3:35 مساءً / 22 يوليو، 2019
آخر الاخبار

فلسطين الحب والحياة بقلم : سري القدوة

من وحي المعاناة يولد الحب .. وتكون المحبة عنوانا للأمل القادم واللقاء الاخير .. من وسط الركام ينهض الشهيد ليكتب قصة الوطن الفلسطيني وحكاية عشق الفلسطيني التي لم ولن تنتهي ..

احبك غزة لأنك مهد العزة ..

احبك غزة لأنك القرار والخيار والطلقة الاولي والانتفاضة

احبك غزة لأنك توحدين الوطن وترفضين الانقسام

احبك غزة لأنك الحياة والعزة ..

احبك غزة موطني لأنك تسكنين الروح ..

احبك غزة لأنك بوابة الحلم والأمل الفلسطيني والعودة والتاريخ

ولأنك تكتبين حياة عشق ابدي في لحظات الفرح القادم ..

عندما يموت الطفل الوليد وأمه وأبيه وأخيه معا .. فأنت تكون في غزة .. اعرف فورا انت في غزة .. لان ذلك لم يحدث الا في غزة .. يموت في وطني الاسرة كاملة .. يقتلون جميع افراد الاسرة بزلزال صاروخي من طائرة اف 16 فهذا هو الشيء الذي تعيشه غزة ..

غزة تحدت الموت وانتصرت بفعل صمود شعبها الاصيل وتحدي سكانها هذا الاجرام الوقح والبشع الذي تنفذه عصابات الصهاينة بدم بارد ..

جيش الاحتلال الاسرائيلي هو جيش الابادة وعنوان الاجرام الدولي وبات اليوم من المهم تقديم قيادات هذا الجيش الي المحاكمة وملاحقتهم من قبل الحقوقيين العرب والفلسطينيين وأحرار العالم كمجرمي حرب قتلوا الاطفال والنساء والرجال والشيوخ ودمروا المنازل فوق رؤوس اصحابها ..

في غزة شعبنا يقتل ويذبح من الوريد الي الوريد بدم بارد وتنتهك اسرائيل حرمة اراضينا وتعتدي علي شعبنا في مواصلة لعدوانها المستمر بحق الشعب الفلسطيني وما هذا العدوان اليوم إلا استكمالا لإرهاب اسرائيل بحق شعبنا ومواصلة العدوان الغاشم ضد اطفالنا ..

إن التاريخ لن ولم يرحم هؤلاء الذين يتاجرون بالدم الفلسطيني لن يرحم من يراهنون على خيار التبعية والاحتواء للثورة والنضال الفلسطيني لن يرحم من يحاول أن يفكر في القفز عن نضال الشعب أو الالتفاف عن الشرعية الفلسطينية شرعية الكلمة والطلقة الشجاعة المعبرة عن أصالة وحضارة شعب فلسطين.

إن خيار الدولة الفلسطينية هو خيار فلسطيني أولاً وأخيراً ويبقى الشعب الفلسطيني متجهاً نحو بوصلته النضالية مدركاً طريقه وخياره الوطني ومعمداً نضاله بالدماء من أجل نيل الحرية والاستقلال ورفض التبعية والوصايا والعمل علي دعم السلام العادل والشامل وتكريس الدولة في مفهوم الحياة الفلسطينية ..

أن شعبنا يدرك تماماً بأن الوسيلة الوحيدة والحتمية لإقامة الدولة الفلسطينية هو وحدته وقوته ومواجهة الاحتلال والمضي في طريق النصر.. طريق البطولة والشرف والفداء وليذهب الاحتلال إلى الجحيم ولنعيش أحراراً شرفاء فوق أرضنا المحررة.

إن الاحتلال الذي ارتكب أبشع المجازر خلال تواجده على الأراضي الفلسطينية والذي مارس دون وجه حق كل أنواع التنكيل والتعذيب والتدمير والتخريب بحق أرضنا وشعبنا هو احتلال مرفوض ويجب على إسرائيل أن تعترف بمسئولياتها وما ارتكبته من مجازر بحق شعبنا.. وليذهب الاحتلال إلى الجحيم وليعيش شعبنا الفلسطيني حراً أبياً سيداً على أرضه..

الحرية لشعبنا والنصر لدولتنا والوحدة كل الوحدة لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعب فلسطين.. لنعيش أحراراً رافضين للاحتلال فوق أرضنا.. لنعيش بحرية وشرف وكرامة وفداء وعزة.. ولتبقى فلسطين هي سيدة الموقف وهي البوصلة والخيار الوطني..

لنشارك جميعا في الحملة الوطنية الكبري لإنهاء الانقسام احتراما للدم الفلسطيني وشهداء فلسطين ولأنك فلسطينيا وطنيا ليكن صوتك عاليا ضد استمرار الانقسام ومن اجل وحدة فلسطين والدولة المستقلة ليكن صوتك هو الصوت الوطني الحر القادر علي انجاز اهداف الثورة الفلسطينية المتكاملة .

غزة اليوم توحد الشعب الفلسطيني في جميع اماكن تواجده حيث يقف شعبنا واحدا موحدا تحت راية فلسطين في ظل العلم الفلسطيني من اجل التصدي للعدوان الهمجي ضد شعبنا ومن اجل اعلاء صوتنا وقوة موقفنا وإرادتنا التي لا تلين ومن اجل كتابة التاريخ بد الشهداء وبقوه الموقف والأيمان المطلق بحتمية الانتصار والاستعداد للتضحية يقف شعبنا قويا موحدا رافضا للعدوان ورافضا للانقسام ومن اجل فلسطين حرة عربية دولة مستقلة غير منقسمة ومقسمة

لتتحد كل القوى من أجل الحفاظ على وحدة شعبنا ومصيرنا من أجل دولتنا الفلسطينية المستقلة.. وليبقى خيار شعبنا هو خيار الوحدة والصمود ومقاومة الاحتلال واستمرار البطولة والتضحيات.. لتعيش فلسطين حرة عربية مستقلة.

أن التاريخ لن يرحم كل من يتاجر في الدم الفلسطيني وكل من يساوم علي خيار الدولة الفلسطينية المستقلة ووحدة شعب فلسطين .. وان كل خيار لقسمة فلسطين علي اثنين هو خيار مرفوض وعابر ولا يمكن أن ينال من فلسطين المستقبل والتاريخ والحضارة التي امتدت عبر الاجيال ..

أن نضال شعب فلسطين سيثمر علي قيام دولة فلسطين وان صراع شعب فلسطين هو صراع مع عدوه الاول الاحتلال الاسرائيلي الغاصب لأرضنا والسارق لوطننا وستبقي بوصلة فلسطين تجاه الوطن الفلسطيني مستمرة .. ولن ينالوا من دولتنا ولا من صمود شعبنا مهما تكالبت قوي العدوان والظلم والتآمر .. لن تسقط قلاع الثورة وستستمر حتى قيام الدولة الفلسطينية واحده موحدة فوق التراب الوطني الفلسطيني .

المجد لشهداء فلسطين والنصر لشعبها العظيم

شاهد أيضاً

4 إصابات برصاص قوات الاحتلال شرقي غزة

شفا – أصيب ظهر الإثنين أربعة مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال فعالية رافضة للحصار …