4:50 صباحًا / 13 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

قراقع: يجب فرض أولويات سريعة لانقاذ الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية

قراقع يجب فرض أولويات سريعة لانقاذ الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية

شفا – أكد وزير شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع في كلمته أمام المؤتمر الدولي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال، أكد على ضرورة فرض أولويات سريعة لانقاذ الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، ولا سيما المضربين عن الطعام والمرضى منهم، مشدداً على خطورة الوضع الصحي المميت لكلا الاسيرين أيمن الشراونة وسامر العيساوي، والمضربان عن الطعام لاكثر من 5 شهور.

وندد قراقع خلال كلمتة، ببشاعة الممارسات الاسرائيلية بحق الاسرى وذوويهم، وأن الاسرى يتطلعون الى هذا المؤتمر بكل اهتمام وترقب، من أجل انهاء معاناتهم التي طالت وتزداد يوماً بعد أخر.

وبين قراقع أن وقفته اليوم لا تزيد عن كونها رسالة، حملها على لسان “460 أسير وأسيرة فلسطينية، منهم من قضى أكثر من “20 عاما” داخل غياهب السجون، ومنهم “200 طفل قاصر” و “12 أسيرة”، و”190 معتقلاً ادارياً” بلا محاكمة وبدون أي اتهام.

ودعا قراقع في نهاية كلمتة جميع المشاركيين في المؤتمر الى ضرورة تبني جملة من التوصيات، التي من شأنها خلق واقع أنساني وقانوني افضل للاسرى الفلسطيينين والعرب، وأهمها، تشكيل لجنة قانونية لاستثمار الاعتراف بالدولة الفلسطينية كدولة مراقب في الامم المتحدة، وذلك لتعزيز حالة حقوق الانسان الفلسطيني، والانضمام الى اللجان الحقوقية والقانونية التابعة للامم المتحدة، كلجنة الامم المتحدة الخاصة بالحقوق المدنية والقانونية، ولجنة القضاء العنصري، ولجنة مناهضة التعذيب ، ولجنة مناهضة الاختطاف القسري، والاعتقال التعسفي، وغيرها الكثير.

كما أوصى قراقع بضرورة الانضمام الى اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة، ودعوة الاطراف في هذه الاتفاقيات الى عقد اجتماع طارئ لبحث هذا الملف الهام “ملف الاسرى”، وتقديم طلب للجمعية العامة لاستصدار رأي استشاري من محكمة العدل الدولية، حول الوضع القانوني للاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وضرورة اعطاء صفة المحارب القانوني وأسرى الحرب، للأسرى الفلسطينيين.

وطالب الامم المتحدة بارسال لجنة تحقيق دولية ، للتحقيق في الانتهاكات التعسفية الاسرائيلية بحق الاسرى في السجون، واطلاق حملة دولية وتشكيل ائتلاف دولي للمطالبة في اطلاق سراح الاسرى، كجزء اساسي في تقرير المصير واستحقاق عضوية فلسطين كدولة في الامم المتحدة.

وقال رئيس الوزراء، د.سلام فياض، في كلمة له في افتتاح اعمال المؤتمر “استقبال العراق لمثل هذا المؤتمر واختلاف وتنوع الوفود العربية والعالمية الحاضره ، تدلل على مدى انتماءهم للأسرى والقضية الفلسطينية، وايمانهم العميق بحقنا التاريخي في التحرر والاستقلال”.

وأضاف فياض:”اسرائيل زجت منذ العام 1967م بأكثر من “800.000 فلسطيني”، داخل سجونها اللانسانية واللاقانونية، ضاربةً بعرض الحائط كل المواثيق والاعراف الدولية والحقوقية، في العمل على ترسيخ معاني المعاملة الكريمة لاسرانا البواسل”. مطالباً كافة الجهات المعنية بالوقوف عند مسؤولياتها في تبيض السجون الاسرائيلية من الاسرى الفلسطينيين والعرب.

شاهد أيضاً

بدء معركة الحسم.. واستسلام عناصر من ميليشيات طرابلس

شفا – أعلن الجيش الوطني الليبي، مساء الخميس، أن 11 مسلحا من ميليشيات طرابلس سلموا …