12:04 صباحًا / 18 يوليو، 2019
آخر الاخبار

الوزيرة المصري تحذر من أهداف عمليات الترحيل التي ينفذها الاحتلال في الأغوار

شفا – أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة التحرك في كافة الاتجاهات من اجل وقف ما وصفته عمليات التطهير العرقي التي تمارسها قوات الاحتلال في مناطق الأغوار وطوباس مع ترحيلها لعشرات العائلات عن منازلها بحجة ان هذه المنازل تقع ضمن مناطق تدريب عسكري .
وحذرت الوزيرة المصري من التعاطي مع قرارات سلطات الاحتلال التي تدعي أن عملية الترحيل هي بشكل مؤقت ، مشيرة أن الواقع والدلائل على الأرض تؤكد أن قوات الاحتلال تهدف من مثل هذه القرارات إلى إخلاء منطقة الأغوار من التواجد الفلسطيني وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي المواطنين في تلك المناطق .
وقالت الوزيرة المصري في تصريح صحفي تعقيبا على ترحيل قوات الاحتلال عشرات العائلات في مناطق الأغوار وكذلك منطقة طانا شرق بيت فوريك بمحافظة نابلس، أن الاحتلال اخلي قبل سنوات عديدة عدة مناطق بذريعة التدريب العسكري ، ومنع بعد ذلك أصحاب الأراضي والبيوت التي تم إخلائها من العودة إلى منازلهم بعض وضع اليد عليها وضمها للمستوطنات .
وأضافت الوزيرة المصري أن عمليات الهدم والترحيل التي تقوم بها سلطات الاحتلال في منطقة الأغوار منذ فترة طويلة تهدف لبسط لقضاء على الوجود الفلسطيني فيها ، وتمرير مخططها الاستعماري في منطقة الأغوار للاستيلاء على الأراضي الزراعية ومصادر المياه وضمها للمستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي المواطنين في تلك المناطق .
وشددت الوزيرة المصري على ضرورة التحرك على الصعيد الدبلوماسي الدولي من اجل إجبار الاحتلال على وقف عمليات الترحيل ووقف عمليات التطهير العرقي التي تمارس في تلك المنطقة ، مطالبة المجتمع الدولي التدخل الفوري والعاجل لوضع حد للممارسات الاحتلال التي تتنافى وكافة الأعراف والقوانين الدولية .

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …