1:58 مساءً / 20 مايو، 2022
آخر الاخبار

الإمارات وأمريكا اللاتينية .. شراكة في التعافي من الجائحة

شفا – أكد حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرف دبي، أن مكتب غرفة تجارة دبي التمثيلي في مدينة ساو باولو البرازيلية، الذي يعتبر أول مكاتب الغرفة الخارجية في أمريكا اللاتينية، أسهم بترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي لإعادة التصدير، وعزز استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى الدولة، كما شكل بداية توسع في الأسواق اللاتينية، أعقبها افتتاح مكاتب تمثيلية إضافية في كل من بوينس آيرس ومدينة بنما.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة بعنوان «تعزيز التكامل الإقليمي»، ضمن فعاليات النسخة الرابعة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية، حيث أكد بوعميم أهمية جهود دبي في دعم توجهات دولة الإمارات في تنويع اقتصادها، والانفتاح على الأسواق العالمية، مستفيدة من موقعها الاستراتيجي كبوابة عالمية إلى دول المنطقة، مشيراً إلى انفتاح غرفة تجارة دبي على الأسواق في أفريقيا وآسيا والصين والهند وأمريكا اللاتينية.

وأضاف: «لطالما مثّل تكوين علاقات اقتصادية راسخة مع أسواق أمريكا اللاتينية ركيزة رئيسية ضمن أجندة أعمالنا. وعلى مدار العقود الماضية، نجحت دبي في ترسيخ مكانتها كمركز تجاري عالمي، موفّرة للتجار والمستثمرين من أسواق أمريكا اللاتينية تسهيلات استثنائية من حيث التواصل مع الهيئات المعنية في هذه الأسواق، واستكشاف الفرص الاستثمارية المجزية».

وحول أهمية التكامل التجاري ما بين دول أمريكا اللاتينية ودولة الإمارات، أشار إلى أن هذا الجانب قد لعب دوراً حاسماً في التعافي من تداعيات الجائحة عبر تحفيز التنافسية، وتشجيع الاستثمار والتقدم التقني، مشيراً إلى أن التكامل التجاري على المستوى الإقليمي يمكن أن يوفر للشركات فرصاً إضافية للنمو، ويعزز إقبال المستثمرين الأجانب على الاستثمار أو التصدير إلى أسواق أمريكا اللاتينية، مستفيدين من انخفاض التكاليف اللوجستية.

شاهد أيضاً

العاهل الأردني يوجه بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته

شفا – أوردت وكالة الانباء الأردنية “بترا” بياناً صادراً عن العاهل الأردني عبد الله الثاني، …