10:06 صباحًا / 19 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

التوجيه السياسي في نابلس يلتقي بطلبة كلية ومدارس الروضة بالذكرى 95 لوعد بلفور

شفا -في ذكرى وعد بلفور المشؤوم نظمت هيئة التوجيه السياسي والوطني عدة لقاءات مع كلية الروضة ومدارسها حيث التقى كل من المقدم الدكتور تيسير فتوح بطلبة مدارس الروضة والرائد نائل زيد بطلبة الكليه حيث نقلا تحيات العميد محمد نصر ابو ربيع مدير التوجيه السياسي بنابلس وتحدثا عن وعد بلفور واسبابه ونتائجه الكارثيه على الشعب الفلسطيني وعدم قانونيته
حيث وعد بلفور وزير خارجية بريطانيا اليهود والحركة الصهيونية في بقاع الأرض بان يعطيهم ارض ودولة وكيان على حساب فلسطين وشعب فلسطين وقد عملت حكومة الانتداب البريطاني على تنفيذ هذا الوعد على ارض الواقع من خلال احتلال الأراضي وجلب الصهاينة إلى فلسطين وطرد السكان الأصليين وكانا في وقت سابق قد التقيا بطلبة مدرسة الكندي الثانوية وتحدثا بنفس الموضوع

والتقى الرائد تيسير دغلس من مفوضية الأمن الوطني في محافظة نابلس بضباط وأفراد الأمن الوطني في محافظة نابلس ، وتحدث عنأهمية اللياقة البدنية والنشاط والحيوية في الحياة العسكرية ، وقال أن العسكري بحاجة إلى تدريب مستمر ولياقة بدنية واهتمام بالصحة والغذاء .
وأشار أن العقل السليم والتنبه والوعي وحسن التصرف بحاجة إلى جسم رياضي مثالي سليم ومعافى
واضاف بان اللياقة البدنيه لا يقصد بها قوة العضلات بل صحة الجسم وقدرته على تحمل المشاق والسهر والتعب … لقد اصبحت اللياقه البدنيه عنصرا رئيسيا من عناصر الاعداد العسكري والامني نتيجة للاعمال التي يقوم بها العسكرين فهي تكسبهم صفات اراديه ونفسيه كروح الصبر والثبات وإرادة ترويض الصعاب فضلا عن القوة والسرعه والخفه وتزيد من كفائتهم في مواجهة الاخطار والتحديات بكل جراة وعزيمه وثبات نفسي .

كما واصل المرشد الديني بالتوجيه السياسي نابلس الرائد زكريا زيدان لقاءاته مع منتسبي مركز شرطة تل وتحدث لهم عن النظام واهميته وقال بأنه: “مجموعة الأحكام التي اصطَلَحَ شعبٌ ما على أنها واجبةُ الاحترام وواجبةُ التنفيذ؛ لتنظيم الحياة المُشتَرَكة في هذا الشعب واضاف بان النظام والانضباط هما شريان الحياة بالنسبة للمؤسسه الامنيه، وهما حقيقة الهويَّة والحياة العسكريَّة،
واشار بان النظام هو الوجه الحقيقي للانضباط، وهو أمر ضروري لنجاح العمل وانتظامه، ويُصحب دائماً بالعقاب، باعتباره وسيلة فعالة لتحقيقه. ولكنَّ النظام يعني أكثر من ذلك، فيُقصد به إطاعة التعليمات والأوامر عن اقتناع، وليس عن خوف أو رهبة. وهو تدريب منظم للإطاعة والكفاية، والتخطيط، ونظام رقابة للسلوك.
وبعبارة أخرى، يعني النظام معرفة الفرق بين الطريق الصائب، والطريق الخاطئ على العمل. وممارسة الطريق الصائب، هو الأساس، الذي يبني عليه قيام اتجاهات طيبة في العمل. ورقابة السلوك، وتنفيذ الأوامر، ضرورة للتأكد من فاعلية التدريب على الإطاعة والكفاية، كما أن الثواب على العمل الجيد، والعقاب على العمل الخاطئ، يكون جُزءاً من النظام.

وواصل الشيخ نابغ بريك لقاءاته مع الاحداث النزلاء بمركز الاصلاح والتاهيل بنابلس ضمن البرنامج الارشادي المشترك بين التوجيه السياسي وشرطة المحافظة وبالتعاون مع مديرية اوقاف نابلس
وتحدث لهم عن العديد من المواضيع التي تحث على الاخلاق الطيبة والمعاملة الحسنه التي تكسب احترام الناس وثقتهم
واكد على ان يكون ذلك مجسدا بسلوكهم بشكل دائم ومستمر كما واصل تعليمهم الصلاه وبعض الايات القصيره وكيفية الطهارة والوضوء

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …