5:17 مساءً / 13 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

وفد برلماني بريطاني يزور منطقة شمال غرب القدس

شفا – استقبل مدير مكتب محافظة القدس في بدو – محمد طري أبو سفيان وجمعية النهضة الريفية في منطقة شمال غرب القدس وجمعية بيت سوريك للتنمية والتطوير , وجمعية بيت اجزا للتنمية والتطوير وفدا برلمانيا بريطانيا بمرافقة العمليات المساندة في وكالة الغوث الدولية .

وبعد أن رحب مدير المحافظة أبو سفيان الطري بالوفد الضيف باسم محافظ القدس المهندس عدنان الحسيني, شرح لهم أبعاد الإجراءات الاحتلالية في عزل مدينة القدس عن محيطها وتقسيم قرى الريف المقدسي وتحويل ستة عشر قرية في شمال غرب القدس إلى كانتونات وإحاطتها بالجدران التي لا تمت للأمن بصلة وإنما تأتي في سياق مسلسل عزل ومصادرة الأراضي وضمها للمستوطنات غير الشرعية المقامة في حدود دولة فلسطين , وان أبناء هذه المنطقة التي يتجاوز عدد سكانها ستون ألف نسمة كانوا يعتمدون على ارتباطهم بمدينة القدس صحيا وتعليميا واقتصاديا وفي جميع نواحي الحياة أصبح ذلك معدما بسبب جدار الفصل العنصري وإجراءات الاحتلال .

وأشار الطري الى أن على هذا الاحتلال أن يعترف بدولة فلسطين التي اعترف بها العالم وان يوقف جرائمه بحق الأرض والإنسان الفلسطيني وعلى الشعوب المحبة للعدل والسلام أن تساعد الشعب الفلسطيني بالتخلص من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف كما طالبت بها القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس حتى يعم الأمن والسلام المنطقة جميعا .

وقام محمد جابر عياش مدير جمعية النهضة وعضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار بشرح إجراءات الاحتلال على البوابات الزراعية المقامة في الجدار من خلال عرض شرائح تبين مدى إمعان سلطات الاحتلال في إذلال وقهر المزارعين وترويع النساء والأطفال على تلك البوابات لإجبار المزارعين على ترك أراضيهم.

وبين عياش مدى استهداف الأراضي المتبقية من الجدار بتحويلها إلى مكب المياه العادمة للمستوطنات حتى لا يتم الاستفادة من تلك الأراضي , وعدم السماح للمواطنين بالبناء خارج المخططات الهيكلية الضيقة إمعانا لتضييق الخناق على أبناء القرى لإجبارهم على الرحيل منها.

وفي نهاية اللقاء زار الوفد قرية بيت اكسا واطلع على إجراءات عزل القرية عن القرى المحيطة ومعاناة السكان على الحاجز المقام على مدخلها,
كما زار مدخل مستوطنة الرادار المقامة على أراضي بيت سوريك وبدو وقطنة وشاهد حجم الأراضي الزراعية التي تم عزلها خلف الجدار وتم منع أصحابها من الوصول إليها منذ سنوات بحجة أنها منطقة ساخنة حسب ادعاء سلطات الاحتلال، وكيف أن جنود الاحتلال خرجوا من البوابة لملاقاة الوفد ظنا منهم بأنهم مواطنين محليين .

وفي مشهد مؤثر وقف الوفد البرلماني البريطاني في ساحة بيت المناضل المرحوم صبري غريب في قرية بيت اجزا لتبدوا على وجوههم الدهشة من مستوى العنصرية التي تجلت في إحاطة بيت فلسطيني متواضع بسياج يتجاوز ارتفاعه ستة أمتار يوضع على مدخله بوابة حديدية يتم التعامل معها من قبل إدارة جيش الاحتلال في بيت ايل, وتحيط به منازل مستوطنة حدشاه الزاحفة على أراضي قرية بيت اجزا.

وابدى الوفد الضيف امتنانه لمكتب المحافظة والجمعيات الزراعية على حسن الاستقبال والضيافة، معربا عن شكره على مدى المعلومات التي استمع لها وشاهدها خلال الزيارة والتي اظهرت الفرق الشاسع بين معلوماتهم السابقة والحقيقة التي تجري على ارض الواقع نتيجة ممارسات الاحتلال العنصرية بحق المواطن الفلسطيني .

واعدين بان تثار هذه القضايا في البرلمان البريطاني.

شاهد أيضاً

بدء معركة الحسم.. واستسلام عناصر من ميليشيات طرابلس

شفا – أعلن الجيش الوطني الليبي، مساء الخميس، أن 11 مسلحا من ميليشيات طرابلس سلموا …