الشاعر المناضل عمر خليل يرحل عن عالمنا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 فبراير 2017 - 12:03 صباحًا
الشاعر المناضل عمر خليل يرحل عن عالمنا

شفا – رحل عن عالمنا، مساء اليوم الخميس، أحد مؤسسي حركة القوميين العرب، الشاعر الفلسطيني المُناضل، عمر خليل عمر “81 عاماً” في بلدته بيت لاهيا، شمال قطاع غزة.

ويشيع جثمان المناضل عمر خليل غدٍ الجمعة من منزله في بيت لاهيا شمال القطاع، حسبما أفادت مصادر محلية.

وولد الشاعر عمر في بلدة بيت لاهيا في العام 1936، وأكمل تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في فلسطين، ثم حصل على ليسانس اللغة الآداب – لغة عربية من جامعة القاهرة – مصر سنة 1959.

عمل مدرساً لثلاث سنوات، ثم عاد والتحق بالكلية الحربية في جمهورية مصر العربية، وتخرج منها وعمل ضابطاً في جيش التحرير الفلسطيني.

كما كان قائداً لقوات الحرس الوطني في شمال قطاع غزة أثناء حرب عام 1967، وكان مسئولاً عن الجناح العسكري في حركة القوميين العرب في قطاع غزة وعن المقاومة بعد هزيمة سنة 1967.

ويُعتبر الراحل من أحد مؤسسي حركة القوميين العرب في قطاع غزة، ولذلك أعتقل في سجون الاحتلال وحكم عليه ثماني سنوات، ثم أعيد اعتقاله مرتين حتى عام 1980.

بعد ذلك عمل مديراً في كلية غزة الثانوية حتى عام 2002، حتى أُحيل كضابط مُتقاعد.

بدأ الشعر في سجون الاحتلال ثم واصل الدرب، وترجم عدد من الكتب في السجون منها : الثورة لمناحم بيجين، تسليح إسرائيل لشمعون بيرس، إسرائيل بدون حماية لأودري أفيرني.

كما وأصدر الشاعر عدة دواوين شعرية منها: لن أركع، سنظل ندعوه الوطن، أغاني الوطن، مرثية الشرف العربي، وأصدر عدة كتب هي: من شريط الذكريات، بلدتي بيت لاهيا، فلسطين في الشعر العربي.

وهناك العديد من الكتب الجاهزة للطباعة منها: لكن، وكذلك الشعر.. لكن، الديانات الكبرى في العالم، ملوك بني إسرائيل، الحرب النفسية، حياة السجون، البسيط في قواعد اللغة العربية، حوار مع حمار.

رابط مختصر