12:55 صباحًا / 22 مايو، 2022
آخر الاخبار

إكسبو يبهر العالم بحضور ساحر لرواد فضاء ونجوم الرياضة والفن والنشطاء

شفا – أبهر إكسبو 2020 دبي العالم على مدى الأشهر الستة الماضية، حيث فتح الحدث الدولي الكبير بواباته العملاقة للجميع؛ واستقبل الزوّار من أنحاء العالم ومن ثقافات متنوعة، وكانت لكل منهم قصص يرويها وتجارب يشاركها.

ووفّر إكسبو 2020 دبي منصة جمعت نجوم الرياضة والغناء، وقادة الأعمال والسياسة، والشخصيات التي مهّدت الطريق لتغيير السلوك البيئي ودعم حقوق المرأة، حيث تركوا جميعا بصمة خاصة في هذا الحدث الدولي الفريد من نوعه، واستمتعوا واستفادوا بما طرحه الآخرون.

وفيما يلي مقتطفات من أبرز التصريحات التي أدلى به المشاركون في إكسبو 2020 دبي.

قال نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو : “أرى أن دبي تقوم بعمل رائع لجعل كل هذه البلدان تجتمع معا – 192 ثقافة وفكر مختلف. من المذهل حقا أن تجتمع كل هذه الثقافات في مكان واحد ليتعلموا من بعضهم البعض. أرى هذا أمرا في غاية الروعة”.

وقالت ملالا يوسف زاي، الناشطة الباكستانية في مجال تعليم الإناث: “زيارة الفتيات الصغيرات لمختلف الأجنحة تعلّمهن شيئا، وتتيح لهن تصوّر أنفسهن في أدوار قيادية. وهذه هي الرسالة التي نحملها إلى جيلنا المقبل: الفتيات والفتيان قادرون على فعل أي شيء، ولا ينبغي أن يكون نوع الجنس عائقا يحول دون قيامهم بأي دور يطمحون إليه”.

وقال الموسيقي البريطاني جاكوب كولير، الحائز جائزة غرامي: “أعجبني ذلك الحس الذي يطلق العنان لمخيّلتك في كل شيء، كالهندسة المعمارية والتقنية وتصميم المكان، فضلا عن الطابع العالمي الذي يتسم به (الحدث الدولي). وبصفتي موسيقيا، لطالما كانت نفسي تتوق للتعرف على العالم من كافة جوانبه، وهو ما تحقق هنا على أرض الحدث الدولي الذي يُمثل مساحة رائعة تُمكّن الزائر من رؤية صورة موجزة لكل شيء موجود في هذا العالم. استلهمت أشياء جديدة من جميع الأماكن التي توقفت عندها هنا في إكسبو 2020. إنه عالم يتمحور حول التقنية والتخيّل، ولكن روح البشرية تسوده”.

وقال بطل الملاكمة العالمي في الوزن الثقيل والفائز ببطولة العالم مرتين أنتوني جوشوا: “الملاكمة رياضة تنبذ التمييز بجميع أشكاله. وهي رياضة [ترحب] بالجميع، لأنها لا تنظر إلى ثروتك أو جنسك. لا يتعلق الأمر بأي شيء من ذلك، إذا كانت لديك المهارة، فيمكنك أن تحقق النجاح. ومن وجهة نظري، بإمكان أي شخص – ذكرا كان أو أنثى – أن يبلى بلاء حسنا في الملاكمة. لطالما وُظّفت الرياضة لسنوات وسنوات عديدة من أجل توحيد شعوب العالم. لذا، فإنني أعتقد أن الرياضة بوجه عام، والملاكمة بوجه خاص، يمكنهما أداء دور محوري لتحقيق ذلك”.

وقالت مدربة التنس جودي موراي: “يتيح إكسبو فرصة بارزة لاستعراض الجانب النسائي لمختلف الأمور، سواء على صعيد الثقافة أو التعليم أو الأعمال أو البحوث أو العلوم أو الرياضة… بالنسبة لي، فأنا أرى أن جل الأمر يتعلق بوضوح الرؤية. فمتى أمكنتك رؤية شيء ما، بات بوسعك الوصول إليه. لقد عمد إكسبو إلى تسليط الضوء على الأثر الكبير الذي أحدثته النساء بطرق عديدة ومتنوعة في العالم؛ وسوف نستمر في تحقيق هذا الأثر طالما مُنحنا الفرصة للقيام بذلك. إنه حدث ضخم بالنسبة لليوم الدولي للمرأة ولكسر التحيّز – فهو يُسلط الضوء على ما حققته المرأة من إنجازات ليُظهر للفتيات كل ما هو ممكن”.

وقالت المغنية وكاتبة الأغاني الحائزة جائزة غرامي أليشيا كيز: “إكسبو 2020 لا يعرف حدودا؛ إنه تصور لمستقبل نريد جميعا صنعه. بالنسبة لي، يتعلق الأمر بالابتكار وبناء الأحلام ومن ثم ترجمة هذه الأحلام إلى حقائق ملموسة. وهذا من الأمور التي أحبها في دولة الإمارات. تتمحور الفرص حول السعي لإيجاد العالم الذي تريد العيش فيه، وصنع التجربة التي تريد خوضها لإخراج أفضل ما لديك. كل مرة آتي إلى هنا، ألمس السعي لتحقيق التقدم والابتكار. أجد ذلك ملهما للغاية. الإمارات من المراكز الإبداعية الأسرع نموا في العالم، وأنا أتفق مع ذلك بشدة. لكل من الدول التي تجتمع في إكسبو 2020 دبي ثقافة مختلفة، لكننا نستطيع التواجد في مكان واحد بقلوب ملؤها الحب والاحترام.”

وقال سكوت كيلي، رائد الفضاء السابق في الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء: “أرى أن من الرائع إقامة إكسبو 2020 هنا في دبي. أحب هذه المدينة، كما أحب فكرة جمع كل هذه الدول من أنحاء العالم معا، وعرض ما يميّزها، وما تفعله، وكيف يعود ذلك علينا جميعا بالنفع. يبدو كل شيء آمنا جدا هنا. أشعر تماما بالأمان، ليس فقط من ناحية الجائحة، ولكن من ناحية كل شيء. هذا المكان واحد من الأماكن الأكثر أمانا التي زرتها”.

وقالت نجمة الغناء اللبنانية ديانا حداد: “إكسبو 2020 دبي، هو حدث نابض بالحياة يخص جميع الناس على اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم؛ وأنا سعيدة للغاية ويشرفني أن أكون جزءا من هذا الحدث الدولي الضخم، الذي لا يخص دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل يشمل العالم كله. دولة الإمارات هي دولة غنية عن التعريف؛ فهي بلد السلام والمحبة والأمن والأمان، ونحن نسميها أيضاً بلد السعادة، وهذه هي الرسالة التي أودّ أن أنقلها إلى المستمع من خلال الأغاني التي أقدمها؛ فنحن بحاجة إلى السلام أكثر من أي وقت مضى، ومن الجميل جداً أن تستقطب دولة الإمارات كل الفئات والجنسيات في العالم من خلال هذا الحدث الدولي المتنوع والكبير الذي انتظرناه منذ سنوات طويلة – وهي تجربة رائعة سيصل صداها إلى جميع أنحاء العالم”.

وقالت كريستين لاغارد، العضو المنتدب السابق لصندوق النقد الدولي ورئيسة البنك المركزي الأوروبي: “هذا وقت لا نحتاج فيه إلى مجرد الإشارات، بل إلى الالتزام والعمل من جانب القادة والحكومات والمؤسسات والشركات والمجتمع المدني والأفراد على حد سواء، من أجل سد فجوة انعدام المساواة بين الجنسين. إن جناح المرأة هو أول جناح إكسبو مستقل يخصص للسيدات في في تاريخنا الحديث. وهذه هي الخطوة الصحيحة”.

شاهد أيضاً

عقب زيارتها للأسير زكريا الزبيدي .. محامية الهيئة : زكريا صلب وقوي بالرغم من الوجع والحزن على اغتيال داوود

شفا – تمكنت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب الخميس الماضي من زيارة الأسير …