1:08 صباحًا / 31 يناير، 2023
آخر الاخبار

الاحتلال يؤجّل النظر في قضية أراضي وادي الربابة بسلوان

شفا – أفادت مصادر مقدسية، اليوم الاثنين، بأنّ محكمة “الصلح” التابعة للاحتلال الصهيوني في مدينة القدس المحتلة، أجّلت جلسة النظر في قضية أراضي وادي الربابة في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى لأجلٍ غير مسمى.

ونقلت المصادر عن أحد أصحاب أراضي وادي الربابة محمد سمرين قوله، إنّ محكمة الاحتلال عقدت جلسة للاستماع إلى الشهود في قضية قطعتي أرض من أراضي وادي الربابة، تملكها عائلتا العباسي وسمرين، والجمعيات الاستيطانية تزعم أنها خاضعة لقانون “حارس أملاك” الغائبين، رغم امتلاك الأوراق الثبوتية التي تؤكّد ملكيتهم للأرض، التي تبلغ 16 دونمًا، منها 12 دونمًا لعائلة سمرين وأربعة دونمات لعائلة العباسي.

وأوضحت المصادر، أنّ جلسة اليوم خصصت للاستماع للشهود، وهناك بينات واضحة تثبت أنّ الأرض بملكية فلسطينية بحتة، ومزرعة بأيدي أصحابها منذ عشرات السنين، ولا يحق لسلطات الاحتلال وضع اليد عليها.

ويُشار إلى أنّ محكمة الاحتلال المركزية قد أجلت في التاسع والعشرين من شهر حزيران الماضي جلسة النظر في هذه القضية، بدعوى انتشار فيروس “كورونا” بالقدس المحتلة، فيما تواصل سلطات الاحتلال مطامعها للاستيلاء على أراضي حي وادي الربابة.

وتأتي هذه الأطماع تمهيدًا لإقامة “مسارات وحدائق تلمودية”، ومشاريع تهويدية، باعتباره يشكل البوابة الرئيسة التي تربط شرقي المدينة المقدسة بغربها، حيث يعتبر الحي الذي يمتد على مساحة 210 دونمات، من أجمل المناطق في سلوان، كونه يحتوي على الكثير من الآثار والكهوف والقبور التي تعود للفترة الكنعانية قبل 5 آلاف عام، وأراضيه مزروعة بأشجار التين والزيتون التي يزيد عمرها عن 1000 عام.

ويهدف الاحتلال إلى وضع يده على أراضي الحي، التي يتهددها الاستيلاء، لصالح إقامة مشاريع استيطانية، تشمل وضع أساسات وأعمدة للقطار والجسر الهوائي، وإقامة حدائق توراتية وعامة وبستنة تشمل (زراعة الأشجار، وتركيب شبكة وقنوات ريّ، وتطوير مناظر الطبيعة، وترتيب طرق للسير، وتركيب أماكن للجلوس).

شاهد أيضاً

تقنية علاج ثورية لمن يعانون “حصى الكلى”

شفا – عندما يجري الكشف عن وجود حصى في كلى الإنسان، فإن العلاج الطبي قد …