6:03 صباحًا / 20 يوليو، 2019
آخر الاخبار

ملتقى الحريات يعقد سلسلة من اللقاءات الشبابية

شفا – عقد ملتقى الحريات فلسطين سلسلة من اللقاءات الشبابية التحضيرية وهي لقاءات تعريفية بمشروع شبكة الرقابة الشبابية على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذي يتم تنفيذه ضمن برنامج تعزيز مشاركة المجتمع المدني وبدعم من مؤسسة خدمات الاغاثة الكاثوليكية CRS الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وذلك في كل من محافظات نابلس والخليل ورام الله، حضرها عدد كبير من الشباب وطلبة الجامعات وممثلين عن المؤسسات الاهلية والشبابية .

وتهدف هذه اللقاءات الى توعية الشباب بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية وبخاصة التي نص عليها القانون الاساسي الفلسطيني، كالحق في التعليم والسكن والصحة والعمل.

وشدد المتحدثون في اللقاء على أهمية مشروع شبكة الرقابة الشبابية ودور الشباب المشاركين في دعم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والدفاع عنها ودراستها بهدف تحديد أهمية تلك الحقوق، مؤكدين على أهمية توعية قطاع الشباب بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية وأهمية معرفة الأفراد بحقوقهم لما لذلك من أهمية في الحصول عليها المطالبة بها في حالة الحرمان منها، وأهمية دمج الشباب في المجتمع وفي الدور الرقابي على الخدمات الموجودة، وضرورة تفاعلهم مع ملتقى الحريات والمشروع الذي سيتم تنفيذه لأن ذلك سيزيد من أهمية دورهم في المجتمع وسيشركهم في تحسين وضع مختلف الخدمات في المجتمع الفلسطيني.

ومن جانبه أوضح مدير عام ملتقى الحريات فلسطين السيد اشرف عكة فكرة وأهداف مشروع شبكة الرقابة الشبابية حيث ان هذه اللقاءات تعتبر اللقاءات التحضيرية والتأسيسية لانطلاق مشروع شبكة الرقابة التي نأمل بأن تكون الشبكة الحامية والمدافعة عن الحقوق الاجتماعية والاقتصادية اضافة الى أهمية تفعيل دور الشباب للارتقاء بواقع هذه الحقوق وهو الدور السياسي والريادي الذي يقوم به الشباب من خلال مشروع الشبكة خاصة في ظل الازمات الاقتصادية التي تعصف في المجتمع الفلسطيني بدون وجود أي معالجات جدية وحقيقية.

ودعا الجهات كافة للعمل بشكل ممنهج على الحد من ظاهرة البطالة المنتشرة في مجتمعنا لأنها تشكل خطراً على جميع فئات وشرائح المجتمع خاصة فئة الشباب، ومركزا على اهداف مشروع شبكة الرقابة الشبابية وهي بناء جسم شبابي قادر على القيام بأعمال الرقابة على العمل الحكومي وإثارة نقاش مجتمعي حول آليات صناعة السياسة العامة والقوى المؤثرة فيها والعمل على جعل الشباب قوة مؤثرة في صناعة السياسات العامة.

واكد العكة الى ضرورة ربط التعليم بسوق العمل من أجل ضمان حصول الخريج على وظيفة تتيح له امكانية الاسهام في خدمة مجتمعه. ونصح الشباب بالتوجه الى التعليم المهني والتقني، لا سيما وان سوق العمل بحاجة الى هذا النمط من التعليم الذي يشكل رافداً مهما في العملية التنموية بشكل عام.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. د. عبد الحكيم عوض: قرار عباس بحل مجلس القضاء الأعلى غير قانوني والقضاء يجب أن يكون مستقلاً

شفا – قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، د. عبد الحكيم عوض، ، ان “القضاء …