5:36 مساءً / 19 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

بيان صادر عن الائتلاف الفلسطيني العالمي لحق العودة

شفا – شهد مخيم اليرموك في الأيام الاخيرة احداثاً أليمة أدت إلى تهجير سكانه من اللاجئين الفلسطينيين، في ظروف مناخية وأمنية شديدة الصعوبة والتعقيد. ان ما جرى في مخيم اليرموك كان نتيجة لسياسة غير حكيمة اتبعت من قبل البعض وتجاهلت النداءات المتكررة لإلغاء المظاهر المسلحة، والعمل الجاد على تحييد المخم، [كما باقي المخيمات في القطر العربي السوري] وعدم الزج بالحالة الفلسطينية في سوريا في خضم الازمة التي يعانيها شعب سوريا الشقيق.
وبفعل الجهود المخلصة لاطراف حريصة على المصالح القومية والوطنية للشعب الفلسطيني، توفرت الفرصة لرجوع قسم كبير من سكان المخيم إلى منازلهم وممتلكاتهم. وما زال قسم أخر، ينتظر المزيد من اشارات الطمأنينة والامان، ليستكمل المخيم استعادة سكانه واستعادة حياته الطبيعية.
ان فرع سوريا (المؤلف من “عائدون” و”المجموعة 194″) من الائتلاف الفلسطيني والدولي لحق العودة، يهمّه أن يؤكد على النقاط التالية:
1 – يضم صوته إلى باقي الاصوات الداعية إلى الرجوع الفوري إلى مخيم اليرموك باعتباره المكان الافضل لحياة سكانه، وليكن شعارنا “من اليرموك إلى فلسطين”.
2 – استكمال سحب المسلحين كافة من المخيم ومحيطه، وإلغاء المظاهر المسلحة كافة في شوارعه ومداخله وأزقته، والعمل على تحويله فعلاً إلى منطقة آمنة يعيش فيه أبناؤه بهدوء وطمأنينة واستقرار بعيداً عن مخاطر الاقتتال والموت المجاني.
3 – التأكيد على سياسة تحييد مخيم اليرموك، وكافة المخيمات الفلسطينية في القطر العربي السوري، وعدم الزج بالحالة الفلسطينية في أتون الصراعات المحلية، وفي الأزمة التي يعيشها شعب سوريا الشقيق، مع التأكيد في الوقت نفسه على حرصنا على وضع حد فوري للأزمة والانتقال إلى حوار أخوي ووطني، تفتح الأفق لبناء سوريا الغد، بما يخدم شعب سوريا ومصالحه، كما يخدم امتنا العربية وفي القلب منها قضية فلسطين.
4 – الدعوة إلى اصلاح ما دمره الاقتتال، واطلاق ورشة الترميم بما في ذلك الكهرباء والماء، وازالة الركام والنفايات، وفتح الأفران والمحال التجارية، والمستشفيات والعيادات والمستوصفات، وتوفير الشروط الانسانية لإعادة فتح المدارس، بما يستكمل مظاهر الحياة الطبيعة .
5 – الدعوة إلى مواصلة تشكيل لجان محلية أهلية، ذات طابع مدني بحت، في سياق العمل التطوعي للاهتمام بأحياء المخيم والتعاون مع الجهات المختصة في البلديات ووكالة الغوث وغيرها، لإزالة أثار الايام الماضية والانتقال بالمخيم إلى وضعية جديدة.
6 – دعوة الأنروا إلى إعادة فتح مراكزها ومؤسساتها وتقديم الخدمات لأبناء اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك، فالأونروا مؤسسة رئيسية من مؤسسات توفير الاطمئنان والاستقرار والهدوء للمخيم.
7 – التأكيد على ضرورة استيعاب دروس الماضي الأليم، والافادة من تجربتها، بما يخدم مصالح شعبنا وحقوقه الوطنية، والتأكيد ان قضيتنا هي على الدوام فلسطين. وان نضالاتنا يجب أن تصب على الدوام في خدمة هذه القضية وعدم تشتيت الجهود في قضايا لا تعود على شعب فلسطين وعلى شعوب الأمة العربية إلا بالضرر.

الائتلاف الفلسطيني العالمي لحق العودة
سوريا
[“عائدون” و “المجموعة 194”]

شاهد أيضاً

شاب فلسطيني يحاول الانتحار شنقا وسط قطاع غزة

شفا – أقدم شاب فلسطيني على محاولة الانتحار، صباح اليوم الثلاثاء، بشنق نفسه في منزل …