4:42 صباحًا / 13 يوليو، 2020
آخر الاخبار

هذا المساء بقلم : ختام محمد

هذا هو عصري
طاولتي
نبيذي
سجائري
متمردة على زماني
هذه عينيك
يديك
ضفتيكَ
حيثُ اليمامتين نائمتين
كوخكَ ومدفاتي
ثلجكَ وجمري
تعبكَ وحنيني
هذه انا
ياسمينة
ياقوتة
شهدا في فَيّه نحلة
احترس حبيبي
قبل ان تاتي
امشِ على رؤوسِ اناملكَ فوقَ شَعري
واحشر رائحتكَ في قميصي
لا تصعد للساعة
كَـ عقرب الثواني
لا تمشِ بـِ عينيكَ
بـِ كَسَل فوقَ جسدي
هذا المساء
ستغني الشهقة مجددا
ساعبر فضاءكَ
لتعبر غيبوبة شغبي

شاهد أيضاً

حركة فتح ساحة غزة بمحافظة الوسطى تزورعائلة الأسيرين عبد الرحيم وعاكف أبو هولي في الذكرى ال “18” لاعتقالهم

شفا – زار وفد من قيادات وكوادر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ساحة غزة …