5:43 مساءً / 28 يناير، 2022
آخر الاخبار

نقابة الأطباء : قرار الحكومة بفرض ضريبة على المرضى خاطئ وظالم

شفا – كشفت نقابة الأطباء الفلسطينيين، اليوم الأحد، عن نية السلطة فرض ضرائب جديدة على المرضى “فيما يسمى بضريبة القيمة المضافة” والتي سيتحمل أعباءها المريض وهو ما يزيد من إرهاق المواطنين في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها.

وأعلنت نقابة الأطباء رفضها فرض أي ضرائب على المرضى، فيما يسمى بضريبة القيمة المضافة والتي سيتحملها في النهاية المريض.

وقالت النقابة في بيانٍ لها، إنها “رفضت، ولا تزال، أية ضرائب على المرضى فيما يسمى بضريبة القيمة المضافة والتي سيتحمل أعباءها في النهاية المريض، مما سيشكل عبئاً إضافيا عليه فوق مرضه خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا”.
وتابعت النقابة، “إن دائرة الضريبة تريد أن تتعامل مع المرض كسلعة توجب على المريض دفع ضريبة عليه وهذا مرفوض جملة وتفصيلاً من النقابة”.


ووفقا للبيان فإن “محاولة دائرة الضريبة إجبار الأطباء على اقتطاع ضرائب من المرضى سواء على الكشفيات أو الإجراءات الطبية وتحصيلها لصالح ضريبة القيمة المضافة هو أيضاً مرفوض جملة وتفصيلاً، خصوصاً بعد جلسات مطولة من الحوار بين النقابة ودائرة الضريبة وتفاهمات سابقة تنصلت منها الضريبة التي نصت على عدم دفع المريض ضريبة على مرضه أو أية إجراءات طبية تجرى له”.
وشددت نقابة الأطباء على أنها جاهزة للحوار في هذا الموضوع مع الحفاظ على حقوق المرضى والأطباء على السواء.
قرار خاطئ وظالم.


وأكد الناطق باسم نقابة الأطباء د. رمزي أبو يمن أن هذا القرار خاطئ وظالم، مشدداً على وقوفهم في وجه هذ القرار والسعي إلى إلغائه في المجال الصحي.


وأوضح أبو يمن في تصريح صحفي، أن فرض القرار يعني تحويل المواطنين إلى سلعة تفرض عليهم وعلى المرضى منهم، بدلاً من الوقوف إلى جانبهم ومساندتهم ومعاقبتهم على مرضهم.


وأضاف أن القرار يعاقب المواطن ويضعه على قارعة الطريق ويدفعه للموت بدلاً من الذهاب للعلاج بسبب ارتفاع التكاليف، “البني آدم أغلى ما نملك لكن يبدو أن الحكومة لا تؤمن بهذا وتحاول في كل الاتجاهات استنزافه”.


وشدد على أن المواطن يجب أن يؤمّن صحياً ولا يدفع ضريبة القيمة المضافة على الصحة وفي مجال الصحة، وهذا قرار قديم جديد وكنا في معركة مع الحكومة بسببه منذ عام واليوم تسعى إلى إقرار القيمة المضافة.


وتسعى السلطة لزيادة إيراداتها بأي طريقة كانت عبر الضرائب وغيرها بعد أن بنت موازنتها الـ 750 مليون دولار من الدول المناحة ولم تتلق من هذه المساعدات أي شيء وفي ظل العجز المالي والمتأخرات تسعى لزيادة جبايتها كي تغطي نفقاتها التشغيلية وخاصة الرواتب.

شاهد أيضاً

مفوض قائمة المستقبل يدعو الفصائل لمقاطعة جلسات المجلس المركزي

شفا – قال مفوض قائمة المستقبل للانتخابات التشريعية، أشرف دحلان، إنه “يتوجب على الفصائل الفلسطينية …