5:04 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

أسرى ‘هداريم’ يحذرون من خطورة حالة محمد التاج الصحية

شفا –أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، بأن أسرى سجن ‘هداريم’ طالبوا وبشكل عاجل بالإفراج عن الأسير محمد رفيق كامل التاج، سكان طوباس المحكوم 15 سنة بعد تردي وضعه الصحي بشكل خطير.
ويعاني الأسير محمد التاج من تكلس في الرئتين وانسداد فيهما ويحتاج حسب تشخيص الأطباء إلى زراعة رئتين ويعيش الآن داخل السجن من خلال وضع بالون أكسجين له للتنفس بسبب انقطاع تنفسه بشكل دائم.
وأفاد ممثل أسرى ‘هداريم’ ناصر أبو سرور في ندائه العاجل الذي أرسله مع محامية وزارة الأسرى شيرين عراقي بأن بقاء الأسير التاج في السجن يعني إعدامه وقتله، حيث يحتاج إلى إجراء عملية زراعة رئتين بالخارج، وهذا يحتاج إلى تدخل سريع وضغط من كافة المؤسسات الحقوقية والصليب الأحمر ومن المحامين للإفراج عنه.
وذكرت المحامية عراقي التي زارت الأسير التاج أنه ضحية الإهمال لإدارة سجون الاحتلال حيث عانى من هذا المرض منذ عام 2005، وتم اكتشافه وتشخيص حالته عام 2012، مما أدى إلى تدهور كبير في وضعه الصحي وبدأ يعاني من سعال شديد وضيق في التنفس وينقطع تنفسه عدة مرات ويتوقف نهائيا لفترات، حيث تبين أن نسبة الأوكسجين في الدم منخفضة جدا تصل إلى 69 من أصل 99.
وأبدت محامية الوزارة استنكارها لرفض إدارة سجن ‘هداريم’ بنقل الأسير التاج إلى مستشفى الرملة بدلا من بقائه بالسجن على هذه الحالة الصحية الصعبة، حيث تدعي إدارة السجن انه لا يمكن استيعاب الأسير التاج في المستشفى.
وقالت إن بقاءه بالسجن يزيد من حالته الصحية تدهورا، حيث أن غرف سجن ‘هداريم’ غير صحية وفيها أسرى مدخنين، وأصبح الاسير التاج ملزم باستخدام بالون الأوكسجين أكثر من 17 ساعة ف اليوم.
وذكر أن محكمة ثلثي المدة التي عقدت يوم 18/10/2012 قد أجلت إلى وقت لاحق، حيث كان من المقرر النظر بالإفراج عن الأسير التاج لأسباب صحية.

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …