2:09 صباحًا / 17 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

ابو مرزوق : سوريا كان داعم رئيسي و لكن لن ندعمه بالباطل

شفا -قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس د. موسى أبو مرزوق أن دعم النظام السوري للفلسطينيين في حقهم، لن يدفعهم لدعمه في باطله، لأنه لا يمكن دعمه في مواجهة شعبه.

وأشار أبو مرزوق في حوار مع وكالة الأخبار المستقلة الموريتانية نشرته السبت، إلى أنه “لو كانت القضية قضية عدوان خارجي أو ظلم يقع على سوريا لكنا أول المدافعين عنها”.

وأكد أن نظام الأسد كان داعما رئيسيا للقضية الفلسطينية وأنه لم يبخل على المقاومة بشيء، وهذه حقيقة لا يمكن أن نكرانها، حسب قول أبو مرزوق.

وتابع أن الدعم الذي قدمه النظام السوري للمقاومة الفلسطينية “مطلوب من كل الأنظمة والشعوب، تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته، لأنها قضية شعب واقع تحت الاحتلال، فهو دعم حق ويجب على الجميع السير فيه”.

وعدَ أبو مرزوق أن حالة الشعب الفلسطيني والشعب السوري هي حالة واحدة، وما يتعرض له الشعب السوري يتعرض له الشعب الفلسطيني.

وأردف “إن كنا نحن حريصين على أن نجنب الشعب الفلسطيني الدخول في مشاكل داخلية في سوريا، حيث إن الشعب هناك ضيف على الشعب السوري ولا نريد أن نقحمه في هذه المشاكل”.

وأوضح أبو مرزوق أنهم وجدوا أنه “كلما أقحم الشعب الفلسطيني في قضية داخلية تكون تبعاتها على شعبنا ويتحمل كل أعبائها، وهذا أمر يجب أن نجب الشعب انعكاساته الخطيرة”.

ولفت إلى أن ذلك هو ما حصل سابقا في لبنان وفي الكويت وفي العراق، ولا نريده أن يحصل في سوريا.

وقال أبو مرزوق إنه لا يمكن السكوت على ما يتعرض لها الشعب من قصف بالطائرات وغيرها من الأسلحة.

وطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف هذه المجازر بين المدنيين سواء كانوا فلسطينيين أو سوريين.

ويزور أبو مرزوق موريتانيا للمشاركة في أعمال المؤتمر الثاني لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” ذي الخلفية الإسلامية.

شاهد أيضاً

إصابات بمواجهات مع الاحتلال على مدخل البيرة الشمالي

شفا – أصيب عشرات المواطنين، مساء اليوم السبت، بحالات اختناق في مواجهات اندلعت مع قوات …