11:38 مساءً / 15 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

اسرى يُنفذون اضراباً تضامنيا عن الطعام ليوم واحد

شفا -قال وزير شؤون الاسرى عيسى قراقع إن الاسرى في سجون عدة اعادوا صباح اليوم الثلاثاء، وجبات الطعام وقرروا اعلان الاضراب عن الطعام ليوم واحد فقط، تضامنا مع زملائهم المضربين عن الطعام ايمن الشراونة وسامر العيساوي؛ احتجاجا على اعادة اعتقالهما كونهما من محرري صفقة شاليط التي ابرمت برعاية مصرية.

وقال قراقع في تصريحات صحفية إن حالة من السخط والغضب تسود اوسط المعتقلين بسبب الهجمة الشرسة التي تشنها ادارة السجون بشكل عام بحقهم، والاهم الاستهتار بحياة هؤلاء الاسرى ورفض الاستجابة لمطالبهم العادلة رغم تدهور حالتهم الصحية.

ونقل قراقع عن الاسرى قولهم إن “صبرهم بدأ ينفذ ولن يسمحوا بقتل واعدام الاسرى المرضى والمضربين وإن الاضراب لمدة يوم واحد هو المرحلة الثانية في رسائل التحذير التي وجهتها الحركة الاسيرة لادارة السجون”.

وأشار قراقع إلى ” أن الحركة الاسيرة هددت بإعلان العصيان المفتوح والاضراب عن الطعام اذا لم تستجب ادارة السجون لمطالبها العادلة والمشروعة”.

وفي الرسالة التي وجهتها الحركة الأسيرة إلى مدير السجون العامة حذروا من أنهم مقبلون على إضراب استراتيجي مفتوح عن الطعام، وبإعلان التمرد إذا سقط أي شهيد في صفوف المضربين، مطالبين بالاستجابة الفورية لمطالبهم.

وجاء في رسالة الأسرى “إننا نراقب بقلق شديد السياسة الإسرائيلية في التعاطي مع مطالب المضربين عن الطعام سامر العيساوي وأيمن شراونة، ونراقب سياسة إهمال مطالبهم منذ أربعة شهور حتى وصلوا إلى مرحلة صحية خطيرة، وهذا الوضع لا يمكن السكوت عليه، ونحمل المسؤولية لحكومة إسرائيل ولإدارة السجون، حيث تعتبر سياستها سياسة قتل الاسير وتصفية إرادته ومطالبه الإنسانية المشروعة وبشكل متعمد ومقصود”.

واضاف الاسرى “لا تتوقعوا منا الصمت والانتظار حتى يسقط أحد المضربين، ولا تتوقعوا أن نقف متفرجين، فحياة الأسرى وحريتهم هي هدفنا المقدس، وإذا انتهكت واستلبت حياة أي أسير فستكون حياة كل السجانين في دائرة الاستهداف، وأن الأيام القليلة المقبلة ستشهد خطوات فاعلة لمناصرة أسرانا المضربين وستكون هذه الخطوات شاملة وواسعة وستواجهون تمردا وعصيانا على قوانينكم وإجراءاتكم الظالمة”.

واكد الاسرى انها الرسالة الأخيرة التي تتضمن تحذيرا من “المساس بحياة وصحة المضربين وابتزازهم في ظروف قاسية، وخاصة أن مطالبهم عادلة وجاء إضرابهم بعد أن انتهكت حكومتكم اتفاق الأسرى الذي قضى بتحسين شروط الحياة في السجون وعودة الأوضاع إلى فترة ما قبل اسر الجندي شاليط، وهذا لم يحصل، بل تصاعدت إجراءاتكم الوحشية من اقتحامات واعتداءات علينا، ومن إهمال صحي وطبي، ومن تجديد الاعتقال الإداري، ومن المنع لذوينا من الزيارات وإعادة العزل الانفرادي بحق الأسرى وغيرها من الإجراءات التي تدل على عدم مصداقيتكم”.

واضافوا “أصبح الوضع لا يطاق، نتعرض للقهر اليومي، وللحصار والإذلال وسلب ابسط حقوقنا، ولم يعد الوضع يتعلق بما يسمى إجراءات الأمن بل بتدمير الاسير الفلسطيني وتحطيم نفسيته وتحويله إلى كائن غير بشري، وهذا ما لا نقبل به وسنقاومه بكل ما نستطيع”.

شاهد أيضاً

خيمة اعتصام شرق القدس لمواجهة اعتداء المستوطنين

شفا – أقام أهالي بلدة السواحرة،جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، مساء اليوم الأحد، خيمة اعتصام …