3:47 مساءً / 14 يوليو، 2020
آخر الاخبار

مقام الطفولة بقلم : أسماء غريب

أسماء غريب

بالأمسِ حينما تسرْبَلَ الليلُ بـِرداءِ الخُزامى

ألقى الملكُ فوقَ سريري بسبعة ِأساورَ منْ نور

ثم قال وهو يرفعُ ستارَ الفجر بغرفتي:

“لا تعودي إلي ياصغيرتي إلا وأنت طفلة.”

قلتُ: “كيف السبيل وقد اشتعلَ رأسي شيبا يا سيدي؟”

قال : “ابني لي ببيتكِ مقاما وأسْمِيهِ مقام الطفولة.”

قلتُ: “وهل هناك في الدنيا مقام يليق بهيبتكَ

وجَلالكَ يا سيدي؟”

قال: “نعم، قلبُك وقلبُ كل محبّ يا صغيرتي

اضرمي النار فيه وأحرقي

كل ما علق بداخله من عَنَاكِبِ الشيخوخة

عندها فقط ستعودُ إليكِ طفولتكِ

وأعودُ أتربعُ مَلِكا وحبيبا فوق قلبكِ.”

أسماء غريب

شاهد أيضاً

من غزة إلى الضفة باقة ورد وسلام بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

من غزة إلى الضفة باقة ورد وسلام بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي من غزة …