11:18 مساءً / 13 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

خلال لقاء في جنين: دمج البلديات ايجابي لكنه بحاجة الى تطوير

شفا – خرج المشاركون في لقاء نظمته مؤسسة المرصد في قاعة بلدية مرج بن عامر بتوصية اكدوا فيها ن مسألة الدمج ايجابية لكنها بحاجة الى تطير من نواحي عدة

وياتي اللقاء النهائي من عدة لقاءات نظمتها المرصد ضمن مشروع دمج الهيئات المحلية وذلك تاكيدا من مؤسسة على الالتزام بالخطة التنفيذية للانشطة المدرجة على جدول اعمال المرصد بشكل عام ضمن مشروع” نحو مشاركة مجتمعية فاعلة في سياسة دمج الهيئات المحلية ” والتي تم تنفيذها بشكل متوازن بما يضمن تحقيق لافضل النتائج.

حضر اللقاء عارف جفال مدير عام مؤسسة المرصد ونصر آدم رئيس بلدية مرج بن عامر ووليد استيته ممثل عن وزارة الحكم المحلي وممثلي كافة المؤسسات الاهلية واعضاء مجلس بلدية مرج بن عامر بالاضافة الى رؤساء واعضاء المجالس المنضوية تحت اطار البلدية.

وفي بداية اللقاء تحدث منسق المشروع سليم الكيلاني حول مجريات الاحداث الحالية الخاصة بالانتخابات بشكل عام والتي تتفاعل تبعاتها على ارض الواقع وانعكاس ذلك على المواقع المستهدفة في مشروع مؤسسة المرصد.

وتطرق الكيلاني الى فكرة المشروع من كونها فكرة تستهدف توعية المواطن بتاريخ الحكم المحلي والانظمة الانتخابية التي عاشتها فلسطين حتى تاريخ اللحظة الحالية.

كما تطرق الى الخطة التي تضمنها المشروع فيما يتعلق بسياسة الدمج والتي هي اساس المشروع كونه احد الركائز الاساسية في الدراسة والبحث والتي تاتي في اطار خطة مدروسة شملت تنظيم للقاءات بؤرية في عشرة مناطق من قرى جنوب شرق محافظة نابلس بالاضافة الى القرى العشرة المشمولة بالدمج في بلدية مرج بن عامر والتي تمت ضمن ترتيب زمني محدد وكانت قد اثمرت العديد من النتائج التي تستدعي الانتباه والدراسة.

واشار الى الآلية الاخرى في متابعة الدراسة ، حيث كانت الدراسة الميدانية المعتمدة على وسائل بحثية مهنية من نوع استخدام وسيلة الاستبيان الذي اعد من قبل طاقم المرصد كمادة اولية وفريق مهني وبمشاركة ومتابعة العاملين في مؤسسة خدمات الاغاثة الكاثوليكية والذي انتهى الى اعتماده كوسيلة بحثية تناسب حالة الدراسة بما يؤسس للخروج بنتائج علمية يبنى على اساسها اتخاذ قرارات تفيد في علاج مشكلة المشاركة كاساس للحكم الصالح منبثق ذلك من دور وحضور للقاعده الشعبية في دورها باتخاذ القرار الخاص بسياسة دمج الهيئات المحلية .

واضاف على الصعيد ذاته كان قد تم العمل على تصميم جدارية تحاكي مفهوم المشاركة المجتمعية ودور ذلك في التنمية المجتمعية تم اعتماد مبنى بلدية مرج بن عامر من الواجهة الجنوبية الشرقية كموقع يرمز الى ذلك النشاط والسياسة التي بدأت بمشروع الدمج في محافظة جنين وكانت قد اخذت وقتا زاد عن 25 يوما لانجازه ضمن الشروط والمواصفات التي تم تحديدها مسبقا من قبل مسؤولي المرصد ومؤسسة خدمات الاغاثة الكاثوليكية وبمتابعة منسق المشروع اليومية للعمل .

وفي كلمته اثنى عارف جفال على كل من ساهم وووقف الى جانب مؤسسة المرصد لما قدموه من جهد كبير في سبيل تحقيق افضل النتائج لهذا المشروع.

وقدم جفال تلخيصا لنتائج الدراسة مستعرضا كافة التفاصيل التي جاءت من وحي التحليل الخاص بالجلسات البؤرية وكذلك نتائج الاستبيان الذي شمل 300 مشارك كعينه بحثية.

وعرض القائمون على اللقاء نتائج الدراسات والابحاث التي قامت بها مؤسسة المرصد حيث تبين التالي:

في مسالة الدمج رغم التباين الذي لوحظ خلال الدراسة بين منطقة واخرى الا ان هناك اتفاق بين الاغلبية على ان مسالة الدمج ايجابية لكنها بحاجة الى تطوير من عدة نواحي ابرزها الشروع في حملة وطنية للتوعية بسياسة الدمج واثارها الايجابية على المواقع المستهدفة بالدمج، والوصول الى المواطنين عبر اجتماعات مباشرة او غير مباشرة مثل استخدام وسائل الاعلام المختلفة ومنها الاعلام الاجتماعي وكذلك المواد المقروءة التي تعزز من معرفة المشاركين و اشراك المواطنين عبر ممثليهم سواء من خلال قيادات مجتمعية او مؤسسات مدنية مع اهمية اعطاء الشباب والمراة دورا مهما خلال مرحلة الاعداد لعملية الدمج.

واكد المشاركون على اهمية تشجيع المؤسسات البحثية على اجراء ابحاث معمقة حول التطورات التي تحصل على مستوى التوجهات للسكان في المناطق المدموجة.

واوضح المشاركون ان هناك حاجة لصياغة قانون جديد للهيئات المحلية يبنى على اساس واقع الهيئات المحلية بعد عملية الدمج وان يتم لاشروع فيه فورا ويجب ان يتضمن فصل واصح حول مسالة الدمج.

واكد المشاركون على ضرورة المراعاة عند الدمج وتاسيس المجلس الموحد عملية تعيين الرئيس واعضاء المجلس بحيث ياخذ بعين الاعتبار حجم المواقع المدموجة وضرورة تمثيل الكل ويفضل خلال المرحلة الانتقالية والتي لا تزيد عن سنتين ان يتم تفريغ كافة الاعضاء في المجلس لكي يتم انجاز المهمات عبر المجلس التمثيلي وفي مسالة التخطيط للمنطقة المدموجة يجب ان تاخذ أي خطة القطاعات المجتمعية المختلفة وان يكون هناك لقاءات منفصلة بين التجمعات ولقاءات مشتركة.

ووجه نصر ادم شكره الى مؤسسة المرصد لما بذلته من عمل في سبيل الدراسة التي تعني لهم الكثير لازاحة الستار عن كل الامور والقضايا المبهمه التي تهم المواطن في منطقة الدمج والتي ياتي قسم منها على سبيل الاتهام للبلدية والقسم الاخر على سبيل عدم الوعي والادراك لما يحصل في هذا الموضوع .

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …