7:19 مساءً / 2 مارس، 2024
آخر الاخبار

افتتاح مركز طوارئ قدري أبو بكر الطبي في بديا

شفا – افتتحت وزيرة الصحة مي كيلة، اليوم الأربعاء، مركز طوارئ قدري أبو بكر الطبي في بلدة بديا، بحضور محافظ سلفيت عبد الله كميل، ومدير عام الإدارة العامة للطوارئ مصطفى القواسمي، وأمين سر حركة فتح في سلفيت عبد الستار عواد وعائلة الفقيد قدري أبو بكر.

وقالت الوزيرة كيلة، إن هذا المركز يعتبر حيويا وهاما لمحافظة سلفيت، لذلك حمل اسم قامة وطنية هامة جدا “قدري أبو بكر”، يتشاطر هذا المبنى مع خدمات الرعاية الصحية الأولية، وسيكون مفتوحا أمام المرضى على مدار 24 ساعة وذلك من خلال التأمين الصحي.

وذكرت أن المركز مكون من 6 أسرة للطوارئ، وسرير للعناية المكثفة، وغرفة مجهزة بالكامل لحالات الكسور، ويحتوي على خدمات الأشعة والمختبرات، بكادر مدرب بالكامل في مستشفيات الوطن ليخدم أهالي المنطقة بكل طاقته المهنية والعلمية وبكفاءة عالية.

بدوره، ذكر محافظ سلفيت كميل أن هذا المركز سيخدم أكثر من 45 ألف نسمة في هذه المحافظة، اضافة إلى قرى وبلدات المحافظات المجاورة القريبة، وهذا يندرج ضمن استراتيجية الحكومة الهادفة إلى تقديم الخدمة الكاملة للمواطنين وهذا يعتبر تقدما على الصعيد الصحي.

بدوره بيّن أمين سر حركة فتح عبد الستار عواد، أن وجود مثل هذا المركز في سلفيت يأتي ضمن استراتيجية الحكومة الهادفة الى دعم صمود المواطنين وتعزيز وجوده كون القطاع الصحي من أهم القطاعات التي تخدم المواطنين خاصة المزارعين الذين يتعرضون إلى انتهاكات متكررة من قبل المستوطنين.

من جهته أوضح رئيس بلدية بديا أحمد واصف أن وجود هذا المركز في هذه المنطقة هو احتياج عام وضروري جداً منذ فترة طويلة ويخدم قرى وبلدات غرب سلفيت لخصوصية هذه المنطقة وكثرة الحواجز التي تقام من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والتي تعيق وصول المرضى إلى مستشفى الشهيد ياسر عرفات في أغلب الأحيان.

بدورها أعربت عائلة الفقيد المناضل قدري أبو بكر عن امتنانها لتسمية إحدى مؤسسات الدولة، والتي تحظى بهذه الأهمية بهذا الاسم.

شاهد أيضاً

تقرير : حكومة الاحتلال تطلق موجة استيطان عاتية في الضفة بالتوازي مع الحرب الوحشية على غزة‎‏

شفا – مديحه الأعرج – قال تقرير المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، “إن …