4:53 مساءً / 23 يوليو، 2019
آخر الاخبار

بهدف تطوير شبكة المياه والصرف- ورشة عمل ببلدية بيت لحم

شفا – بدعوة وتنظيم من سلطة المياه الفلسطينية وسلطة مياه بيت لحم وبالشراكة مع الائتلاف الاستشاري الخاص بمشروع تطوير شبكة مياه ومجاري بيت لحم والمكون من الشركة الفرنسية بيرل وشركة المجموعة الاستشارية للتنمية والاعمار سي دي جي الفلسطينية عقد في قاعة فينا ببلدية بيت لحم ورشة عمل لاطلاع مختلف الجهات المعنية الرسمية والاهلية على تفاصيل المشروع بسبب قرب البدء به الذي سينطلق في شباط 2013.

ويهدف الى تطوير الشبكة المائية والصرف الصحي من خلال منحة فرنسية بقيمة 10 مليون يورو مقدمة من الوكالة الفرنسية( للتنمية( ( AFD
وقد حضر ورشة العمل محافظ محافظة بيت لحم الوزير عبد الفتاح حمايل و م. نائل تحسين ممثلا عن د. شداد العتيلي – رئيس سلطة المياه و مدير المشروع و راجي زيدان رئيس بلدية بيت جالا و رئيس مجلس ادارة سلطة مياه و مجاري بيت لحم و م. اكرم نصار مدير سلطة مياه و مجاري بيت لحم و عدد من ممثلي البلديات و المجالس القروية ذات الصلة و الدفاع المدني و مهندسي شركة الاتصالات الفلسطينية و شركة كهرباء القدس و عدد من المنظمات الغير حكومية العاملة في المحافظة.

وافتتح ورشة العمل المحافظ عبد الفتاح حمايل بكلمة شدد فيها على اهمية المشروع وتكاتف الجهود لانجاح هذا المشروع الحيوي.

واشار حمايل الى سوء الوضع المائي في بيت لحم على وجه الخصوص والتي كان أهم أسبابها السيطرة الاسرائيلية على المصادر الرئيسية للماء والآبار مما يضع المؤسسات الفلسطينية عاجزة امام التحكم بآليات التوزيع وايصال المياه بالكميات المطلوبة والتي يحتاجها الفرد الى جانب الاشكاليات الداخلية الاخرى من سوء التوزيع وارتفاع نسبة الفاقد التي تصل الى اكثر من 40% مما فاقم الازمة بشكل كبير جدا.

كما أضاف حمايل الى ان الشبكات والخطوط المائية أكثرها بالية وان المضخات الموجودة تحتاج الى صيانة متواصلة ونقص في الخزانات مما يضطر دائرة المياه الى التوزيع بالصهاريج لايصال الماء للمواطن الفلسطيني.

من جهته قام م. نائل تحسين بالقاء كلمة اسهب فيها بشرح واقع خدمة المياه و الصرف الصحي في المحافظة والصعوبات والتحديات التي تواجهها سلطة المياه الفلسطينية في تنفيذ هذه المشاريع بسبب العراقيل من جانب الاحتلال.

وقال تحسين ان المشكلة التي تواجه الضفة في مسالة المياه تتمثل في الكميات المحدودة وان المشروع الجديد يهدف الى توزيع الكميات المتوفرة لجميع المواطنين وعدم هدر قطرة واحدة ، وان الفوائد المرجوة من المشروع هي تجهيز الشبكة لضمان استمرار توزيع مياه الشرب وفقا للمعايير الدولية ، وتخفيض نسبة الفاقد والتي تعاني منها بيت لحم بسبب تلف الشبكات ما نسبته 20% بدلا من 40 % حاليا ، وتحقيق استقرار ضغط الماء في الشبكة ، وتحسين نوعية الماء.

واكد تحسين على اهتمام د شداد العتيلي لتحسين الوضع المائي في منطقة امتياز سلطة مياه بيت لحم معربا عن امله في أن تكون هذة الورشة هي عبارة عن حركة ديناميكية متواصلة ما بين الاطراف والجهات العاملة في منطقة المشروع من اجل انجاز المشروع على اكمل وجه.

مدير دائرة المياه أكرم نصار اكد على ضرورة التعاون مع المؤسسات والدوائر الحكومية لانجاح المشروع دون التعرض للعمل أكثر من مرة في نفس الموقع وسبل تقليل الفاقد والذي تعاني منه بيت لحم بشدة بسبب التلف في الشبكة آملا في القريب ان يتم أطلاق مشاريع تنقية وتكرير للمياه لمعالجة الازمة .

هذا وتطرق منسقو المشروع الى ضرورة اصدار تراخيص العمل من السلطات المحلية والوطنية ، وتحديد المناطق ذات المتطلبات الخاصة من خلال وزارة السياحة والآثار ، وأدارة المرور من خلال شرطة المرور ، ومراقبة الحفريات من خلال مركز حفظ التراث ، اعطاء معلومات عن البنية التحتية القائمة والمقترحة من خلال قطاع الخدمات : الاتصالات الفلسطينية وشركة توزيع كهرباء القدس ، والانظمة والاحتياجات من خلال الدفاع المدني ، واشراك المجتمع المحلي من خلال مؤسسات القطاع المدني.

وقدم مهندسو ومنسقو الائتلاف الاستشاري بالمهندس خالد ادريسي مدير المشروع من شركة BRLi الفرنسية و م. خالد ناصر الدين القائم باعمال المدير التنفيذي للمجموعة الاستشارية للتنمية و الاعمار CDG بشرح طبيعة المشروع و مكوناته و آثاره اثناء عملية التنفيذ.

هذا وأكد المجتمعون على ضرورة التنسيق بين الاستشاري و البلديات و المجالس القروية و المنظمات الغير حكومية في وضع خطة عمل مشركة لمشاريع البنية التحتية التي سوف تنفذ قريباً تفادياً لعدم تعارضها مع هذا المشروع سواء على الصعيد التقني او الزمني و تجنب حدوث حفريات عديدة في ذات المنطقة.

وقد وأكد المجتمعون على أهمية تعاون المواطنين وفهمهم لأهمية تنفيذ المشروع الذي يضمن استمرار توزيع مياه الشرب وفقا للمعايير الدولية ويرجى منهم التحلي بالصبر والتضامن لإنجاح هذا المشروع المخصص لتحسين ظروف المواطنين في منطقة بيت لحم.

واشار المتحدثون في الورشة الى سلسلة من الفوائد التي سيقدمها المشروع لمحافظة بيت لحم وتحديدا مناطق امتياز سلطة مياه بيت لحم حيث سيؤدي الى ضمان استمرار توزيع مياه الشرب وفق المعايير الدولية و تخفيض نسبة الفاقد في الشبكة الى حوالي 20% بدل 40% حاليا الى جانب تحقيق مرونة أعلى في عملية توزيع الماء و تحقيق استقرار ضغط الماء في الشبكة و تحسين نوعية الماء

كما اشار المتحدثون الى اتخاذهم سلسلة من الاحتياطات والتدابير للحد من الاضطرابات أثناء التنفيذ مثل الحد من حالات انقطاع امدادات المياه أثناء التنفيذ من خلال ايجاد خطط بديلة لامدادات المياة والحد من فترات انقطاع الماء حيث ان طريقة العمل في المناطق المأهولة ستكون من خلال تنبيه المواطنين في مناطق العمل من خلال الاعلانات والإذاعة ووضع خطة لإدارة حركة المرور للشاحنات والمركبات والحافلات والعمل على الحد من انبعاث الغبار والضجيج وكذلك إنشاء أرصفة وممرات للمشاة لضمان سلامتهم، وبناءً عليه سيتم العمل بأقصى سرعة في تنفيذ الأعمال بناء على الجدول الزمني وخطة العمل بما يضمن تنفيذ أعمال المشروع بأعلى كفاءة وأقصى سرعة.

كما جرت الاشارة في نهاية ورشة العمل الى ان المباشرة بتطبيق المشروع ستنطلق بشهر شباط 2013 ولمدة عامين حيث ان مكونات المشروع هو بناء خزانين جديدين لتوزيع الماء في الأول في بيت جالا بسعة 2000 م مكعب، والثاني في بيت ساحور بسعة 2500 متر مكعب ويشمل ايضا المشروع اعادة تأهيل 3 محطات ضخ في الدهيشة والدوحة والمطلة واضافة 12 كلم خطوط ناقلة واستبدال 39 كلم من الأنابيب في مناطق مختلفة من بيت لحم / بيت جالا / بيت ساحور / الدوحة / الخضر / ارطاس / الولجة / والمخيمات.

شاهد أيضاً

اللواء منصور : قطر تدعم الميليشيات المسلحة في المنطقة وتوفر لهم الملاذ والمال

شفا – أكد رئيس الاستخبارات القطرية السابق اللواء محمود منصور، أن أمير قطر تميم ومن …