8:33 صباحًا / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مقتل 6 مصريين وجرح 446 في الأشتباكات بين الثوار المصريين وجماعة الأخوان

العنف في مصر

شفا – قال شاهد عيان، لوكالة رويترز للأنباء، إن الجيش المصري ينتشر في الشارع الرئيسي خارج القصر الرئاسي بعد الاشتباكات العنيفة التي شهدتها المنطقة المحيطة بين بين مويدي ومعارضي قرارات الرئيس محمد مرسي.
وانتشرت، ما لا يقل عن ثلاث دبابات وناقلتي جند «مدرعتين» في أحد الشوارع التي شهدت الاحتجاجات عند قصر الرئاسة.

فيما ارتفع عدد قتلى الاشتباكات وقال محمد سلطان مدير مرفق الإسعاف المصري إن الاشتباكات المتواصلة أمام قصر الاتحادية الرئاسي بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي أسفرت حتى الآن عن سقوط ستة قتلى بينهم صحفي

وقال سلطان إن سيارات الإسعاف منتشرة فى محيط الاتحادية وفي الشوارع المجاورة من أجل القيام بمهامها والتدخل السريع من أجل إنقاذ المصابين.

وأشار إلى أن هناك حالات عديدة خطيرة بين المصابين نظرا لاستخدام البعض الخرطوش في الاشتباكات بين الجانبين.
ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات الدائرة في محيط قصر الاتحادية إلى خمسة قتلى بعد أن أعلن الدكتور ميلاد إسماعيل مدير مستشفى منشية البكري عن وفاة الشاب محمد محمد السنوسي على (22 سنة) من حي الوايلي بالقاهرة، جراء إصابته بطلق ناري في الصدر اخترق الكبد والوريد الأجوف السفلي وأصيب بنزيف داخلي، مشيرا إلى أنه عند إجراء عمليات الفحص والاستكشاف له لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقال الدكتور أحمد عمر، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة، الخميس، إن عدد حالات المصابين التي نقلتها سيارات الإسعاف حتى الساعة11من ليلة الجمعة من موقع الاشتباكات في محيط قصر الاتحادية الرئاسي بلغ 446 حالة.
وأوضح المتحدث، في تصريح له، إنه تم نقل 167 حالة إلى مستشفى هليوبوليس و110 حالات إلى مستشفى منشية البكري و16 حالة إلى مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر و42 حالة إلى مستشفى عين شمس التخصصي و20 حالة إلى مستشفى رابعة العدوية و 7 حالات إلى مستشفى كوبري القبة و10 حالات إلى مستشفى برج مينا و15 حالة إلى مستشفى الزهراء الجامعي و6 حالات إلى مستشفى الدعاة و11 حالة إلى مستشفى الدمرداش و3 حالات إلى مستشفى فلسطين و7 حالات إلى مستشفى القاهرة التخصصي و26 حالة إلى مستشفى كليوباترا و2 حالة إلى مستشفى الجلاء العسكري و4 حالات إلى مستشفى الحلمية.

وأشار إلى أنه بناء على اتصال هاتفي من مديرة مستشفى هليوبوليس، تمالإبلاغ عن وصول عدد 3 حالات وفاة إلى المستشفى هم محمود محمد إبراهيم 35 سنةوصل جثة هامدة إلى استقبال المستشفى، وعبد الرحمن ممدوح الحسينى، 30 سنة ووصل جثة هامدة إلى استقبال المستشفى ومحمد خلاف، 35 سنة ووصل جثة هامدة إلى استقبال المستشفى.
وقال إنه بناء على اتصال هاتفي من مدير طوارىء مستشفى منشية البكرى تم الابلاغ عن وصول عدد جثة واحدة لشخص يدعى هانى محمد سيد الإمام، 32 سنة ووصل إلى المستشفى جثة هامدة.

وكان الدكتور ميلاد إسماعيل مدير مستشفى منشية البكري قد أعلن عن حالة وفاة خامسة للشاب محمد محمد السنوسي على، 22 سنة من حي الوايلي بالقاهرة، جراء إصابته بطلق ناري في الصدر اخترق الكبد والوريد الأجوف السفلي وأصيب بنزيف داخلي، مشيرا إلى أنه عند إجراء عمليات الفحص والاستكشاف له لفظ أنفاسه الأخيرة
وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية في وقت مبكر يوم الخميس ان اربعة اشخاص توفوا جراء الاشتباكات المستمرة بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي ومعارضيه في محيط قصر الرئاسة بضاحية مصر الجديدة في القاهرة.

ونقلت الوكالة عن الدكتور محمد سلطان رئيس هيئة الاسعاف المصرية قوله ان ثلاثة اشخاص توفوا اثر اصابتهم بطلقات نارية ونقلوا الي مستشفى هليوبوليس.
وحمل الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب “مصر القوية”، مسئولية دماء المصريين التي تراق أمام قصر الاتحادية للرئيس محمد مرسي، وأن استبدال قوات الأمن بمؤيدين لمرسي هو انهيار للدولة.

وكتب أبو الفتوح عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر” فى ساعة متأخرة من مساء الأربعاء: “دماء المصريين التى تراق الآن أمام قصر الرئاسة مسئولية الرئيس، استبدال الأمن بمؤيدي الرئيس انهيار للدولة”.
وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية في وقت مبكر يوم الخميس ان اربعة اشخاص توفوا جراء الاشتباكات المستمرة بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي ومعارضيه في محيط قصر الرئاسة بضاحية مصر الجديدة في القاهرة.
ونقلت الوكالة عن الدكتور محمد سلطان رئيس هيئة الاسعاف المصرية قوله ان ثلاثة اشخاص توفوا اثر اصابتهم بطلقات نارية ونقلوا الي مستشفى هليوبوليس.

وقال سلطان ان الثلاثة هم محمود محمد ابراهيم ومحمد خلاف ومحمد ممدوح احمد. واضاف ان اجمالي عدد المصابين الذين نقلتهم سيارات الاسعاف الي المستشفيات بلغ 346 .

كما نقلت الوكالة عن الدكتور ميلاد اسماعيل مدير مستشفى منشية البكري قوله ان المستشفى استقبل في الساعات الاولى يوم الخميس جثة لشاب يدعى هاني سند الامام (32 عاما) توفي إثر اصابته بطلق خرطوش في الصدر.
وقالت الوكالة ان الاشتباكات في محيط قصر الرئاسة استمرت في الساعات الاولى يوم الخميس. واضافت قائلة “واصل الجانبان القاء قنابل المولوتوف والرشق بالحجارة والزجاجات الفارغة وسط عمليات كر وفر في المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي والشوارع الجانبية بها.”
وذكرت الوكالة ان مدرعتين تابعتين للامن المركزي دخلتا المنطقة للفصل بين الجانبين واطلقتا قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين ووقف الاشتباكات

كما نقلت الوكالة عن الدكتور ميلاد اسماعيل مدير مستشفى منشية البكري قوله ان المستشفى استقبل في الساعات الاولى يوم الخميس جثة لشاب يدعى هاني سند الامام (32 عاما) توفي إثر اصابته بطلق خرطوش في الصدر.
وقالت الوكالة ان الاشتباكات في محيط قصر الرئاسة استمرت في الساعات الاولى يوم الخميس. واضافت قائلة “واصل الجانبان القاء قنابل المولوتوف والرشق بالحجارة والزجاجات الفارغة وسط عمليات كر وفر في المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي والشوارع الجانبية بها.”

وذكرت الوكالة ان مدرعتين تابعتين للامن المركزي دخلتا المنطقة للفصل بين الجانبين واطلقتا قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين ووقف الاشتباكات

شاهد أيضاً

القائد غسان جاد الله : لن يستطيع أحد إقصائنا من حركة فتح

شفا – أكد القائد البارز في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، غسان جاد الله ” …