2:16 صباحًا / 13 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الأسيران الشراونة والعيساوي بحالة صحية حرجة جدا و يرفضان الابعاد

الأسيران الشراونة والعيساوي

شفا – أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين أن الوضع الصحي للأسيرين سامر العيساوي وأيمن الشراونة في خطر حقيقي، وأنهما أصيبا بانهيار شامل بسبب استمرار إضرابهما المفتوح عن الطعام.

قال محامي وزارة الأسرى فادي عبيدات إن وضع الاسير أيمن الشراونة بانهيار كامل على المستوى الصحي وهو بشكل إنسان يجلس ولكنه بوضع صحي متدهور للغاية وازداد سوء ويعاني من وضع متدهور بالوزن والإرهاق الشديد والتعب الشديد بالإضافة الى فقدان للذاكرة وعينه اليمنى أصبح لا يرى بها أي شيئ وألم شديدة بالظهر وألم حادة بالكلى وأيضا الم بالبطن هذا بالإضافة إلى عدم القدرة على النوم سواء بالليل أو بالنهار، واليوم أصبح يتقيأ الماء الصفراء والسوداء وعندما ابلغ الطبيب بذلك اخبره بأن الوضع أصبح خطرا على صحته.

وذكر الاسير للمحامي عبيدات بأنه كان يتواجد بالعيادة من اجل إجراء صور أشعة لرجله اليسرى جراء التشنجات التي تصيبه والتقلص بالعضلات وأجريت له عشر صور وتقرر أعطائه عشر ابر لمدة عشرة أيام للتقليل من هذه التشنجات والتقلصات التي تصيبه وهذه الإبر عبارة عن أدوية وفيتامينات لان جسمه لا يستطيع تحمل الأدوية لوحدها وهو اليوم جراء هذه التقلصات والتشنجات فقد الإحساس والشعور بالرجل اليسرى وإذا لم يتحسن سوف يتم تمديد المدة لعشرة أيام إضافية.

كما قال الأسير بأنه يعاني من الغثيان والإرهاق الشديد والتقيؤ والدوخان وفقدان الوعي إذا ما بذل أي جهد بسيط والعين اليمنى أصبح لا يشاهد بها أي شي أي فقد النظر بها بالكامل.

ويذكر أن الاسير مضرب عن الطعام منذ تاريخ 1/7/2012 بسبب احتجاجه على إعادة اعتقاله بعد الإفراج عنه بصفقة شاليط ، وهو من سكان دورا /الخليل ويبلغ من العمر 37 عاما وتم اعتقاله بتاريخ 31/1/2012 .

وقال المحامي عبيدات أن الاسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ 1/8/2012، يعاني من هبوط في النبض إلى معدل 36، ونقل بشكل عاجل إلى مستشفى “أساف هروفيه” بسبب عدم قدرته على التنفس وهبوط النبض.

ويعاني العيساوي من مشاكل في عضلات اليدين والقدمين بسبب خلل بالأعصاب ونقص الفيتامينات بالجسم، ويأخذ ابر فيتامينات لمدة أسبوع متواصل ، وهو لا يستطيع الحركة ويصاب بحالات دوخان وإغماء.

ذكر الأسير للمحامي بأنه ابلغ من قبل الأطباء بأن جسمه بدأ يتغذى على نفسه ويستهلك من الخلايا وهذا واضح جراء الآلام الحادة بالعضلات وأيضا الألم الرأس أصبح عبارة عن كهرباء تصيبه بين الحين والأخر.

وقال العيساوي أن ضغوطات كبيرة تمارس عليهما من قبل إدارة السجن واستخبارات إدارة السجون لإجبارهما على وقف الإضراب، وعرض عليهما الإبعاد إلى خارج الوطن ولكنهما رفضا ذلك بشدة.

والاسير سامر العيساوي من العيساوية / القدس، ويبلغ من العمر 33عاما وهو اسير محرر بصفقة شاليط قبل الاعتقال وتم اعتقاله بتاريخ 7/7/2012 .

ويذكر أن الأسيرين أيمن الشراونة وسامر العيساوي حررا في صفقة شاليط في 18/10/2011 وأعيد اعتقالهما مجددا تحت إدعاء مخالفة شروط الإفراج .

شاهد أيضاً

كتائب شهداء الاقصى لواء العامودي تزف ثلاثة شهداء ارتقوا بقصف اسرائيلي شمال القطاع

شفا – نعت كتائب شهداء الأقصى – لواء الشهيد القائد نضال العامودي، الجناح العسكري لحركة …