8:43 مساءً / 13 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مشروع “القدس الكبرى” الاستيطاني يهود القدس ويبتلع الضفة

شفا – حذر الوكيل التنفيذي للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس يونس العموري من سعي اسرائيل لفصل القدس الشرقية عن ضواحيها بالكامل، لاستكمال الحزام الاستيطاني للمنطقة الشرقية، تمهيدا لاقامة القدس الكبرى، التي ستصل مساحتها الى 10% من مساحة الضفة الغربية، بعد اعلانها بناء 3000 وحدة استيطانية في منطقة ”E1” .

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المؤتمر الوطني الشعبي للقدس والهيئة الاسلامية المسحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأحد في مقر المؤتمر في مدينة رام الله، لتوضيح ابعاد اعلان سلطات الاحتلال بناء 3000 وحدة استيطانية في القدس المحتلة.

واشار العموري الى أن اسرائيل سارعت في الاعلان عن ثلاثة مشاريع استيطانية تهويدية في القدس بعد حصول فلسطين على دولة مراقب في الامم المتحدة، حيث كانت معدة مسبقا.

واضاف “تهدف اسرائيل من وراء هذا المشروع فصل القدس الشرقية عن ضواحيها واقامة حزام استيطاني على الاراضي الممتدة من مستوطنة معالي ادوميم واراضي ابو ديس، وحزمة شرقي القدس، وبالتالي استكمال الحزام الاستيطاني الشرقي بعد الانتهاء من الحزام الغربي المقام على جبل ابو غيم”.

واكد ان “هذا المخطط يهدف لضرب امكانية قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية عبر هذه المشاريع التي تعزل المدينة بالكامل عن اراضي الضفة الغربية، ليصل مساحة القدس الكبرى الى 600 كليو متر مربع لتصبح 10% من مساحة الضفة”.

وأوضح العموري انه “تم ايداع المخططات في اللجنة اللوائية في بلدية القدس”، محذرا من أنه لم يتبق سوى اللحظات الاخيرة قبل تهويد القدس بشكل كامل لتصبح اورشليم”.

وكشف عن مخططين تهويدين اضافيين هما: مشروع حفر الانفاق الذي بدأ العمل به تحت منطقة سلوان، ليصل منطقة حائط البراق في منطقة حي البساتين المسمى اسرائيليا بـ “مدينة داود”، حيث بدأت السلطات الاسرائيلية في توزيع خرائط لطرق بديلة على السكان.

وأضاف العموري أن المشروع الثاني هو “الاعلان عن المخطط الترميمي للبلدة القديمة الذي تم ايداعه للمصادق عليه من قبل البلدية، ونشر صور ايضاحية له، ويسعى لتغيير المعالم التاريخية والعربية الاسلامية للبلدة القديمة، وتوسيع حائط البراق الى 600 متر مربع داخل وخارج الاسوار؛ بحجة اعادة ترميم البلدة القديمة لمحلاتها التجارية والشوارع وتزينها”.

وبين ان المشروع التهويدي”يستهدف انشاء مبان جديدة ترتفع ثلاثة طوابق على حساب المباني القائمة داخل البلدة العتيقة”.

وأوضح العموري أن مشروع”E1” بدأ التخطيط له منذ عام 1994 لاقامة القدس الكبرى الذي يعتمد على التوسع على الاحياء الشرقية.

ودعا العموري الجماهير للتصدي لهذه الهجمات التهويدية بكافة اشكال المقاومة، ووقوف الجميع عند مسؤولياته، مناشدا كافة الجهات الحكومية والعربية والدولية التدخل لحماية القدس من التهويد الكامل الذي تتعرض له.

من جهته اعتبر الأمين العام للهيئة الاسلامية المسحية لنصرة القدس والمقدسات، استاذ القانون الدولي د.حنا عيسى أن ما تتعرض له القدس من تهويد وبناء مستوطنات يرتقي الى جرائم حرب، يستدعي وجوب قيام المجتمع الدولي بمحسابة اسرائيل عليها.

واضاف ان “اسرائيل في ذلك تنتهك كافة المعاهدات والمواثيق والاتفاقيات الدولية الموقعة”، داعيا الى التوجه الى مجلس الامن لاصدار قرار تحت الفصل السابع لوقف الاستيطان على حدود الرابع من حزيران لعام 1967.

شاهد أيضاً

المقاومة الفلسطينية في غزة تواصل قصف المناطق الإسرائيلية في الجنوب

شفا – قصفت المقاومة الفلسطينية، منذ ساعات صباح اليوم الأربعاء، مستوطنات غلاف غزة وأخرى جنوب …