتابع الوضع عن كثب كل يوم وكان قلقًا بشأن السكان المحليين.

وقال إنه شعر بالطمأنينة عندما رأى اليوم أن مرافق الخدمة العامة بالبلدية قد استأنفت عملها وأن حياة الناس قد عادت إلى طبيعتها.

وذكر شي أنه تحت القيادة القوية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، سيعيش الناس بالتأكيد حياة أفضل ما داموا يعملون كفرد واحد، داعيًا منظمات ومسؤولي الحزب على المستوى الأولي إلى لعب دورهم في أعمال الترميم وإعادة الإعمار بعد الكارثة.

وخلال زيارته قرية وانتشيوانتشوانغ، حيث تأثرت جميع الأسر البالغ عددها 311 أسرة بالفيضانات التي حدثت العام الجاري، مرَّ شي على مواقع البناء التي تجري فيها إعادة بناء المنازل وزار منزل القروي، يانغ بي ران، الذي جرى إصلاحه.

في منزل يانغ، استفسر شي عن دخل الأسرة ونفقات إصلاح المنزل بعد الكارثة وتعافي إنتاج الأسرة.

وقال شي إن إصلاح وتدعيم المنازل قد اكتمل بشكل أساسي، لكن إعادة الإعمار لا تزال المهمة الأكثر صعوبة، وحث لجان الحزب والحكومات على مختلف المستويات على إيلاء اهتمام خاص لأولئك الذين يواجهون صعوبات في الإسكان وتقديم خدمات إعادة التسكين الملائمة لهم.

وعند توديعه القرويين، أعرب شي عن تعاطفه معهم إزاء خسائرهم وأكد لهم أنه يجري اتخاذ مجموعة من التدابير لدفع التعافي وإعادة الإعمار بعد الفيضانات.

ثم دخل شي إلى أرض زراعية قريبة لتفقُد نمو المحاصيل.

وقال شي إن الزراعة لها علاقة وطيدة بالأمن الغذائي للبلاد، داعيًا إلى مواصلة بذل الجهود لإصلاح الأراضي الزراعية والمنشآت الزراعية المدمرة، والسعي الجاد من أجل حصاد وفير العام المقبل.

وعند تفقده مشروع السيطرة على الفيضانات على طول نهر محلي، شدد شي على دفع تطوير نظام مشروع الوقاية من الفيضانات في منطقة بكين-تيانجين-خبي.

وقال إن جميع الأطراف المشاركة في حملات الإغاثة من فيضانات هذا الصيف شكلت معاً دفاعًا قويًا ضد الكارثة الطبيعية وحمت الوطن، وأظهرت بشكل كامل القوة السياسية للحزب والبلاد.

وذكر شي أنه في مواجهة فيضانات يندر أن تحدث مثيلاتها، قلّلت استجابات الصين الفعالة من الأضرار إلى الحد الأدنى.

وقال إن الحكومة المركزية قررت في الآونة الأخيرة إصدار سندات حكومية إضافية بقيمة 1 تريليون يوان (حوالي 139.3 مليار دولار أمريكي) لدعم مشاريع إعادة الإعمار وبناء القدرات على الاستجابة للكوارث، مشددًا على بذل الجهود لجعل هذه المشاريع مكرسة لخدمة الشعب، وممتازة في جودتها، وقائمة على النزاهة.

رافق شي في هذه الجولة التفقدية تساي تشي، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومدير المكتب العام للجنة المركزية للحزب.

شاهد أيضاً

مستوطنون يهاجمون شاحنة محملة بالطحين جنوب نابلس

مستوطنون يهاجمون شاحنة محملة بالطحين جنوب نابلس

شفا – هاجم مستوطنون، اليوم ، شاحنة محملة بالطحين، قرب بلدة بيتا جنوب نابلس. وأفادت …