2:39 مساءً / 20 مايو، 2022
آخر الاخبار

في يوم الأسير : نحو 4450 أسيرا في سجون الاحتلال

شفا – يُصادف الـ17 من نيسان/ أبريل من كل عام، اليوم الوطني لنصرة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي والذي أقره المجلس الوطني الفلسطيني، باعتباره السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، في عام 1974 خلال دورته العادية، واعتبره يوماً لتوحيد الجهود والفعاليات لنصرتهم ودعم حقّهم المشروع بالحرية.

وتحل ذكرى يوم الأسير الفلسطيني لهذا العام مع تصاعد عدوان الاحتلال على الشعب الفلسطيني، وتنفيذ المزيد من الجرائم والانتهاكات الممنهجة، حيث يواصل الاحتلال اعتقال نحو 4450 أسيرا، بينهم 32 أسيرة و160 طفلًا بينهم طفلة، (تقل أعمارهم عن (18) عامًا).

ومنذ مطلع العام الجاريّ، اعتقلت قوات الاحتلال نحو (2140) فلسطينيًا/ة تركزت عمليات الاعتقال في القدس وجنين، وقد رافقها انتهاكات جسيمة بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، حيث سُجلت العديد من الشهادات التي عكست جملة من الجرائم والسياسات التّنكيلية الثابتة التي تنفذها سلطات الاحتلال،

وأكدت المؤسسات المختصة بالأسرى أنّ المتغير الوحيد القائم هو أنّ سلطات الاحتلال وبأجهزتها المختلفة عملت على تطوير المزيد من أدوات التّنكيل وتعمق انتهاكاتها عبر بنية العنف الهادفة إلى سلب الأسير الفلسطيني فاعليته وحقوقه الإنسانية وفرض المزيد من السيطرة والرقابة.

وتزامنًا مع إحياء يوم الأسير الفلسطينيّ، تنفذ مؤسسات الأسرى حملة إعلامية وإلكترونية تحت شعار #إلى_متى؟، بهدف تسليط الضوء على أبرز القضايا الراهنة المتعلقة بواقع الحركة الأسيرة، وإيصال رسالة بأنه آن الأوان أن ينعم الأسرى بالحرّية التي لطالما انتظروها على مدار عقودٍ مضت.

معطيات هامة حول واقع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيليّ:

-بلغ إجمالي عدد الأسرى في سجون الاحتلال نحو (4450) أسيرًا منهم 32 أسيرة ( من بينهن فتاة قاصر)، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين نحو (160)، وعدد المعتقلين الإداريين نحو (530).

-منذ مطلع العام الجاريّ، اعتقل الاحتلال أكثر من (2140) فلسطينيًا/ة وتصاعدت عمليات الاعتقال خلال شهر آذار ومع بداية شهر رمضان، وبلغت ذروتها في الخامس عشر من نيسان/ أبريل حيث نفّذت قوات الاحتلال عمليات اعتقال واسعة خلال اقتحام المسجد الأقصى وصلت إلى أكثر من 450 حالة اعتقال، بينهم أطفال.

ووصل عدد الأسرى المرضى إلى أكثر من (600) أسير -ممن تم تشخيصهم- من بينهم 200 حالة مرضية مزمنة بينهم (22) أسيرًا مصابون بالسّرطان وأورام بدرجات متفاوتة، أخطر هذه الحالات الأسير ناصر أبو حميد الذي يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا جراء إصابته بسرطان في الرئة.

ومن أبرز أسماء الأسرى المرضى القابعين في سجن “عيادة الرملة”: (خالد الشاويش، منصور موقدة، معتصم ردّاد، ناهض الأقرع، وناصر أبو حميد، وإياد حريبات)، علماً أنّ غالبيتهم يقبعون منذ تاريخ اعتقالهم في سجن “عيادة الرملة” وشهدوا على استشهاد عدد من رفاقهم على مدار سنوات.

-ووصل عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى (227) شهيداً بارتقاء الشّهيد سامي العمور نتيجة جريمة الإهمال الطبّي المتعمّد (القتل البطيء) أواخر العام الماضي، إضافة إلى المئات من الأسرى المحرّرين الذين استشهدوا نتيجة أمراض ورثوها من السّجن ومنهم الشّهيد حسين مسالمة الذي ارتقى العام الماضي بعد أن واجه جريمة الإهمال الطبيّ قبل قرار الاحتلال بالإفراج عنه، حيث بلغ عدد الشهداء الذين ارتقوا نتيجة لسياسة الإهمال الطبي (72) شهيدًا.

-ووصل عدد الأسرى الذين يقضون أحكامًا بالسّجن المؤبد إلى (549) أسيراً، أعلاهم حكماً الأسير عبد الله البرغوثي المحكوم بــ(67) مؤبّداً. وخلال العام الجاريّ أصدر الاحتلال حُكمًا بالسّجن المؤبد بحقّ الأسيرين منتصر شلبي من رام الله، ومحمد كبها من جنين.

-ويواصل الاحتلال كجزء من سياساته الممنهجة، احتجاز جثامين (8) أسرى استشهدوا داخل السّجون، وهم: أنيس دولة الذي اُستشهد في سجن عسقلان عام 1980، وعزيز عويسات في العام 2018، وفارس بارود ونصار طقاطقة وبسام السّايح الذين استشهدوا خلال العام 2019، وسعدي الغرابلي وكمال أبو وعر وقد اُستشهدا عام 2020، وآخرهم سامي العمور خلال 2021.

-وبلغ عدد الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو (25) أسيراً، أقدمهم كريم يونس وماهر يونس منذ يناير عام 1983 بشكل متواصل، والأسير نائل البرغوثي الذي يقضي أطول فترة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة وقد دخل عامه الـ(42) في سجون الاحتلال، علمًا أن البرغوثي تحرر في صفقة وفاء الأحرار عام 2011 بعد قضائه 34 عامًا في السجون، ثم أعيد اعتقاله في 2014 إلى جانب مجموعة من العشرات المحررين، منهم علاء البازين، ونضال زلوم وسامر المحروم وغيرهم.

ويضاف إلى الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو، العشرات من الأسرى الذين جرى اعتقالهم إبان انتفاضة الأقصى، حيث وصل عدد من تجاوزت سنوات اعتقالهم الـ20 عامًا حتّى نهاية آذار، (152) أسيرًا.

-وبلغ عدد النواب المعتقلين في سجون الاحتلال (8)، من بينهم الأسيران مروان البرغوثي وأحمد سعدات.

-وعدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال (11) صحفيًا.

المصدر: مؤسسات الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، ومؤسسة الضمير، ومركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية “حريات”، ومركز وادي حلوة– القدس)

شاهد أيضاً

العاهل الأردني يوجه بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته

شفا – أوردت وكالة الانباء الأردنية “بترا” بياناً صادراً عن العاهل الأردني عبد الله الثاني، …