10:37 صباحًا / 22 يوليو، 2019
آخر الاخبار

د.مصعب الفروخ يجري عملية جراحية نادرة في مشفى بيت جالا لمسن فلسطيني

شفا – اجرى د.مصعب الفروخ عملية جراحية نادرة ومعقدة في مشفى بيت جالا لمسن فلسطيني بعد ان عجز الاطباء عن فعل أي شيء للمريض .

د.مصعب الفروخ رئيس مجموعة سرطان الجهاز الهضمي التابعة لجمعية الاورام الفلسطينية هو اخصائي جراحة الاورام السرطانية ويعمل في مشفى بيت جالا الحكومي منذ ست سنوات .

وقال الفروخ ان الصورة الطبقية للمريض الذي كان يعالج في المشفى الحكومي بالخليل تبين وجود حجم ورم كبير في البطن وموجود حول الكلي وهذا الورم خبيث مكون من طبقات دهنية وان مكان هذا الورم في منطقة خطرة بسبب وجود الاوعية الدموية الرئيسية المغذية لاعضاء البطن وان نوع الورم نادر ويصعب التعامل معه .

واضاف :”بعد عمل كل ما يلزم قبل اجراء العملية الجراحية للمريض قمت باجراء العملية واستغرقت مدة ست ساعات ونصف وقمت خلالها باستئصال 18 كيلو غرام من طبقات الدهن الخبيث بحجم ووزن خمس مواليد جدد مع العلم ان المراة الحامل يكون حجم ووزن الطفل بين 3 – 4 كيلو غرام .

واضاف الفروخ بان مثل هذه الحالات في السابق كانت تحول للعلاج في الخارج او الى مشفى هداسا والمستشفيات الاسرائيلية الاخرى وحاليا بعد عملي في مشفى بيت جالا اصبحت هذه الحالات يتم علاجها وعمل اللازم لها عندنا بكل مهنية وقدرة ومهارة عالية .

المريض المسن هو ابراهيم محمود الطل من مدينة الظاهرية جنوب الخليل في الضفة الغربية وعمره 62 عاما كان يعاني من انتفاخ كبير في البطن والاطباء يقولون له بان الموضوع طبيعي ويقوم الاطباء باعطائه الادوية المسكنة باستمرار ولمدة طويلة .

وقام رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني المهندس عزمي الشيوخي بزيارة المريض الطل للاطمئنان على حياته وصحته بعد ان اجريت له العملية وغادر المستشفى الى بيته .

في نفس السياق اشاد الشيوخي بالعمل الكبير الذي قام به الفروخ وبقدرته ومهنيته وكفائته وبراعته التي انقذة حياة المواطن المريض ابراهيم الطل .
وطالب الشيوخي وزير الصحة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية بتشجيع الاطباء وبدعم الاطباء من اصحاب القدرات العالية برواتب مناسبة تسهم في تمكينهم من الصمود والبقاء في الوطن ومؤسساته لخدمة شعبنا .

واوضح الشيوخي بان مثل هذه العمليات الجراحية تكلف خزينة السلطة الوطنية عشرات الاف الدولارات عندما تتم في الخارج والطبيب الموظف راتبه الشهري لا يتعدى الف الى الفين دولار مشددا على ضرورة استقطاب الاطباء الفلسطينيين العاملين بالخارج مع انصافهم برواتب مناسبة مما ينعكس على توفير الملايين شهريا على خزينة السلطة الوطنية .

واضاف الشيوخي ان اعداد كبيرة من الاطباء هاجرة الى الخارج لتحسين اوضاعهم المالية وبحث عن رواتب تتناسب وحجم احتياجاتهم الحياتية والمالية .

شاهد أيضاً

مصرع طفل بانقلاب مركبة في رام الله

شفا – لقي طفل، مصرعه، اليوم الأحد، جراء انقلاب مركبة في رام الله. وذكرت مصادر …