8:11 مساءً / 22 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

داعية اسلامي كويتي يتهم “حماس” بتنفيذ دور الأنظمة القمعية

شفا -اتهم الداعية الاسلامي الكويتي حاكم المطيري» حركة «حماس» في غزة باعتقال أحد قيادات السلفية الجهادية المتشددة وتعذيبه في سجونها، معلناً أنه سيشكوها إلى رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل.

وقال المطيري إن “حكومة” حماس لا تزال تعتقل زعيم «جيش الأمة» السلفي الفلسطيني إسماعيل حميد المعروف بكنية «أبو حفص المقدسي». واعتبر المطيري أن «ما تقوم به حكومة غزة من اعتقال وتعذيب للشيخ أبي حفص وغيره من المجاهدين ظلم وعدوان يجب أن ينتهي كما وعدت حماس مراراً».

ورأى أن «أخطر ما تواجهه الأمة أن تقوم الحكومات ذات التوجه الإسلامي بالدور الوظيفي نفسه الذي كانت تقوم به الأنظمة القمعية لمواجهة المجاهدين».

وقال: «سبق لنا التدخل بوساطة بين حماس والمجاهدين في غزة وتم الاتفاق وتعهد الطرفين ومع ذلك لم تلتزم حكومة غزة بتعهداتها تجاههم».

ووصف تنظيم «جيش الأمة» والتنظيمات السلفية الأخرى بأنها «جماعات جهادية تقاتل اليهود كما كانت تفعل «حماس» عندما كانت السلطة في غزة بيد الرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني لايزال تحت الاحتلال».

وتعهد بـ «الحديث لاحقاً عن وفد المصالحة بين حماس والتيار السلفي الجهادي في غزة، واللقاء مع خالد مشعل والمكتب السياسي في دمشق والاتفاق الموقع بينهما بحضورنا».

وقال التنظيم في بيان إنه «في ظل تعميم إعلامي مُشدَّد يقبع الشيخ أبو حفص المقدسي في زنازين حكومة حماس المظلمة يتعرض للاستجواب بطرق قاسية وهجمية، وأساليب تفتقر إلى الآدمية، لا يقبلها النهج الإسلامي القويم، ولا مواثيق حقوق الإنسان الدولية القاصرة الضعيفة، ولا حتى القوانين الفلسطينية».

وأضاف أن «قوة من جهاز الأمن الداخلي التابع لحركة حماس دهمت منزل الشيخ أبي حفص ظهر التاسع من شهر رمضان المنصرم، وعاثت فيه في شكل روّع الأطفال والنساء، ولم يرقب الخاطفون حرمة للمنزل، ولا لشهر الصيام، ولم يعرفوا للشيخ قدره، بل اقتادوه تحت تهديد السلاح إلى سجن أنصار ذي السمعة السيئة بعد سرقة سلاحه وسلب جهاز الحاسوب الخاص به وممتلكات أخرى تعود له».

وشدد على أنه إلى الآن «مختطف في هذا السجن ويتعرض لتعذيب جسدي ونفسي، على رغم ما يعانيه من إصابة قديمة في قدمه ومرض الضغط المزمن، حيث يمنع من النوم لأيام طويلة مع إرغامه على البقاء واقفاً فيما بات يعرف بعملية الشبْح المتواصل التي يستخدمها جهاز الأمن الداخلي ضد المجاهدين».

ولفت إلى أن «هذه المرة الرابعة التي يُعتقل فيها الشيخ أبو حفص لدى حكومة حماس، وفي كل مرة يقبع في زنازين الحكومة شهوراً عدة ويساوم على عقيدته وجهاده»، ومضى على اعتقاله 62 يوماً».

ونفى المتحدث باسم الداخلية في حكومة غزة إسلام شهوان «وجود تنظيم سلفي جهادي بالقطاع تحت اسم جماعة جيش الأمة». وقال لـ»الحياة» إنه «لا وجود لتلك المسميات، إنها وهمية يتم تداولها عبر شبكة الإنترنت ولا وجود لها على ارض الواقع».

وأضاف شهوان أنه «تم استدعاء حميد لأنه أخل بالأمن، على رغم توقيعه على ثلاثة تعهدات سابقة بعدم الإخلال بالأمن».

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتقبل تعازي محمد بن راشد ورئيس الشيشان ووفود الدول الشقيقة والصديقة بوفاة سلطان بن زايد

شفا – قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …