3:02 صباحًا / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الامريكية تعقد ورشة لمناقشة واقع تعليم وتعلم الرياضيات

شفا – عقدت الجامعة العربية الامريكية بالتعاون مع الهيئة الفلسطينية لتطوير الرياضيات )رفاه( ، ورشة عمل لمناقشة واقع تعليم وتعلم الرياضيات في الجامعات والمدارس الحكومية والتابعة لوكالة الغوث واقتراحات التطوير، بمشاركة مجموعة من أساتذة الجامعات، والمشرفين التربويين من وزارة التربية والتعليم، ووكالة الغوث الدولية.

وتعتبر هذه الورشة، ختامية للنشاطات التي قام بها “مشروع تطوير تعليم الرياضيات” والذي نفذته الجامعة العربية الامريكية بالشراكة مع جامعتي القدس ابو ديس، والإسلامية في غزة، وبالتعاون معهد التربية البريطاني في جامعة لندن، والممول من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي، بإشراف صندوق تطوير الجودة في وزارة التعليم العالي الفلسطينية.

وفي افتتاح الورشة، أكدت مديرة وحدة المشاريع في الجامعة الدكتورة رولا جاد الله على أهمية الأخذ بعين الاعتبار الخطوط العريضة لمنهاج الرياضيات، وتحليل مقررات الرياضيات المدرسية إلى أبعاد تربوية (علمية) وفق رؤية واضحة، لاعتبارها تمثل المفاهيم العامة والمبادئ الأساسية التي يجب ان تبنى عليها المساقات التربوية في الجامعات الفلسطينية، وليتم تنفيذها عند إعداد الطلبة ليكونوا معلمين فاعلين يمتلكون المعرفة العميقة من جهة، والمهارات المهنية العالية معززين بما يحملونه من اتجاهات ايجابية نحو تخصصاتهم العلمية، ونحو مهنة التعليم من جهة أخرى، بناء على ما تضمنته وثيقة المعايير المهنية للمعلم الجديد في المجالات التربوية المختلفة.

وركز الخبير التربوي في الهيئة الفلسطينية لتطوير الرياضيات في وزارة التربية والتعليم الدكتور عبد الجابر الهودلي على أهمية التوافق بين ما يدرسه الطالب في كليات التربية، وبين ما ينفذه داخل الغرفة الصفية، مشيرا الى أهمية التنويع في الاستراتجيات، واستخدام طرق حديثة تتعلق بالتعلم النشط.

كما أكد مدير عام القياس والتقويم في الهيئة الدكتور محمد مطر على أهمية توظيف ملف الانجاز في التقويم التربوي، وضرورة توفره مع كافة المعلمين وخاصة معلمي المدارس الحكومية.

وأوضح الخبير التربوي في الهيئة الأستاذ وهبة ثابت ضرورة إنشاء مدرسة الجامعة التابعة لكلية التربية الأمر الذي من شأنه مساندة الطلبة ودعم تدريباتهم العملية( المشاهدات، التطبيق الجزئي، التطبيق العملي) وفق مواصفات تربوية يتم اعتمادها للطالب المعلم، مؤكدا على ضرورة تحقيق المعايير المهنية للمعلم الجديد، اضافة للمعايير المهنية للمعلم حال قبول الطالب في المهنة.

وأوصى المشاركون بالورشة بأهمية اعتبار الخطوط العريضة وتحليل مقررات الرياضيات الى أبعاد تربوية (علمية) والمفاهيم العامة والمبادئ والأساسيات أسس لمساقات تعد في الجامعة لتدريسها، واعتبار معايير المعلم الجديد في مجال المعرفة والفهم والقيم والاتجاهات أساس يجب أن يعكسه أي مساق في الجامعة، والتنويع في الاستراتجيات واستخدام طرق حديثة جميعها تتعلق بالتعلّم النشط، والتركيز على التدريب العملي (مشاهدات، تطبيق جزئي ، تطبيق كلي) وذلك اعتبارا من السنة الثانية، واختيار مدارس بمواصفات معينة وبأعداد تناسب أعداد الطلبة المعلمين ليسهل متابعتهم بصورة متميزة، وتطوير مهارات الهيئة التدريسية في توظيف تكنولوجيا التعليم، وضرورة تفعيل الشراكة بين مؤسسات التعليم المختلفة، وتعميم الأبحاث والإفادة من نتائجها، والحث على إجراء الأبحاث الإجرائية.

وشكرت الدكتورة جاد الله الحضور على حسن تعاونهم والتزامهم في تحقيق أهداف الورشة، مشيرة الى ضرورة الأخذ بالتوصيات والعمل بمقتضاها لتطوير تعليم وتعلم الرياضيات في فلسطين.

كما تحدثت عن أنشطة المشروع على مدار العامين الماضيين، والمتمثلة في إعداد دراسة مسحية لتحديد احتياجات أعضاء الهيئة التدريسية بكليات التربية، وإجراء دراسة تقويمية لبرنامج أساليب تدريس الرياضيات في الجامعات الفلسطينية الشريكة، وتصميم خطة دراسية جاري العمل على إقرارها للبدء بتدريسها، وتنفيذ برامج تدريبية كاملة لأعضاء الهيئة التدريسية بكليات التربية في الجامعات والمعاهد الفلسطينية، وإصدار دليل للتربية العملية على ضوء المستحدثات والتطورات التكنولوجية الحديثة، وتصميم موقع الكتروني خاص بمشروع تطوير تعليم الرياضيات وإتاحة التعليم الالكتروني من خلال هذا الموقع عن طريق طرح مساقات الكترونية لاستخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية التدريس.

وأشارت الدكتورة جاد الله الى ان المشروع عمل على تزويد الجامعات الشريكة بالكتب العلمية والدوريات ذات العلاقة بالمشروع والتخصص، وافتتاح ثلاث مراكز وسائل تعليمية لكل جامعة من الجامعات الشريكة زودت بأحدث أجهزة الكمبيوتر والوسائط المتعددة، وتطوير علاقة الجامعات بالمدارس وخلق شراكة ما بين الجامعات الثلاث والمدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم وتنفيذ برنامج تدريبي خاص بها، وعقد عدة ورشات عمل متخصصة لأعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات والمعاهد الفلسطينية، وتدريب مجموعة من معلمي الرياضيات في كل من وكالة الغوث الدولية ووزارة التربية والتعليم العالي على الأساليب الحديثة في طرق تدريس الرياضيات، وتطوير بعض المساقات في طرق تدريس الرياضيات الكترونيا، اضافة الى زيارة وفد من الجامعات الشريكة لمعهد التربية في لندن والتعرف على الأساليب الحديثة في تدريس الرياضيات.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …