3:54 مساءً / 26 نوفمبر، 2022
آخر الاخبار

حماس: سياسة نتنياهو لن تضفي شرعية للاحتلال ومستوطنيه

شفا – أكدت حركة حماس، اليوم الخميس، أن الاستيطان الإسرائيلي في فلسطين المحتلة غير شرعي، مشددةً على أن تعهّد نتنياهو للمتطرف بن غفير بـ”شرعنة” مستوطنات و65 بؤرة استيطانية وإنشاء طرق التفافية في الضفة الغربية، سياسة مكشوفة لن تُضفي شرعية للاحتلال ومستوطنيه.

ودعت الحركة في تصريح صحفي، أبناء الشعب الفلسطيني وقواه الحية إلى مزيد من التكاتف والوحدة في مواجهة تلك التوجّهات والسياسات الاحتلالية، لإفشالها بكل الوسائل المتاحة.

كما دعت الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني في أرضه، وتفعيل مقاطعة الكيان المحتل، وملاحقة قادته أصحاب السجل الحافل بالإجرام أمام المحاكم الدولية، انتصاراً للعدالة ولحقوق الشعب الفلسطيني في التحرير والعودة وتقرير المصير.

واتفق بنيامين نتنياهو زعيم حزب “الليكود” مع حزب “عوتسما يهوديت” بزعامة المتطرف ايتمار بن غفير، على شرعنة 65 بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة، خلال 60 يوما من تنصيب حكومة نتنياهو المقبلة.

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الأربعاء، تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو وزعيم حزب “عوتسما يهوديت” إيتمار بن غفير خلال جلسة المفاوضات الائتلافية التي عقدت بين الجانبين.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن حزب الليكود أعلن أن البنود التي توافق عليها مع “عوتسما يهوديت” تشمل: تسوية شرعنة البؤر الاستيطانية خلال 60 يوما من تشكيل الحكومة. وتعديل قانون فك الارتباط المتعلق بالبؤرة الاستيطانية “حومش” بما يسمح بتواجد يهودي هناك للدراسة في المعهد الديني التوراتي.

بالإضافة إلى اتفاق على “قانون جنوبي” موسع في قواعد الجيش الإسرائيلي، لمنع سرقة الأسلحة من قواعد الجيش ولحماية الجنود. وقانون يفرض حدا أدنى من العقوبات على “الجرائم الزراعية” وجرائم “الخاوة”.

ومن بين البنود التي أعلنها حزب “الليكود” الإسراع في التخطيط وإنشاء طرق التفافية (للربط بين المستوطنات في الضفة المحتلة)، وتوسيع شارع 60 وتخصيص الميزانيات اللازمة لذلك بقيمة تتراوح بين مليار ونصف المليار شيكل. وضع خطة لشرعنة البؤرة الاستيطانية “أفيتار”.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن نتنياهو عرض على رئيس حزب “الصهيونية الدينية”، بتسلئيل سموتريتش،في أعقاب اجتماعهما بالأمس، تسوية البؤر الاستيطانية العشوائية في الضفة، مقابل الإسراع بتشكيل الحكومة.

شاهد أيضاً

يلا نحكي: الحكومة الإسرائيلية … الجثمان وتفجيرات القدس بقلم : جهاد حرب

يلا نحكي: الحكومة الإسرائيلية … الجثمان وتفجيرات القدس بقلم : جهاد حرب (1)حكومة اليمين الفاشي …