9:28 مساءً / 20 يوليو، 2019
آخر الاخبار

كن متفائلا.. تنجح بقلم : فاطمة المزروعي

اعتدنا على سماع المثل الذي يقول “كن جميل اًترىالوجودَ جميلا ” وفي وسط التهافت المادي والتنافس الذي نعيشه في حياتنا اليومية لابد أن تمر بناحا لا تمن الحزن والكآبة،لكن المهم هوأن نتعلم كيف نتخطى هذه المشاعر السلبية ونعيش حياتنا بإيجابية وانطلاق..
وهذا يعتمد على أفكارنا التي تتحكم بنظرتنا للأمورالتي نتعرضلها.. وكيف نستقبل المشاكل والأعمال ونتعامل مع الأخبارالسيئة.. الإنسان القوي والمنجزهوالذي لايسمح للظروف القاهرة أن تحيده عن الشعوربالسروروالسعادة مهما كانت الأمورالتي يتعرضلها.. ويستخدم أساليب تقتل المشاعرالمؤلمة والسلبية التي يمربها. في البداية علينا أن نعرف ماهي مسببات الكآبة التي قد تعترينا،من المعروف أنا لسبب قد يكون من الحياة الروتينية التي نعيشها كالضغط الوظيفي أونقص المادة أوالظروف الاجتماعية والأسرية.. ولكن البيئة والصحة يلعبان دوراًهاما ًفي الموضوع،على سبيل المثال نقص فيتامين (د) يسبب الشعور بالاكتئاب والحزن حيث قالت الباحثة سونال باثاك الحاصلة على الدكتوراه في الغدد الصماء من جامعة دوفر “إن مرضى الاكتئاب الذين يعانون من نقص فيتامين (د) تتحسن حالتهم بصورة ملحوظة عندما يتناولون كميات كافية منه وتقل أعراض الاكتئاب التي يشعرون بها كثيرا” وبالتالي يتضح أن الغذاء المتوازن الذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية المهمة للجسم كفيل بإزالة الشعور السلبي سواء كان توتراً أو حزناً. من أسباب الشعور بالكآبة أيضاً عدم التعرض لضوء الشمس لذلك تكثرفي فصل الشتاء عندما يخف ضوء الشمس حالات الاضطراب العاطفي ومرضى الكآبة.. فالتعرض للضوء يساعد في إزالة الأحزان ويولد شعوراً بالأمان والسرور.. إن المشاعر عبارة عن طاقة يحتويها الجسم بحاجة للتفريغ، وأهم المشاعر التي يجب التخلص منها هي تلك السلبية التي تدمر معنويات الإنسان وتقتل إنجازه.. التمارين الرياضية أيضاً تساعد بشكل كبير على التخلص من هذه المشاعر فقد أظهرت دراسة أجراها فريق من الباحثين في المركز الطبي بجامعة ديوك الأمريكية “أن الانخراط في التمارين الرياضية الخفيفة ثلاث مرات في الأسبوع،يعطي نفس مفعولا لأدوية المضادة للاكتئاب. فالرياضة تؤثرعلى الموادالكيميائية في الدماغ وتحسن من تدفق الدم الى المخ. وليس من الضروري القيام بأنشطة قوية فالمشي لمدة 30 دقيقةعلى الأقل ثلاث مرات في الأسبوع يساعد فيتحسين المزاج”. حياة الإنسان مزيج من الأحزان والسعادة،عندما يتعلم كيف يسيطر و يتحكم بمشاعر هو يحدد مجرى حياته بتفاؤل وإيجابية سينجح ويحققأحلامه،لكن عندما تسيطرالأحزان عليه فسوف يظل بالقاع ولن ينجزشيئاً..

شاهد أيضاً

ملادينوف : سلطة رام الله تقوم بخنق سكان قطاع غزة

شفا – قال نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، أن …