9:56 مساءً / 22 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

باراك يصادق على خطط استيطانية جديدة

باراك يصادق على خطط استيطانية جديدة

شفا -واصلت حكومة الإحتلال الإسرائيلي تصعيدها بهدم مباني الفلسطينين ، كما واصلت اقرار الخطط الإستيطانية في القدس وبقية محافظات الضفة الغربية ، حيث منح مجلس المستوطنات في الضفة الغربية وسام ‘عزيز الاستيطان’ ل وزير المالية الإسرائيلي يوفال شتاينتيس في أعقاب إعترافاته ، بأن الحكومة الإسرائيلية ضاعفت خلال ولايتها، الموازنات المخصصة للإستيطان بشكل سري وبعيدا عن الأنظار، لتفادي الضغوط الدولية،حيث أقر شطاينتس بأن الحكومة قامت، بتمويل ثلاثة مراكز ثقافية في مستوطنات الضفة الغربية في كل من : أريئيل، معاليه أدوميم وكريات أربع، كما قدمت الحكومة مساعدات لمستوطنات “بقعات هيردين” في غور الأردن وللمستوطنين في الخليل، وأن قراره وإصراره على تخصيص موارد وميزانية كبيرة لكلية أريئيل الاستيطانية يسر إصدار قرار مجلس التعليم العالي بالاعتراف بكلية أريئيل كجامعة وقالت زعيمة حزب “العمل” شيلي يحيموفيتش في سياق التملق لشرائح في اليمين والمستوطنين، بأن”لديها تقدير كبير لجمهور (المستوطنين) الايديولوجي واعتبرت ان أي حل يجب ان يحافظ على اغلبية 80% من المستوطنين– أي ضم كتل استيطانية كبيرة الى السيطرة الاسرائيلية مما يعني رفض العودة الى حدود 1967-.

وصادق وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك، على خطة إستيطانية من شأنها ان تضاعف عدد مستوطني إيتمار إلى الجنوب من مدينة نابلس، خمسة أضعاف بعد إضفاء الشرعية على هذه المستوطنة التي اقيمت عام 1984 واجرت البناء فيها دون الحصول على” تراخيص رسمية” من قبل الجهات المختصة في اسرائيل وكافة أعمال البناء التي جرت داخل المستوطنة تعتبر “غير قانونية” حسب قوانين اسرائيل، مع العلم بأن هذه المستوطنة تحتضن عصابات دفع الثمن، ويمارس سكانها الإرهاب المنظم ضد المواطنين الفلسطنيين في المنطقة، حيث تضمنت الخطة بناء 538 وحدة سكنية جديدة الى جانب 137 وحدة موجودة داخل المستوطنة.

شاهد أيضاً

ردا على حجب عشرات المواقع الاخبارية.. حماس : السلطة تدفن رأسها في الرمال

شفا – ردت حركة حماس مساء اليوم الاثنين على قرار سلطة رام الله بحجب مواقع …