6:56 مساءً / 28 يناير، 2022
آخر الاخبار

محافظ نابلس إبراهيم رمضان يلغي مؤتمرًا يكشف تغييرات الاحتلال على “قبر يوسف” بالمنطقة الشرقية

شفا – كشفت وزارة السياحة والآثار عن قيام الاحتلال بإحداث تغييرات جوهرية بقبر يوسف بمدينة شمال الضفة الغربية المحتلة بهدف تعزيز الرواية اليهودية حول هذا الموقع الأثري، فيما ألغى محافظ نابلس مؤتمرًا للوزارة كان من المفترض عقده يكشف هذه المعلومات الخطيرة.

وقال مدير عام الشمال بوزارة السياحة مهند صايل إن التغييرات تشمل بناء درج سري يؤدي إلى مغطس مغطى بستار أسود اللون.

وبيّن أن طواقم الوزارة زارت الموقع قبل أسبوع واطّلعت على حقيقة التغييرات، ورفعت تقريرها للوزيرة ولوزارتي الحكم المحلي والشؤون المدنية.

وأضاف أن الاحتلال زعم في رده للشؤون المدنية أن هذا التغيير قديم ويعود لأكثر من أربع سنوات.

في حين أنه لم يكن قبل 6 أشهر عندما تم تصوير تقرير لقناة “الجزيرة” بحضور موظفي الوزارة.

وأكد أن هذا التغيير يأتي ضمن مساعي الاحتلال لإضفاء الطابع اليهودي على الموقع وإثبات الرواية اليهودية التي تزعم أن القبر يعود للنبي يوسف بن يعقوب عليهما السلام.

وأشار إلى أن الاحتلال لجأ عام 2003 لتغيير اتجاه القبر ليوافق الرواية اليهودية.

وأكد صايل أن كل المكتشفات الأثرية تؤكد أن الموقع الأثري موقع إسلامي حديث العهد وليس هناك أي أثر يهودي فيه.

وكانت وزارة السياحة قد دعت لعقد مؤتمر صحفي اليوم الخميس للحديث عن هذه التغييرات، لكن المؤتمر ألغي بتعليمات من محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان.

وأبدى صايل استغرابه لرفض قوات الأمن الفلسطينية فتح البوابة الرئيسة للموقع لعقد المؤتمر.

وقال إن مدير الارتباط المدني زار الموقع برفقته، وأعطى وكيل الوزارة موافقته على عقد المؤتمر الصحفي بالموقع.

شاهد أيضاً

مفوض قائمة المستقبل يدعو الفصائل لمقاطعة جلسات المجلس المركزي

شفا – قال مفوض قائمة المستقبل للانتخابات التشريعية، أشرف دحلان، إنه “يتوجب على الفصائل الفلسطينية …