2:56 مساءً / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

المئات يقطعون السكة الحديد بالمنصورة اعتراضًا على الدستور

المئات يقطعون  السكة الحديد  بالمنصورة اعتراضا على الدستور

شفا – قطع المئات من المتظاهرين بمحافظة الدقهلية طريق قطارات محطة المنصورة باحد المزلقانات الرئيسية (مزلقان الهابى لاند)بجوار محطة القطارات الرئيسة وبجوار جراج القطارات لمنع دخول اى قطارقادم او خارج من محافظة الدقهلية وذلك لرفض الدستورواعتراضاً على الدعوة للاستفتاء على مشروع الدستور ولرفض الاعلان الدستورى
وقام المحتجون باشعال افرع الأشجار واطارات الكاوتش على القطبان الحديدية ووضع كتل خرسانية والتجمهر على القطبان لتصاب محطة القطارات الرئيسية بالشلل
ورددالمتظاهرون هتافات الحقوها الحقوها المنصورة ولعوهاانا مش كافر انا مش ملحد يسقط يسقط حكم المرشد ، دستور اخوان باطل، اعلان دستوري باطل ، يسقط يسقط حكم المرشد يسقط يسقط حكم المرشد” و”باطل حكم الإخوان باطل” و”محمد مرسى باطل” و”ياللى بتسأل إيه القضية الإخوان باعوا القضية” و”هات الشمروخ وولعه.. المرسى لازم نخلعه” و”قتلوا إخواتى فى الاتحادية.. الإخوان البلطجية” و”يا مرسى يا ديكتاتور بكره ييجى عليك الدور-عبد الناصر قالها زمان الاخوان ملهمش امان – عيش حرية إسقاط التأسيسية – يسقط يسقط حكم المرشد – دستور إخوان باطل إعلان دستوري باطل – ” الإخوان باعوا الميدان”، “اصحى يا مرسى قوم من النوم.. النهضة طلع فنكوش”، “بيع.. بيع.. بيع الثورة يا بديع”، “اشهد اشهد يا زمان الإخوان ملهمش أمان”الشعب يريد إسقاط الرئيس ” ، ” يسقط يسقط حكم المرشد ” ، ” بيع بيع الثورة يا بديع

فيما تم توزيع بيان جاء فيه لقد قامت جماهير الشعب المصرى بثورة 25 يناير من أجل الحرية و العدالة الإجتماعية و الكرامة الإنسانية و كان أملنا أن يكون هناك دستورا توافقيا يعبر عن عظمة مصر و قيمة الثورة المجيدة و يدافع عن مكتسباتها و لكننا فوجئنا بأن الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور لا تعبر مطلقا عن ألوان و أطياف الشعب المصرى فمثلا الصيادين و العمال و الفلاحين لا يوجد من يمثلهم تمثيلا حقيقيا بالجمعية التأسيسية و الكثير و الكثير قد انسحب منها
لذلك جاء مشروع الدستور نتاجا لصفقات سياسية بين قوى بعينها و بعيد كل البعد عن طموحات و امال و احلام جماهير الشعب المصرى و لا يقع اى التزام حقيقى جاد على عاتق الدولة تجاه الحقوق الاجتماعية و الاقتصادية مثل حق العمل و الأجر و التأمين و غيرها من الحقوق الاساسية و جاء خاليا من أى ضمانات للعدالة الاجتماعية التى تضمن الحياة الكريمة للمواطنين غير منحاز للفقراء و الطبقات المتوسطة و الكادحة بمصر كما أنه لا يضع ترتيبات التنمية الشاملة بل بعبارات فضفاضة مرسلة لا وجوب على الدولة فى تحقيق العدالة الاجتماعية التى قامت الثورة من أجلها و جاء الدستور مكرسا لحكم الفرد الواحد موجدا لفرعون جديد صانعا لديكتاتور يحكمنا بكامل صلاحيات المخلوع .

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …