2:34 مساءً / 13 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مهرجان ومعرض فني لذوي الإعاقة في نابلس

شفا – بحضور حشد كبير من الأشخاص ذوي الإعاقة والأهالي، جرى وتحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، وبحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية السيد ماجدة المصري ممثلة عن دولة الرئيس، أقامت اللجنة التنسيقية العليا لدعم ومساندة ذوي الإعاقة في محافظة نابلس، والاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة مهرجان / وتحت شعار الحق في التعليم = الحق في العمل = الحق في حياة كريمة، فنيا متميزا لذوي الإعاقة وذلك ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة الذي صادف في 3/12 .

وكان المهرجان الفني قد بدء بافتتاح وزيرة الشؤون الاجتماعية بحضور كل من الدكتور محمد حنون نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية مندوبا عن الدكتور رئيس الجامعة،وتيسير نصر الله مندوبا عن عطوفة محافظ نابلس اللواء جبرين البكري، كما شارك في المهرجان وباسل كنعان رئيس الهلال الأحمر الفلسطيني، وريما الكيلاني مندوبة عن مجلس بلدية نابلس، وممثلي عدد كبير من المؤسسات إضافة إلى ممثلي المؤسسات أعضاء اللجنة التنسيقية العليا التي تضم 50 مؤسسة من المدينة،

واشتمل المعرض ما يزيد عن 300 مشاركة فنية من رسوم وقصة قصيرة وشعر ومقاله تتناول موضوع ذوي الإعاقة، والتحديات التي تواجهها هذه الفئة في مختلف مناحي الحياة، وتضمنت رسالة واضحة مضمونها أن الإعاقة لا تحد من التفوق والإبداع، وأظهرت الرسوم المشاركة مدى إصرار ذوي الإعاقة على المشاركة المجتمعية الفعالة والايجابية، وشارك في هذا المعرض الذي تم من خلال تعاون وثيق ما بين اللجنة التنسيقية ومديريات التربية والتعليم في كل من نابلس وجنوب نابلس ووكالة الغوث.

وبدء المهرجان الفني بتلاوة عطرة من القران الكريم تلاها تيسير الحجاوي، ثم عزف السلام الوطني لدولة فلسطين تحت شعار أن على ارض فلسطين يوجد ما يستحق الحياة والنضال من اجل القدس عاصمة لدولة فلسطين، وكان سامر عبده عقروق الناطق باسم اللجنة التنسيقية والاتحاد العام، ومدير مكتب رعاية أصحاب الحاجات الخاصة قد رحب بالحضور باسم جامعة النجاح أولا وباسم اللجنة والاتحاد وقال أن تجمع هذا العدد الكبير من المؤسسات والشخصيات والمسؤولين يعطينا أملا كبير ا ويؤكد أن قضية ذوي الإعاقة تسير بالشكل السليم نحو الحصول على كافة الحقوق المنصوص عليها في قانون المعاقين والقوانين الأخرى.

وتحدث الدكتور محمد حنون حيث أشار إلى رياده جامعة النجاح وعملها لضمان وتحقيق حقوق ذوي الإعاقة من خلال أفاق التعليم/ والموائمة، وتقديم المنح الدراسية والكتب المطبوعة بنظام بريل المحوسب، وتشجير وتسهيل عملية التفاعل والدمج الاجتماعي للطلبة ذوي الإعاقة من خلال المشاركة الثقافية والرياضية، ذلك أن الجامعة قد فتحت أبوابها بكافة مرافقها لاستخدامات ذوي الإعاقة.

ثم تحدث تيسير نصر الله وأشاد بدور اللجنة التنسيقية العليا في محافظة نابلس لدعم ذوي الإعاقة وان المحافظة تقوم عادة ومن خلال توجه واضح بدعم والمشاركة في كافة فعاليات ذوي الإعاقة، وقال إن مجموع فعاليات هذا العام التي تمثلت باليوم الرياضي وورشة العمل حول الإساءة للنساء ذوات الإعاقة وهذا المعرض والمهرجان تؤكد أن الإعاقة لا تلغي الإبداع والتفوق والتميز.

وقالت ريما الكيلاني ممثلة بلدية نابلس أن البلدية قد عملت مخططاتها ليكون هذا العام مميزا لذوي الإعاقة في نابلس، وستركز على الموائمة في كل مرافق المدينة، وعلى التشغيل والدمج الوظيفي وإشارة إلى المؤتمر الذي سيعقد يوم الخميس القادم وسيعلن فيه عن الإستراتيجية الوطنية لذوي الإعاقة.

وقدمت الطالبة الكفيفة نرمين أغنية تجلى فيها مطالب ذوي الإعاقة، وأنشدتها بصوت جميل لتقول أن فقدان البصر لا يعنى عدم إمكانية الإبداع في مجالات أخرى، وكانت الأغنية بعنوان ( إحنا مثل كل الناس). ثم قد طلبة وطالبات جمعية الأمل للصم من مدينة قلقيلية، حيث قدموا أغنية (القدس ) للسيدة فيروز وذلك من خلال لغة الإشارة، ومصحوبة بالموسيقى وكان عرضا في منتهى الروعة صفق له الحاضرين كثيرا.

وتحدثت بعد ذلك وزيرة الشؤون الاجتماعية عن ما تقوم به الوزارة من خدمات مباشرة أو من خلال استئجار خدمات من مؤسسات أخرى وذلك لتلبية احتياجات ذوي الإعاقة، وأضافت أن الوزارة تعمل على الإعلان عن الخطة الإستراتيجية لذوي الإعاقة والتي تتضمن التركيز على التأهيل وإعادة التأهيل والتركيز على الدمج المجتمعي لذوي الإعاقة من خلال العمل والترفيه والرعاية الطبية وغيرها، كما إشارة إلى قرب إصدار بطاقة المعوق والتي ستضمن الكثير من الحقوق المنصوص عليها في قانون المعاقين، وأشارت إلى إمكانية تخصيص مزيد من الموارد المالية لدعم مشاريع ذوي الإعاقة، وأبدت إعجابها بمعرض الصور وبالمهرجان والفعاليات التي تؤكد إبداع وتحدي ذوي الإعاقة.

هذا وقدم الطالب عبد الله عصيدة وهو من ذوي الإعاقة الحركية فقرة بعنوان همسات طفل معاق إلى أمه، وقدم شقيقة محمد عصيدة قصيدة شعرية بعنوان ( انأ طفل معاق)، ثم غنى عبد المعطي الكوني أغنية ( أعلنها يا شعبي) ويذكر أن عبد المعطي هو من ذوي الإعاقات البصرية، ثم تم تقديم مجموعة من المشاركات الإبداعية والفنية حيث قدمت الطفلة من ذوات العاقة الحركية فاطمة شقير خاطرة حول ذوي الإعاقة من كتابة الطالبة يقين عبد الرحمن أزعر، وقدم الطفل المعاق رؤف الدحدوح قراءة إبداعية من تأليف الطالبة ألاء ديرية من تربية جنوب نابلس.

وجرى في نهاية المهرجان الفني توزيع الجوائز التقديرية على الطلبة الفائزين بالمشاركات الإبداعية حول موضوع الإعاقة، حيث فاز في مسابقة الرسم من المشاركين من المرحلة الأساسية كل من لينا زكريا الفقية من مدرسة وروضة الكرمل، رؤيا احمد عوض من مدرسة قريوت، ومن المرحلة الاعداية كل من ملك جهاد شرف من مدرسة الحاجة رشده الثانوية، وازدهار احمد حسن من مدرسة الخالدية، أما من المرحلة الثانوية فقد فاز كل من سلسبيل موسى من مدرسة الحاج معزوز وسندس رائد من مدرسة محمد بن راشد، مديرية جنوب نابلس، أما في القصة القصيرة فقد فاز كل من، من المرحلة الأساسية يقين عبد الرحمن أزعر من بنات قبلان، وألاء نهاد قرقش من مدرسة سعيد بن عامر، ومن المرحلة الإعدادية فاز كل من عبد الله سامر عيساوي من مدرسة بسام الشكعة، وايناس حسني عطا معلا من مدرسة بنات بيت الأساسية، وفاز من المرحلة الثانوية كل من غلاء سمير من مدرسة بنات عقربا وآيات صالح أبو شعيب وزميلاتها من مدرسة بنات عورتا، هذا وفاز في مسابقة الشعر من المرحلة الأساسية كل من بيان أبو السعود من مدرسة الحاج علي الطيبي، ومن المرحلة الإعدادية فازت ليالي محمد السركجي من مدرسة أسماء بنت أبو بكر الصديق ومنار محمد عبد الفتاح من مدرسة خوله من مديرية جنوب نابلس، ومن المرحلة الثانوية فاز كل من تسنيم عفوري من مدرسة جمال عبد الناصر ودعاء محمد تكروري من مدرسة جمال عبد الناصر والطالبة اروي جهاد من مدرسة بنت عقربا.

هذا وتم تقديم الشكر والتقدير لكافة اللجان الفنية المكونة من موجهي الفن واللغة العربية من مديريات تربية نابلس وجنوب نابلس ووكالة الغوث، والتقدير لكلية هشام حجاوي – جامعة النجاح الوطنية على استضافتها لهذه الفعالية المميزة.

شاهد أيضاً

بالصور.. 22 شهيدا حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة حتى اللحظة

شفا – أعلنت وزارة الصحة يوم الأربعاء، عن استشهاد 21 مواطنًا وإصابة 69 آخرين، منذ …