2:31 صباحًا / 10 ديسمبر، 2022
آخر الاخبار

الآلاف يشيعون جثمان الشهيدين شحام وسليمان في القدس وبيت لحم

شفا – شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا اليوم الجمعة، جثمان الشهيدين الشاب محمد إبراهيم شحام من مخيم قلنديا شمال القدس، والطفل ريان سليمان من مدينة بيت لحم، إلى مثواه الأخير في مقبرة المخيم.

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، وصولا إلى منزل ذوي الشهيد في بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة، حيث ألقت عائلته نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه، قبل أن ينقل إلى المسجد، حيث أدى المشيّعون صلاة الجنازة عليه، ومن ثم ووري الثرى.

وحمل المشاركون في التشييع جثمان الشهيد شحام على الأكتاف وجابوا به شوارع المخيم، مرددين الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا.

وكان الشهيد شحام قد ارتقى في 15 آب/ أغسطس الماضي، بعد أن أعدمه جنود الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق النار عليه من مسافة صفر داخل منزل عائلته في بلدة كفر عقب، وتركوه ينزف على الأرض لأكثر من أربعين دقيقة، قبل أن يعتقلوه.

وسلمت سلطات الاحتلال، الليلة الماضية، جثمان الشهيد عند حاجز قلنديا العسكري، بحضور محامين وممثل العائلة، ووالد الشهيد، بعد أن انتزعت عائلته في 21 أيلول الجاري قرارا باسترداد جثمانه، بعد احتجازه في ثلاجات الاحتلال منذ استشهاده.

وفي بيت لحم شيعت جماهير غفيرة من أبناء الشهب الفلسطيني، جثمان الشهيد الطفل ريان ياسر سليمان (7 أعوام) بعد صلاة الجمعة في حي خربة الدير، والذي ارتقى إثر مطاردة الاحتلال له ومحاصرته، إذ توقف قلبه عن الخفقان.

وفي السياق، أقامت مساجد دولة فلسطين، عقب صلاة الجمعة، صلاة الغائب على شهداء جنين، الذين ارتقوا في العدوان الإسرائيلي الأخير على المخيم، وشهداء فلسطين كافة.

وقرأ المصلون بعد انتهاء صلاة الغائب الفاتحة على أرواح الشهداء، متضرعين إلى الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يتقبلهم في عليين.

شاهد أيضاً

الخليل: اندلاع مواجهات مع الاحتلال الصهيوني في مخيم العروب

شفا – أفادت مصادر محلية، مساء اليوم الخميس، باندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني عند …