9:41 صباحًا / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

” جهاديو ” سيناء يكفرون محمد مرسي

شفا -في وقت تكفّر فيه جماعات (جهادية) في سيناء الرئيس المصري محمد مرسي بحسب الشيخ ياسر سعد، أحد قادة انقلاب (الفنية العسكرية)، في حديث له نشرته صحيفة الوفد المصرية قال فيه ” أن شيوخ الجهاد لن يعودوا للعنف مرة أخرى ” مُعربًا عن قلقه من “عودة شبابهم للعنف” .

وأضاف الشيخ سعد ” الرئيس مرسي أخطأ في تعامله مع (جهاديي) سيناء وهو ما سيولد عنفًا في المستقبل، ما جعل الجماعات الموجودة في سيناء تكّفره” .

وبحسب حواره مع الإعلامية عزة مصطفي في برنامج (استديو البلد ) تابع الشيخ سعد ” الجهاديون تربوا علي البذل والتضحية والفداء لوجه الله تعالي وهم من أخلص الناس وأنبلهم خلقا، وكل خلية جهادية علي أرض مصر كان منتهي أملها اغتيال مبارك الذي كان فاسدًا إداريًا ولم يكن دينيًا والثورة قامت ضده علي هذا الأساس فالجماعات الإسلامية ثارت ضد مبارك لأنها رأته يخالف تطبيق الشريعة الإسلامية .

ويرى سعد إن “الرئيس السابق جمال عبد الناصر كان منتميا للإخوان ومثلّها في ثورة 23 يوليو، إلا أن عبد الناصر عندما اختلف مع الإخوان بطش بهم ووضعهم وفي السجون ليخرجوا بفكر المرحلة الثانية للإخوان المتعلق بأفكار سيد قطب، ثم جاء صالح سرية الذي كان عضوا بالإخوان من العراق وأتي معه بفكر تغيير نظام الحكم بالقوة المسلحة وأخذ بعض أفكار سيد قطب وهو كان أساس خروج تنظيم (الفنية العسكرية) لقلب نظام الحكم ورغم فشله فإنه رسخ وجود مواجهات عسكرية مع الحاكم لقلب نظام الحكم” .

وعلى نفس الصعيد المصري، والوقائع بين عبد الناصر والإخوان المسلمين التي تركت بصماتها على تاريخ مصر والمنطقة، انبرى كاتبان هما سليمان جودة وصبحي غندور، في تحليل بعض اوج التشابة والاختلاف بين مرسي وعبد الناصر .

شاهد أيضاً

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي تواجه الحالة السياسية الفلسطينية …